ألبومات عمر طاهر الساخرة - عمر طاهر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ألبومات عمر طاهر الساخرة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

"هذا الكتاب يضم ألبومات طاهر الساخرة: «شكلها باظت»، «كابتن مصر»، «ابن عبد الحميد الترزي»، «رصف مصر»، «زملكاوي». وهي نسخة منقحة من هذه العناوين التي تصدَّرت قائمة الأكثر مبيعًا طويلًا، مع مقدمة تحكي كواليس التجربة. يقدم طاهر هنا 100 طريقة مصرية للقضاء على الاكتئاب، وأهم 55 جملة يقولها الأب والأم في مصر، وأشهر 100 كذبة يقولها الرجل للست في مصر، ويحكي عن تجربته كحارس مرمى معتزل، ويقدم شهادته على جيل الثمانينيات، ويجيب عن أسئلة: كيف تعرف أن كاتب الفيلم سيناريست مصري؟ ولماذا يكره المصريون الوظيفة ويكره أطفالهم المذاكرة؟ ولماذا عندما يقول الأب المصري «إن شاء الله»، فهو يقصد «إن شاء الله لأ»؟ وكيف تعرف أنك تسير في أحد شوارع القاهرة؟ وتقرأ جريدة مصرية؟ وتشاهد فيلمًا أنتج بعد اغتيال السادات؟ ولماذا لا يحمي القانون «المغفلين»؟ ولماذا وضعت الحكومة فوق العملات الورقية صورًا لمساجد؟ وكيف تعرف أن الشخص الواقف أمامك زملكاوي؟ وغيرها من الأفكار الذكية الممتعة التي صاغها طاهر بطريقة أصبحت علامة مسجلة. عن المؤلف: عمر طاهر من مواليد صعيد مصر في منتصف السبعينيات. صدرت له عدة كتب من بينها: «أثر النبي: قصص قصيرة من وحي السيرة»، و«إذاعة الأغاني: سيرة شخصية للغناء»، و«شركة النشا والجلوكوز: نص مفتوح»، وترجمة رواية «بالقرب من نهر بيدرا» لـ«باولو كويلو»، و«رصف مصر: ألبوم ساخر مُصور»، و«طريق التوابل: قصص قصيرة»، و«الكلاب لا تأكل الشيكولاتة: حواديت برما»، و«شكلها باظت: ألبوم اجتماعي ساخر». كتب للسينما عدة أفلام من بينها: «طير إنت»، و«يوم مالوش لازمة»، و«كابتن مصر». أصدر عدة دواوين شعرية من بينها: «قهوة وشيكولاتة»، و«مشوار لحد الحيطة». كتب أغنيات لكثيرين من بينهم: أصالة، ورامي صبري، وأحمد عدوية، وكايروكي، وسعاد ماسي، وأحمد سعد، ومحمد عساف. قدَّم عدة برامج إذاعية من بينها: «واحد صاحبي»، و«الطريق إلى عابدين»، و«شفت ربنا» مع عزيز الشافعي. قدَّم عدة برامج تلفزيونية منها: «مصري أصلي»، و«اتجنن مع كوكاكولا». كتب عدة مسرحيات من بينها: «يا طالع القلعة»، و«شغل عفاريت». كتب للتلفزيون مسلسل الكارتون «سوبر هنيدي». حصل على عدة جوائز، من بينها جائزة أفضل كاتب مقال عام 2015 في استفتاء مجلة الشباب، وحصل كتابه «إذاعة الأغاني» على جائزة أفضل كتاب 2015 في استفتاء المكتبات والقراء. كتب لمعظم الصحف والمجلات المصرية."
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 20 تقييم
258 مشاركة

اقتباسات من كتاب ألبومات عمر طاهر الساخرة

وهناك المبالغون الذين يربطون تجارتهم بالدِّين بالعافية، مثل الحلاق الذي كنت أسكن إلى جواره في الهرم وكان يضع لافتة «وجوه يومئذ ناعمة»،

مشاركة من Ahmed Khidr
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب ألبومات عمر طاهر الساخرة

    21

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    شكر للكاتب/ة و للناشرين

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مراجعة لـ: ألبومات عمر طاهر الساخرة.

    صادرة عن: دار الكرمة للنشر| 2018

    كتبتُ يومًا:

    تقرأ لعمر طاهر كلما ضاقت بها الأسطر ذرعًا

    مع كوب كاكاو أو حلبة محوجة، لا قهوة.

    كلما احتاجت لأن تتذكر أن الإبداع ليس تحذلقًا

    ولا عصرًا للخلايا المسؤولة عن إنتاج الجُمل

    -مهلًا! هل هناك حقًا خلايا مسؤولة عن ذلك؟ لم أدرسها فيما درست! إن لم تكن قد اكتشفت وأنا اختلقتها لتوي، سأحصل على نوبل ما فيها، وأطيل بها رقبة أبي-

    ليس تركيباتٍ نحتاج لإعادة قراءتها مرارًا

    في محاولةٍ بائسة لفهم المقصد من وراءها

    فإن لم نفهم ازدادت ثقتنا في حموريتنا أولًا

    وفي "جهبذية" صاحبها ثانيًا (اخترعت اللفظ لتوي)

    تقرأ له وتردد لعقلها الباطن: "هذا نحن، هذا يشبهنا، هذا نهجنا"

    رغم يقينها أن الأسلوب الأول أكثر سهولةً

    وأن القهوة أكثر تأثيرًا في النفس من الحلبة

    تنغمسُ في ثقافة شعبها، وتخاف أن يفقدها فيما يفقد

    تبتسمُ لناصر معاتبة، وتحترم أنور بتحفظ

    تشاهد فيلم "الحريف" وتصف بهِ كتابة طاهر

    تثور روحها الساخرة وتعود وتبزغ مع أحرفه

    تقرأ لعمر طاهر كلما خانها Gpsها

    (كيف نقول gps بالعربي، ما علينا..)

    تقرأ له كلما أرادت أن تعود لنفسها.

    ولقد كانت قراءة هذه الألبومات -والتي نشر كلّ جزءٍ منها ككتابٍ قائم بذاته قبل ذلك- مجمعةً، تجربةً تعمق الملامح التي شكلها عقلي عن كاتبي المفضل، على مدار أعوام قراءتي له، وتوضح تفاصيلها. الأمر يشبه تحديد الرسمة بقلمٍ جافٍ أسود، أيام المدرسة، فتخرج بعده الشخبطة وقد استحالت أشكالًا، تجعل من فكرة استنتاج كهنها، أو فهم النية من وراءها، أكثر استساغة. ببساطة، لقد أصبح الكروكي، بروتريهًا بشكلٍ ما مع هذه التجربة..

    وقد جاءت طريقة الكتابة في هذه الألبومات، والتي يعود أحدثها لعام 2010، بطريقة الإسكتش -نقطة قوة لنظريتي المتعلقة بالرسم بالأعلى- والتي يستطيع أي stand up comedian اليوم، أخذ أي عنوان منها كمتريال لحفلته القادمة، وسيكون هانئ البال من إضحاك الجمهور، مع مراعاة تحديثه لبعض المصطلحات، وربطها بواقع اليوم أكثر. على كل حال، فقد كتب "عمر طاهر" في عصر ما قبل يناير كتبًا، بطريقة بوستات الفيسبوك في وقتها، فاستهدف فئةً بـ "تسكرول"، وجعلها تقلب صفحات كتاب! والأعجب أنها هذه الطريقة ما زالت ملائمة بطريقةٍ ما ليومنا هذا، فأن توضع، وفي وقتها، بين غلاف كتاب، كانت خطوةً شجاعة وسابقة، خلقت كاتبًا لا شبيه له في حرفته.

    وفي المقابل، خلق هذا النجاح غير المتوقع، جناحًا جديدًا في الكتابة، فأنتجت العديد من الكتب اعتمادًا على الوصفة الطاهرية، كان الكثير منها "لذيذًا"، والأغلب سمجًا، ومعادٌ تدويره بطريقةٍ "تكش" لها حتى ملامح وجه نبيلة عبيد.

    وللحديث عن الألبومات بشكلٍ أكثر عمقًا، نبدأ بالأقدم إصدارًا: شكلها باظت| 2005.

    الألبوم الذي ستسعلُ فور الشروع في قراءته (راجع مشهد هبوط شخصية "مصري" من الطائرة من فيلم "عسل إسود") وهذا لأنه مفرطٌ في المصرية، بدايةً من علاقتنا شديدة السُّمية مع تراب هذا البلد (اسمع الأغنية الأولى من نفس الفيلم، وحاول ألا تبكي) ومرورًا بطريق السفر الكئيب، أصفر اللون والرائحة، سواء من أو إلى القاهرة الساحرة، ومكافأة الوصول أخيرًا بالاستماع إلى "فدادين"، في حالة كاتبنا مع سوهاج، أو في حالتي مع الإسكندرية، بالتهام نصيبي الذي سخنتهُ تيتا من الفطير، مع الجبن والشيبسي والشاي بحليب (جرب، وادعيلي)، حسنًا، أعتذر عن الخروج عن المسار.. أين كنا، نعم، ووصولًا، لفصل yes smoking، أنصح بعدم قراءته لأنني ككارهة للتدخين، بعد قراءته، شعرت بنوع من التعاطف معهم، الشيء الذي تبخر ولله الحمد مع الاستغفار وركعتين توبة.

    كابتن مصر| 2006

    -الاسم الذي حمله الفيلم الشهير فيما بعد-

    ألبوم مرهق للغاية، إرهاق أي عائلة من وجود عنصر -ذكر أو أنثى- يمر بما يعرف بالمراهقة والعياذ بالله، بدايةً من فصله الأول الفضولي كثير السؤال، وحتى فصلي المفضل leh benkrah elmozakra، والذي أطبقه حالًا عوضًا عن المذاكرة للفاينل، ليزيد معدل إرهاقه مع فصل الغلاسة (يتم تطبيق بعض النصائح لمواجهة طفيليات هذه الأيام). صحيح كدت أن أنسى! لماذا لم تنقطع الكهرباء حتى هذه اللحظة؟ فلتحذروا يا سوريا وليبيا.

    ابن عبد الحميد الترزي| 2008

    كيف تقول أنك مغرم بالسينما المصرية -بعبلها- دون أن تقولها صريحة؟

    ألبوم فني، بمعناه المزدوج، فقد صنف السينما "وهنا المعنى الأول"، بناءً على حالة مصر أثناء صدورها، بعينٍ فاحصة دقيقة، "وهنا المعنى الثاني"، وبناءً على وصفه لـ "غرام في الكرنك" كأحد أروع أفلام السينما المصرية، وترشيحه من قبلها كأحد الحلول للقضاء على الاكتئاب، صارت "الأقصر بلدنا" أغنية البيت، طوال أيام العيد.

    رصف مصر| 2009

    ألبومي المفضل بامتياز، عرفت ذلك لما بدأت الكتاب، ولم أشعر بتطلعي للوصول للصفحة الأخيرة، وتسجيل الكتاب أن تم قراءته على Goodreads، ربما لأن بهِ لمحة من جميع ما سبق، وربما بسبب طريقة العرض المختلفة للمواضيع، خاصةً المسلمون الجدد، والشخصيات التي تستحق الجنسية المصرية، وأعتقد أن الرئيس الأوكراني يستحقها، فهو يتمسكن لحد ما يتمكن، ويغار إذا فقد اهتمام من حوله لصالح متمسكن ٱخر، تمامًا كالست المصرية.

    زملكاوي| 2010

    أتفق مع فصله "بالعين المجردة"، ولكن لن أعترف بذلك أبدًا، خاصةً مع وجود أخت شديدة العصبية للأهلي مثل أختي، فلا أحد يحتاج لفقد أحد عينيه هذه الأيام. ولكن 2010 حملت حدثًا للكاتب أفضله شخصيًا، كما أنه الأسلم وهو برنامج "مصري أصلي"، وعلى الأخص حلقة أحمد فؤاد نجم، والتي للمصادفة أعدت مشاهدتها منذ عدة أيام، حلقة حزنت بسببها، لأن حال هذه البلد الشقية لم يتحسن، وفرحت لأن عم نجم، لم يرها على الأقل بهذا التدهور.. وخرجت منها بـ "متخافش على مصر"، وأنتَ يا أستاذ عمر، "متخافش على الزمالك".

    باختصار، لقد توطدت صداقتي بكتابات عمر طاهر بعد هذا الكتاب، فحين يتحدث عن الملوخية فيه، أتذكر طعم الحاجات فورًا، والشرح البديع لهذا السائل الأخضر، وأتأكد أني لا أقدر هذه الأكلة حق قدرها. وأتذكر ليلة قراءتي لـ "كحل وحبهان"، ونهوضي من فوري لإعداد مسقعة، بغض النظر عن الكهرباء المقطوعة، بعدما "جرى ريقي" عليها.

    حين يسخر من الزواج، أتذكر "عنده ضيوف"، وأبتسم.

    حين أرى مدخنًا، أعاتب عبد الحكيم عامر على تعليمه لعبد الناصر تلك العادة السيئة، هل مات بسببها؟ لن أعلم أبدًا، لكنني أعلم أنني لن أحكم عليه على الأقل، بالفشل التام، كما يفعل الجميع، أحاول ألا أفعل..

    حينما ينتشر مقطع لوردة تقول فيه "مين بليغ" أضحك، وأُذكر نفسي أن "بتونس بيك" ليست من تلحينه، لكنه مع ذلك داهية موسيقية.

    وحين أشاهد فيلم طفولتي المفضل "طير أنت"، أمتن كثيرًا، لأن عمر طاهر قام بكتابته، ولأنه ما زال يكتب.

    رحلةٌ الألبومات هذه، والتي استغرقت أيام العيد، أكدت عليّ أن مصر رغم كل شيء، مازالت تحفل بالصنايعية، والأدمغة والأقلام، وأنه سيأتي في يومٍ ما، من يكتب كتابًا يعنونه بـ "صنعيُّ الكتابة.. اسم نسى أن يتحدث عنه عمر طاهر" وأرجو أن أكون أنا من تقوم بكتابته.

    يعيش للعالم مبدعيه.

    الأحد - 30 يونيو 24 (:

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ألبومات عمر طاهر الساخرة

    عمر طاهر

    دار الكرمة

    الطبعة الأولى 2018

    تصميم الغلاف الفنان كريم آدم.

    447 صفحة.

    **هذا الكتاب يضم ألبومات طاهر الساخرة : « شكلهـا بـاظـت » ، « کـابتن مصـر » ، « ابن عبد الحميـد التـرزي » ، « رصف مصر » ، « زملكاوي » . نسخة منقحة من هذه العناوين التي تصدرت طويلاً قائمة الأكثر مبيعا، مع مقدمة تحكي كواليس التجربة. يقـدم طـاهر هنا 100 طريقـة مصرية للقضاء على الاكتئاب ، وأهم 50 جملـة يقولها الأب والأم في مصر ، وأشهر ١٠٠ كذبـة يقولهـا الرجـل للسـت في مصر، ويحكي عن تجـربتـه كـحـارس مـرمـى معتزل ، ويقدم شهادتـه على جيل الثمانينيات ، ويجيب عن أسئلة : كـيـف تـعـرف أن كـاتب الفيلـم سيناريست مصري ؟ ولماذا يكره المصريـون الوظيفـة ويكـره أطفالهـم المذاكـرة ؟ ولماذا عندما يقول الأب المصـري « إن شـاء الله » ، فهو يقصد « إن شاء الله لأ » ؟ وكيف تعرف أنك تسير في أحد شوارع القاهرة ؟ وتقـرأ جريدة مصرية ؟ وتشاهـد فيلمًا أنتج بعد اغتيال السادات ؟ ولماذا لا يحمي القـانـون « المغفلين » ؟ ولماذا وضعت الحكومة فوق العملات الورقية صورا لمساجد ؟ وكيف تعرف أن الشخص الواقف أمامك زملكاوي ؟ وغيرها من الأفكار الذكية الممتعة التي صاغها طاهر بطريقة أصبحت علامة مسجلة . **

    هذا الملخص على غلاف الكتاب.

    يتناول عمر طاهر في كل كتاب موضوع معين، و يتحدث عنه من جميع الجوانب، له رؤيته ورأيه الذي يعبر عنه بطريقة ساخرة، كعادة الشعب المصري في تحويل كل شئ و أي شئ إلى فكاهة أو نكتة. حتى ولو كانت مأساة يعانيها.

    عمر طاهر بإسلوبه الساخر يريد أن يصل إلى هدفه وهو تغير الواقع تغير المساوئ به من عادات وتقاليد اعتدنا عليها وتوارثناها سيئة كانت أو أصبحت قديمة لا تناسب الحداثة.

    ** ۱۰۰ طريقة مصرية للقضاء على الاكتئاب ( * )

    * لرفع روحك المعنوية قم بإحصاء كل المعجزات التي حدثت لك في حياتك وما زالت تحدث : « نجحت وتخرجت دون أن تتعلم شيئا ، تقبض مرتبا دون أن تفعل شيئا تقريبا ، تنفق أكثر مما تكسب وعمرك ما عرفت إزاي ؟ لا زلت على قيد الحياة رغم الهواء الملوث والماء الملوث والطعام الملوث ، لا زلت قادرا على ممارسة الحب مع زوجتك رغم انتهاء صلاحيتها ، رغم الأزمة المالية العالمية ما زلت قادرا على شحن موبايلك ، تسير على قدميك كثيرا ولم تغرق في بالوعة حتى هذه اللحظة ، إلخ » . *

    استخدامه لهذا الأسلوب هو الأقرب لكثير من الأفئدة والعقول أكثر من النصيحة المباشرة حيث أن هناك أمور كثيرة في حياتنا يناسبها هذا الأسلوب الساخر.

    **س : ما رأيك في مقولة : اللي يحب لازم يستحمل ؟ جـ : اللي يحب لازم يتعالج . س : إيه الكلمة اللي ما تحبش تسمعها وانت في أوضة العمليات جـ : يا خسارة . س : ما الفرق بين الزوجة المصرية والزوجة اللبنانية ؟ ج : 30 كيلوجراما على الأقل . س : بماذا ستجيب كمصري عند سؤالك عن عمرك فيم أفنيته بعد عمر طويل ؟ جـ : أفنيته في إشارة قصر النيل مستنيها تفتح ، وفي صلاح سالم مستنيه يتحرك ، وعلى كوبري أكتوبر مستني لما رئيس الوزراء يروح س : ما الشيء الذي يذكرك بالفلاح المصري الأصيل ؟ جـ : السحابة السودة . س : لماذا يقال عن الشعب المصري إنه شعب فوضوي ؟ جـ : علشان بيكره « النظام » . س : اذكر اسم شخصية عامة معروفة ما بتكبرش أبدا ؟! جـ : بكار.**

    كتاب تقرأه و أنت تبتسم ويجعلك تبتسم عندما ترى المواقف تتكرر أمامك.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون