نهايات معطّلة - فراس سليمان
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

نهايات معطّلة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

صدر للشاعر فراس سليمان المقيم في نيويورك، كتابه الجديد، "نهايات معطّلة" (منشورات المتوسط، سلسلة براءات، إيطاليا، 2015) وهو في قسمين؛ "خيمة بثقوب كثيرة"، و"يوميات رجل قبو"؛ تأتي فيهما الكتابة قصيرةً شديدة الوجازة وعميقة الكثافة، وقد أرادها الكاتب معرضاً دوّاراً يطوف فيها العالم بألسنته وتجاربه؛ حيث برج بابل يتموضع لا في تبلبله ولكن في وضوحه الصاعق. فراس سليمان شبحٌ يتخلّل العالمَ ملفوحاً بالعدم، كتابته تهرب من التملّك وتنأى عن الاحتباس في قفص. تضرب في بريّة الأنواع، زادُها الفكرة مصقولةً مدبّبة سُقيَت كثيراً وطويلاً بسمِّ الشعر. كتّابة روّاغة لكنها لا تفيء إلى شيء مثل الشعر، وتُحكِم نسبها به؛ بالشرط الجمالي يلمع في كل سطر، وباختباره الحمضي يؤكّد ذلك. يُدخِل فراس سليمان قارئه في الحيرة عندما يطالع الجزء الأول، حيث القصاصات المنتشرة تباعا والمختومة باللسان الذي فاه بها؛ الشخصية التي اختبرت الحال وقالتها كلَّها بصرختها النارية أو بلسعة السخرية. شخصيات تلبّستها شخصية الذات الكاتبة، فكأنها هي واحدةً واحدة؛ لشدة واقعيتها، لشدة تحديدها، لشدة التصاقها بالذوات الناطقة عنها، لشدة التماهي معها. قصاصاتٌ تتوزّع فصاء الكتاب الذي يقع في 87 صفحة، منسوجة من الرصد والتأمل وبضع زفرات صوفية روحانية، تطفر منها هباءات العدم، تختصر العالم في معراجه المأسوي نحو التدمير. تعليقات وتنويهات تعكس خبرةَ حياة، وعمراً يحمل شروخاً وانكسارات لا حدَّ لها، وذاكرات لا تعرف كيف تحضر لحظة القول وهي مخضّبة بما ليس ندى ولا رقّة ولا رفّةَ نوستالجيا. فقط نافذة مفتوحة وهبوب متدرّج صاعد من جهةٍ ما. تستوي هذه الجهة أن تكون طبيعةً أو شيئاً طارفاً أو مزقةً من رحلة أو بلاطةَ رصيف أو تحديقةً تجوّفُ حرفَ الكتابة. موشورٌ مضطربٌ بألوانه الكتيمة غير أنه يشعّ كلّما دار وأطلّت عليه شمسُ الكتابة محمولةً بمعجم العالم وفهارسه، بأطلس العالم تتقرّى التضاريس وخباياها وما تبثّه محطّاته الإخبارية وبما تنهمر به شاشاته من عنفٍ وموتٍ ودمار وقصص فالتة من عجلة الدم والضنك. نحن أمام كتابةٍ تختبر فجاج المعنى وصُوَى الخسارة ودروب الخدلان؛ كتابةٌ تنوس في حسرتها وعسر تبويبها في توقيعةٍ أو شذرة أو حكمة أو هايكو مستنبت أو قصفة إعلانية ساخرة أو سبحة مائية من التأمل. هي شظايا مطلوقةٌ تُشخّص وتعيّن؛ تشير بـ"شرارة البصيرة" إلى جرف الاختناق والنهايات.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
كن اول من يقيم هذا الكتاب
4 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب نهايات معطّلة