الأعمال الشعرية - المجلد الأول - مريد البرغوثي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الأعمال الشعرية - المجلد الأول

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

يضم هذا المجلد الدواوين التالية : منتصف الليل زهر الرمان الناس في ليلهم ليلة مجنونة منطق الكائنات
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.2 5 تقييم
86 مشاركة

اقتباسات من كتاب الأعمال الشعرية - المجلد الأول

❞ يدنو. ويدنونَ.‏

‫مَرَّ. ومَرُّوا. استمرُّوا ظِلالًا‏

‫تَمُرُّ خِلالَ ظِلالٍ‏

‫ولا تَلْتقي!‏ ❝

مشاركة من Hala
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الأعمال الشعرية - المجلد الأول

    5

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    سبعة دواوين من أعذب ما يكون الشعر

    تجد مراجعاتي لها هنا:

    رنة الإبرة

    من أين يأتي مريد بهذا الجمال؟

    ديوان ليس كأى ديوان

    قرأت من الشعر الكثير و لكن

    كهذى القصائد كان محال

    01كثـُرت تواريخُ الحداد وقُـدَّ ثوبُ الروح

    مذْ تعب المسافرُ من أماكِنِه

    وضـيَّع إسمه وطريقَه وحقائبَهْ

    وعلى امتدادِالأرض

    أصبحنا صناديقا من الصَّرخاتِ فـُضَّ غطاؤها

    ما عاد يدهشنا خرابٌ حوْلنا

    وغدَتْ عجيبةُ وقتِنا أنّا نمِلُّ عجائبَهْ

    سمكُ توهَّمَ أن رمل البرِّ ينقِذُهُ

    فغادرَ بحرَهُ

    والنسر ظنّ بأنهُ سيصيرُ أحلى

    إذ يقصُّ مخالِبَهْ

    فوضى تسمِّي نفسها نَسَقا

    وصحراءً تسمّي رمْلها طُرُقا

    ومهزومٌ على الأنقاضِ يلمسُ شاربَهْ

    أرأيتَ عُصفورا يبيعُ ويشتري الأقفاصَ؟

    أم أبصرتَ بحّارا يخلِّع باليدين مراكبَهْ؟

    02

    الحب في قصائد الإنشاء

    غرور فارس يسير في طريقه

    لفتح أرض السند

    يكون سيدا على خيوله

    وسيدا على سرير هند

    03

    تطريز ثوبك صامتٌ... ويقولُ

    الأخضرُ المبحوح نايٌ ناعمٌ

    مسَّته كفُّ الريح والراعي

    وأزرقُهُ دفوفٌ حولها شُعَلٌ

    وأحمرُهُ طبولُ

    ومنمنماتُ رسومِه همسٌ وإصغاءٌ

    وغامقُها به نعسٌ

    وفاتحها له نَفَسٌ

    وفاجرها خجولُ

    والخط يصعد, مستقيماً, من وقار الذيل

    حتى الخصر

    يلمسُ قوسهُ, ويميلُ

    وعلى اتساع الصدر

    تصخب حفلة الأشكال,

    زهزهةُ الجنائن,

    مندرينٌ هائجٌ

    ذهب ورمان يرنُّ, وأشهبٌ يرنو

    وكحليٌّ كوخز الجرح,

    عشبيُّ كلذعة غصن نعناع بكوب الشاي

    والأكمام في وهج تجمَّعَ فوقه وهج

    وأسرار موزعة على كفيكِ

    خافية وبادية

    ومن زمن إلى زمن

    تزوغ من الزوال ولا تزولُ

    وسواد ثوبك إن حكى أوجاعه

    أبكى العرائس والشيوخَ

    وذلك الغيم الذي يمشي جوار الله

    حسب هواه

    حتى لا يطيق الإكتناز بمائه, فيسيلُ

    هذا حدادك منذُ كنت

    فأي ذاكرة تسير على التراث إذا مشيتِ

    وأي هولٍ إن عتبت على زمانك

    يا كريمةُ, وهو مقلالٌ بخيلُ

    من عهد كنعان البعيد

    ومن حكايات الخرافة

    وهي تلمع كالذخيرة تحت توراة الحديد

    ومن خبيئات الموانئ في سواد البحر

    والحراس نصفٌ في سُبات دائم

    والنصف حُولُ

    لم يبصروا الأولاد مصرورين

    في صوف البطاطين القديمةِ

    والبغال تكاد تدمع وهي تحملهم وراء النهر

    والأقفاص تأخذهم بعيداً فوق موج البحر

    وانفرط المكان على الأماكن فجأة

    لتضيع زينتنا على الطرقات

    حتى ظننا الرائي قباحاً في الخيام

    ولم نكن,

    بل إنه المنفى قبيحٌ, والرحيلُ

    التينُ والزيتونُ والبلدُ الأمينُ

    وشالُ رأسك, كُحلُ عينيك الإلهيُّ

    القلاعُ الغامقاتُ

    04

    شهوةٌ لِلَّعِبْ

    لِلُصوصيَّةِ الطفل فينا

    نغافل بُخْلَ العجوز التى وجهها مثل كعكٍ تَبَلَّلَ بالماءِ

    كى نسرقَ اللوز مِن حَقْلِها

    مُتْعَةُ العُمْرِ ان لا ترانا

    وامتعُ منها اذا ما راتنا

    مَراجِلُنا فى الهَرَبْ

    **

    وامتع من كل هذا

    اذا استلمت خيزرانتُها واحداً

    وانْضَرَبْ

    **

    شهوة ان تكون المودة فى عزها

    واضحة

    دون طُعم الوعود ودون اللغة

    فاللغة

    علبة للرياء

    واللغة

    لعبة فى يدى من يشاء

    واللغة

    رشوة للنساء

    واللغة

    سمسم الكاذبين الوفير

    وفخ يهيا للبنت منذ الصباح المنمق

    حتى سرير المساءْ

    **

    شهوة للقاء مع امراتين فى امراة واحدة

    صبحها فى وقار الغسق

    ليلها فى فجور الشفق

    هى راهبة فى النهار

    وفى الليل مرغابة للمسرات

    ولوالة بالنداءات مصهالة بالشبق

    **

    شهوة لتلاوين نشوتنا

    فهى خضراء غابيَّةٌ فى ذراعيكِ عند انغلاق العناق علينا

    حبيسين فى واسع من فضاء النوايا

    سجينين مثل العصافير فى ريشها

    وهى تلهو وتلعب فى الجو هابطة صاعدة

    **

    شهوة لتلاوين لذتنا

    وهى دائرة من بداياتها لبداياتها عائدة

    وهى زرقاء فضيه حين تلمع رعشاتها فى العظام

    وتغدو انينا وتغدو رنينا

    ونصل المباهج يجتاز جسمى وجسمك

    فى لحظة واحده

    **

    شهوة لتلاوين لمساتنا

    فهى شاش الجراح التى خلف البعد فينا

    وبعض الدواء

    وهى زلزالنا الهش تسرى نعومته

    بالدوى الفجائى عند اللقاء

    وهى خبث الثعالب عند اللعب

    وهى ركن الملاهى الفسيح

    المراجيح والطير والريح

    **

    وهى المخدات

    اذ نستريح وعند الدعابات

    شيطنة من نوايا تزيح الحياء

    وتفتح باب الشغب

    **

    كلما كسر البرق بلوره فى الاعالى

    اشتهيت اقل قليل الحياة فما لاح لى غير موتى

    بلادا اسميك ام غولة يابلادى؟

    فهلا تركت لنا فسحة كى نطيل البكاء قليلا

    على الميتين

    وهلا تركت لنا فسحة

    كى نُهيِّئَ فوجا جديدا

    من الذاهبين اليك باكفانهم راكضين

    **

    اتركى فسحة كى نربى الضحايا على مهلنا

    خذيهم رغيفا رغيفا

    ولا تاخذيهم طحين

    **

    اتركى فسحة كى يشب البنفسج فوق المقابر

    شبرا

    ووقتا لتفرج عنا السجون

    **

    اتركى فسحة كى نحس جمال التفاهات فى العيش

    بضع نقاط من الماء بعد النهوض من البنج

    والمشى مترين بعد التئام الكسور

    وصوت المزاريب بعد الجفاف

    وارجوحة العطر

    تدفعها نحونا شتلة الياسمين

    صندل من زهور الربيع

    لطفل رضيع يتلتله بين اسنانه

    البارزات كاربع حبات ارز جديد

    وعرس الصبى الوحيد

    ووخط المشيب المبكر من مفرق الزوجه المشتهاة

    على مخمل الاربعين

    **

    اتركى فسحة للفتى

    كى يزيل عن الوجه حب الشباب

    وتصعد كفاه فى لهفه

    فوق فخذ الصبيه

    يكسو عراء الخيال

    بطهر البياض المزغب والتجربه

    **

    اتركى فسحة للفتاة

    تحزز فى كتف صاحبها بالاظافر

    لذتها

    حين تدهمها فجاة كالتماع النصال

    اتركى فسحة كى نحل "اتحاد النساء"

    وندخل مشطا على شعره المشرئب

    ونعفى مخداتنا من ليالى الجدال

    **

    اتركى فسحة كى نقشر هذى القداسة

    عن كل شعر بليد يحبك

    والرمز عن حبة البرتقال

    **

    اتركى فسحة كى نرى فى البلاد البعيدة

    ماعندها من جمال

    فعين المهاجر تخشى تمنعها فى الجمال

    **

    اجعلينا نحل ونرحل

    من اجل رغبتنا فى البقاء او الانتقال

    اتركى فسحة كى تضل الشنانير درب النجاة

    وتاوى الى فخ اعمى

    ولاتخبريه بان ابنه الان صيد

    لدورية سفكت دمه فى رؤوس الجبال

    **

    ارجعى كى نعيد سقيفتنا للدجاج الكريم

    الذى كان قاسمنا (خنه) سكنا

    او نعيد الخيام لكشافة

    يسهرون على شاطى الصيف بالرقص والاحتفال

    **

    ارجعى كى نقوم الى دبكة

    لاتهز السيوف

    ولكن تهز القلوب وخروب شعر الجدائل

    ذات اليمين وذات الشمال

    **

    كلما كسر البرق بلوره فى الاعالى

    اشتهيت اقل القليل

    بكل الحواس ومنيت نفسى بابسط ما يشتهى

    واستحال

    **

    شهوة ان تضايقنا فى المرايا ككل العباد

    التجاعيد حول الجفون

    **

    شهوة ان يغنى لنا اللحن خصر الصبية

    لا ((عائدون))

    شهوة ان يكون حديث المقاهى

    سخيفا

    **

    كما ينبغى ان يكون

    **

    شهوة ان تخلى البنات يرتبن ما شئن

    من كَذِبٍ ابيضٍ كي يقابلن عشاقهنَّ

    ويشعرن بالانتصار البسيط على والدٍ

    أسَّسَ التُّرْكُ قصرا على شاربيهِ

    وأم يحدثها قلبُها بانفلاتِ الفتاةِ

    ولكن تُهَوِّنُ عن زوجها الأمْرَ

    حتى يهون

    شهوة ان نعلق فى غرف النوم لوحاتنا الغامضاتِ

    وليس شريط السواد على صورة الغائبين

    **

    شهوة ان نفكر فى رهبة الموت

    من بعد ما صار كالخَسِّ فى السوق كدَّسَهُ البائعون

    **

    اتركى فسحة للرجاء

    اتركى فسحة للجنون

    انت اخبث مما نظن واحلى

    فهلا ابتكرت لنا فكرة للصعود اليك

    سوى موتنا

    في هواك

    **

    شهوة ان نريح القصائد منك قليلا

    ونكتب عن اى امر سواك

    طال الشتات

    نحن من لم نمت بعد

    باقون كي نصلح الكلمات

    سنغسلها مثلما يغسل الصحن من دهنه

    و نرد المعاني إلى أصلها

    و نردد يا كلمات استعيدي معانيك و لتمسكيها بحرص و عودي لنا مثلما كنت:

    حيث الحبيب تساوي الحبيب

    و حيث العدو تساوي العدو

    و حيث المحاكم تعني المحاكم لا المشنقة

    و حيث الصلاة تفيد بشيء سوى الزندقة

    و حيث السموم تساوي السموم و ليس الإذاعة

    و حيث الرخاء تساوي الرخاء و ليس المجاعة

    و حيث صيانة مكتسبات البلاد تدل على عكس أن البلاد مباعة

    و حيث لموهبة الببغاوات معنى سوى جلسة البرلمان

    و حيث احتضان العدى لا تساوي أخي جاوز الظالمون المدى

    و حيث الفكاهة تعني الفكاهة لا خطبة للرئيس

    و حيث لعضوية الحزب معنى سوى سفر للنقاهة

    و حيث طلعنا عليهم طلوع المنون تساوي الهجوم و ليس الفرار

    و حيث نرحب بالقادمين تفيد بشيء سوى ذلنا في المطار

    و حيث الهزيمة تعني الهزيمة لا الانتصار

    و حيث المواطن تعني المواطن ليس الحمار

    و حيث الصمود تساوي الصمود

    و حيث الظبا لا تساوي القرود

    و حيث الملوك تساوي الملوك و ليس العبيد

    💚💚💚💚

    الباب الذي يأتيك منه الريح

    افتحه لتستريح

    💚💚💚💚

    العازف يأتمر بأمر قائد الأوركسترا

    قائد الأوركسترا يأتمر بأمر المؤلف

    المؤلف يأتمر بأمر الحياة

    الحياة هي الأمر!

    💚💚💚💚

    صدق البعض مع البعض فلم يتفقوا

    بعد عام

    كذب الكل على الكل و حلوا المشكلة!

    💚💚💚💚

    التنقيط المنتظم من الصنبور التالف في ركن العنبر

    كاد يفقد السجين صوابه

    بعد شهر

    عندما جاء السباكون لإصلاحه

    صاح بهم:

    أتركوه ينقط .. أرجوكم!

    💚💚💚💚

    شاعر يكتب في المقهى

    العجوز ظنته يكتب رسالة لوالدته

    المراهقة ظنته يكتب لحبيبته

    الطفل ظنه يرسم

    التاجر ظنه يتدبر صفقة

    السائح ظنه يكتب بطاقة بريدية

    الموظف ظنه يحصي ديونه

    رجل المباحث مشى نحوه ببطء

    💚💚💚💚

    في الكون كواكب

    في الكواكب أرض

    في الأرض قارات

    في القارات آسيا

    في آسيا بلاد

    في البلاد فلسطين

    في المدن شوارع

    في الشوارع مظاهرة

    في المظاهرة شاب

    في صدره قلب

    في قلبه رصاصة

    💚💚💚💚

    هل ارتجفت مفاصله

    هل استقوى على هلع يخلخله

    هل امتدت أصابعه إلى حجر و أعياه تناوله

    و هل ذكر العواصم و هي خارجةٌ لنجدته

    على موجاتها الوسطى بذبذبة تقول له

    هنا العرب هنا العجب

    هنا الشرطي ممتشق هراوته

    و يصرخ: مات شيخ في المخيم عاشت العرب.

    💚💚💚💚

    الكوكاكولا. تشيزمانهاتن. جنرال موتورز.

    كريستيان ديور. ماكدونالد. شِل.

    دايناستي. هيلتون إنترناشيونال. سانجام.

    كنتاكي فرايد تشيكن. الغاز المسيل للدموع.

    و الهراوات و المباحث. ...

    قال ابن خلدون:

    هذه مقومات الدولة عند العرب.

    💚💚💚💚

    أنت جميلة كوطن محرر

    و أنا متعب كوطن محتل

    أنت حزينة كمخذول يقاوم

    و أنا مستنهض كحرب وشيكة

    أنت مشتهاة كتوقف الغارة

    و أنا مخلوع القالب كالباحث بين الأنقاض

    أنت جسورة كطيار يتدرب

    و أنا فخور كجدته

    أنت ملهوفة كوالد المريض

    و أنا هادئ كممرضة

    أنت حنونة كالرذاذ

    و أنا أحتاجك لأنمو

    كلانا جامح كالانتقام

    كلانا وديع كالعفو

    أنت قوية كأعمدة المحكمة

    و أنا دهش كمغبون

    و كلما التقينا

    تحدثنا بلا توقف. كمحاميين

    عن العالم

    💚💚💚💚

    ولد يقلق الوالدين

    والد يكتم الاعتزاز

    و والدة لا تبوح بما يخلع القلب حين يغيب الولد

    ولد و له ولع باللعب

    و له وله بالكتب

    و حين تباغته نظرة الجد بالارتياب

    يخادعه بالكذب

    ناحل أجعد الشعر في خده شامة

    و له شارب من زغب

    ولد

    حين عادوا بجثته

    كان في صدره مخزن من رصاص الجنود

    و في عينه نظرة من عتب.

    قصائد الرصيف

    01

    بطء

    يمر بطيئا أمام عيون الجميع

    يمر بطيئا و يلقي قتيلا جميلا

    و يختار من بينهم من يريد

    يحاول بعضهم الإنقضاض

    و لكنه ظل يمشي بطيئا

    و ألقى قتيلا جديدا أمام الجميع

    و ما زال يمشي

    02

    يقين

    بطيئة يد المساء و هو يغلق الأبواب

    بطيئة يد الفتاة و هي تغلق النوافذ

    و تسحب الستائر الثقيلة

    و تجمع المنافض التي تراكمت بها الأعقاب

    تدنو بوجهها من المرآة لحظة

    "تأخروا ..... تأخروا كثيرا"

    عادية دقات ساعة الجدار

    بطيئة خطواتها إلى سريرها

    و بارد هو المساء

    و ملمس الملاءة

    تشد فوق جسمها الغطاء

    و تترك الحجرات كلها مضاءة

    03

    الشجرة

    وحشية عالية الأغصان

    مكتظة بالثمر الطيب و الديدان و الأولاد

    و بالطيور الآمنة

    و بالأفاعي الكامنة

    زاهية و إذ تشاء داكنة

    ساكنة و إذ تهب الريح ماجنة

    تشقها رصاصة الصياد

    تُقَدّ من أعوادها الرايات و المشانق

    و يحتمي بها اللصوص و العشاق و الفلاسفة

    و الملك المطرود من سلطانه

    في ليلة جاحدة و عاصفة

    لكنني و قد تشابكت أغصانها عليّ

    عهدتّها لا تمنح الأمان

    أعلنت خوفي للفتى الصغير

    إذ لمحت راحتيه

    ممدودتين نحوها .....

    لكنني أراه راكضا

    يريد أن يعانق الأغصان

    04

    اشتهاء

    حزامه الجلدي

    معلق على الجدار

    حذاؤه المتروك صار يابسا

    قمصانه الصيفية البيضاء

    لم تزل تنام فوق رفها

    أوراقه المبعثرة

    قالت لها: سيمعن الغياب

    لكنها هناك لم تزل على انتظار

    و لم يزل معلقا

    حزامه الجلدي

    و كلما مضى النهار

    تحسست خاصرة عاريةً

    و استندت إلى الجدار

    الأرض تنشر أسرارها

    01

    لا موعد لمروركَ بين الحالات

    لكن مواصلة الخطوات هي الموعد

    المشهد مضطرب في كل الساحات

    و الأحزان انتشرت في كل تفاصيل المشهد

    سيظل علينا النذر بأن نسعى

    و الحزن على الأعتاب

    نسعى و الحاضر فينا يبكي من غاب

    لم نُسقِط باباً يفضي للفرح الغالي

    إلا سقط الأغلى فينا بجوار الباب

    *****

    02

    انقدّ الشيطان اثنين

    الأرض انقدت أرضين

    الجرح سيوغل منذ اليوم

    و أتاك زمان السبي ففتش عن خيمة

    الكل جريح يا جدي الكل جريح

    كل الأيدي تقبض ريحا

    و الأوجه تذروها الريح

    سكت الصوت

    و مر بنا موت مرسوم بأصابعهم و أصابعنا

    سقطت كشهاب ممدود الذيل اللعبة

    فقد الأطفال طفولتهم من ذاك اليوم

    *****

    03

    يدري زهر اللوز بآذار

    أن الأرض تبوح بكل الأسرار

    يدري زهر اللوز بآذار

    أن الثمر الشجر الحجر الكتب الزيت

    الزيتون النهر البحر الليل النور النوار

    ستواصل إطلاق النار

    نشيد للفقر المسلح

    01

    و يكون الوقت صعبا و تجيء

    و يكون الخطو أخطارا و تخطو

    و يكون الموت بابا فتدقُّه

    و هي لا تمنحُ وَعْدَ الحبِّ إلا لجريءٍ يستحقُّهْ

    *****

    02

    حلوة النبع و في القيد رموني

    و بآلات الجحيم استجوبوني

    صرتُ في الغرفة صوتا و جبيني

    راح يعلو مثل طيرٍ أو جَبَل

    هلّلويا هلّلويا للبطلْ

    حَمّلَتْهُ الريحُ ما لم يُحْتَمَل!

    فلسطيني في الشمس

    سميتك أول مقتول خلف متاريس الكوميونه

    سميتك أول مولود في مصر الحرة

    سميتك أول عاشقة منذ الطوفان

    سميتك أول فلاح ينضم لعز الدين القسام

    الطوفان و إعادة التكوين

    01

    شاهدتُ جثته تسد الشق في رحم الجدار

    فلمحتُ فكرة شاعر لم تولدِ

    و على التراب رأيتُها لا تنتهي أو تبتدي

    أسراب خلقٍ عند أقدام الجدارْ

    ذهبوا و جيء بهم و عادوا يذهبون

    و كأنهم يتناوبون لفتح باب

    -اجلس فأنت هنا سجين الإصطبار

    -أعيا خطاي الإنتظار

    *****

    02

    أحب عنادك الجبلي يا وطني

    أضم جبينك المهموم في صدري و لا أشقى

    و لا أبكي لأن مراكب الإنقاذ زادت قوائم أهلك

    الغرقى

    و لا أستحلف الأمواج أن تأتي

    بهم أحياء ثانية. و لست بلاعنٍ زمني

    و لا أبكي انقضاء الأمس يا وطني

    فإن غرقاً و إن شنقاً و إن حرقاً

    فإنّا دائما نمشي على أعمارنا نلقاك

    و إنّا دائما نمضي

    و أنك دائما تبقى

    *****

    03

    جبينك قلعة المهزوم يا حبي فضميني

    أعيديني إليكِ لأبدأ الأيام ثانيةً! أعيديني

    و هاتي كفكِ الحقلي يا حبي و داويني

    فإني سيفك المكسور و المُلقى علي الطينِ

    و إني اليوم مهزومٌ

    و لكني فلسطيني

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون