ارم الرئيس: كيف تكون قائدًا في عصر الذكاء العاطفي: اطمح للكثير.. كن مختلفاً.. واستمتع - مشتاق العتابي, مهران الغايب, فاطمة نعيمي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ارم الرئيس: كيف تكون قائدًا في عصر الذكاء العاطفي: اطمح للكثير.. كن مختلفاً.. واستمتع

تأليف (تأليف) (ترجمة) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

جميعنا نسرد قصصنا التي تتعلق بمن نحن ، وكيف يعمل العالم من حولنا ، وعن كيفية تواصلنا مع الآخرين ، وغالبًا ما ينتهي الأمر بهذه القصص إلى أن تصبح في نهاية المطاف هُويتنا الخاصة وواقعنا المُعاش . ويقدّم هذا الكتاب إطارًا يتيح لنا فرصة تطوير التجارب الإيجابية مبينًا دور اللغة التي نستخدمها في خلق تلك القصص ، وكيف ترتبط بكيفية توجيه أنفسنا وإدارة علاقاتنا ، كما يقوم بتعريف القيادة على أنها القدرة على الإلهام والتأثير من خلال تغيير الروايات والقصص التي يتم سردها داخل عقول الأفراد أو الجماعات، ويمكن للقادة والمربيين وأولياء الأمور والأفراد الاستعانة بهذا الكتاب لخلق تغيير إيجابي، وغرس الذكاء العاطفي وسمات مهمة أخرى؛ مثل: - الوعي الذاتي. - الإدارة الذاتية. - الوعي الإجتماعي. - إدارة العلاقات . كما يوفر الكتاب دليلًا ميسرًا وتدريبات مباشرة تتعلق بكيفية تطوير الذكاء العاطفي على المستويات الفردية والمؤسساتية ، مستندًا بذلك إلى أحدث النتائج في علم الأعصاب.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
كن اول من يقيم هذا الكتاب
18 مشاركة

اقتباسات من كتاب ارم الرئيس: كيف تكون قائدًا في عصر الذكاء العاطفي: اطمح للكثير.. كن مختلفاً.. واستمتع

الاسم العلمي الذي أطلقناه على صنفنا هو Homo Sapien ومعناه «الإنسان الحكيم» باللغة اللاتينية، وقد اعتمدنا بذلك على فرضيّة تقول إنّنا كائنات عقلانية عندما يتعلق الأمر بكيفية قيادة حياتنا، واتخاذ قراراتنا والاختيار من ضمن الخيارات البديلة، وما يثير الاهتمام حقيقةً أن البحث العلمي الحديث بدأ بتحدّي هذا الافتراض، فبينما نحن مخلوقات فائقة الذكاء، إلا أننا قد نكون بعيدين كل البعد عن كوننا تلك الكائنات العقلانية التي ندّعيها.

مشاركة من د. ساجد العبدلي
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب ارم الرئيس: كيف تكون قائدًا في عصر الذكاء العاطفي: اطمح للكثير.. كن مختلفاً.. واستمتع