قلبي يحدثني بأنك متلفي > مراجعات كتاب قلبي يحدثني بأنك متلفي

مراجعات كتاب قلبي يحدثني بأنك متلفي

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب قلبي يحدثني بأنك متلفي؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

قلبي يحدثني بأنك متلفي - مجموعة مؤلفين, أسامة الصاوي
تحميل الكتاب

قلبي يحدثني بأنك متلفي

تأليف (تأليف) (إعداد) 4
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    اسم الكتاب: قلبي يحدثني بأنك متلفي

    مختارات من أجمل قصائد الصوفية

    عدد صفحاته:١١٣

    تقييمي:٥/٣

    إعداد: أسامة الصاوي

    ان هذا الكتاب يضم قصائداً من اشعار الصوفيين المعروفين تأخذك في رحلة روحانية وتسير بك الى عالم الحب الصوفي والسمو بالروح والوجدان كالحلاج، ابن عربي،ابن الفارض،سمنون المحب،الششتري،ذي النوم المصري،رابعة العدوية، السهرودي

    وقد وصفت هذه الاشعار تعلقهم بالحبيب وغزلهم العذري بالحبيب الذي يحبونهم ويعرفونه

    لقد تم انتقاء اشهر القصائد لهؤلاء الصوفيين والتي يتغنى بها المداحون والأكثر تداولاً بين الناس وهذه القصائد مدخلاً لطيفاً لنبحر في عالم الصوفيين وشعرهم وحياتهم

    كتاب لطيف انصح بقراءته بعد وجبه دسمة من كتاب

    وهذه بعض المقتطفات

    ❞ حُبُّكَ قَد أَرَّقَني

    حُبُّكَ قَد أَرَّقَني

    وَزَادَ قَلبِي سَقَمَا

    كَتَمتُهُ في القَلبِ

    وَالأَحشَاءِ حتى انكَتمَا

    لا تَهتِكْ سِتْرِيَ الذي

    أَلبَستَني تَكَرُّمَا

    ضَيَّعتُ نَفْسِي سَيِّدي

    فَرُدَّهَا مُسَلِّمَا ❝

    ذو النون المصري

    ❞ أُحِبُّكَ حُبَّينِ حُبَّ الهَوى

    ‪وحُبًّا لِأنَّكَ أَهلٌ لِذاكَا

    ‪فَأمَّا الذي هو حُبُّ الهَوى

    ‪فَشُغْلِي بِذِكرِكَ عمَّن سِواكَا

    ‪وأمَّا الذي أَنتَ أَهلٌ لَهُ

    ‪فَكَشفُكَ لِلحُجبِ حتى أَراكَا

    ‪فَلا الحَمدُ في ذا ولا ذاكَ لِي

    ‪ولَكنْ لَكَ الحَمدُ في ذا وذَاكَا ❝

    رابعة العدوية

    ❞ أَيُّها اللَّائمُ رِفْقا

    بالَّذي قَدْ ذَابَ عِشْقَا

    لا يَرُدُّ العَتبُ صَبَّا

    بَل يَزِيدُ الصَّبَّ شَوقَا

    إنَّ في أذُنيهِ وَقْرا

    فاتَّئدْ لأنْ لا تَشْقَى

    حُبُّنَا لِلشَّيْء يُعْمِي

    ويُصمُّ قُلْت حَقَّا

    كُلَّما تَقُول حل غَرْبا

    فَفُؤادي حَلَّ شَرْقَا

    لا تَرَى الهَوى نُزْولا

    فِيهِ اللَّبيبُ يَرْقَى

    كَمْ تُحاكي يَا قُلَيْبي

    لِبُريقِ الغَوْر خَفْقَا

    كُلُّ مَا في الحُبِّ عَذْبٌ

    مِن عَذَابٍ فِيهِ يُلْقَى

    فَالفَنا فِيهِ حَيَاةٌ

    فافْنَ إن رِدْتَ تَبْقَى ❝

    الششتري

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    يحتاج إلى شرح مبسط مرفق لشرح الأبيات.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مراجعة جميلة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
1