مختصر حضارات العالم - شريف سامي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مختصر حضارات العالم

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

التاريخ يحكي كل شيئ، فقط إن أثرنا فضوله وأنصتنا إليه وكلنا آذان صاغية .. يأخذنا كتاب (مختصر حضارات العالم) في طريق الكشف عن الحقيقة الغامضة والتائهة في عبق التاريخ، عن ما يحمله ماضينا السحيق في جعبته من أسرار وعن سيرة حضارات قديمة قد قامت وانحدرت دون أن يلتفت إليها المعاصرون وعن كل العثرات التي تسببت في ذلك الانحدار وآلت للحاضر الذي نعيشه الآن هنالك ماض طويل وواقع زاخر بالروايات والأحداث التي صنعت مجدًا لكل من سبقونا وغيرت خريطة العالم لآلاف من المرات، ولعل في قرائتها لها واحتكاكنا بها عبرات مستترة من شأنها أن تصنع لنا مستقبل مغاير إن انتبهنا إلى تفكيك شفرات التاريخ واحدة تلو الأخرى.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3 6 تقييم
81 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب مختصر حضارات العالم

    7

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    2

    الكتاب مليئ بشكل كبير باستنتاجات الكاتب وتحليلاته بدون مصادر واضحة او دليل.. لم احب طريقة الكاتب بمحاولة فرض رأيه في كثير من الأمور.

    بداية الكتاب يتحدث الكاتب عن الحضارات القديمة قبل الطوفان ويجزم بكل ثقة عن وجود حضارات متفوقة وشديدة الذكاء لكن لم تصلنا اثارها.. طوال ٥٠ صفحة لم اجد اي دليل علمي او منطقي واحد على كلامه.. كل ما أصر الكاتب على ترديده هو فكرة انه من المستحيل مرور الاف السنين بدون حضارة متطورة، هذا الكتاب ليس رواية ليكون للكاتب كل الحق في تناول احداثها.. المفروض ان يكون كتابا للتاريخ ويعني هذا وجود مصادر وأدلة لأي رأي يذكر في الكتاب.

    عذرا لم استطع اكمال الكتاب لأنه برأيي لم يقدم اي معلومة مفيدة لي

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    1

    للوهلة الأولى و من عنوان الكتاب المضلل نوعا ما سوف تعتقد انه كتاب يقدم مختصر تاريخي للحضارات، و لكن في الحقيقة هو مجرد كتاب بحثي ملئ بالترهات الامنطقية و افكار الكاتب الشخصية التي يستند بعضها على ايدوليجيات دينية بالية لا تمت للعلم او الحقيقة العلمية بصلة.

    افتتاح كتاب "بحثي" بمقدمة تسند بدء الحضارة الى شخصيات خيالية مثل "ادم و حواء" و افتقار الكتاب الى اي مرجع علمي موثوق هما خير دليل على فشل الكاتب بتقديم محتوى بحثي صرف خالي من الانحيازات المعرفية الشخصية.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الو

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون