كيف تُعاش الحياة -أو- حياة مونتاني - سارة بكويل, سهام بنت سنية وعبد السلام
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كيف تُعاش الحياة -أو- حياة مونتاني

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

"لا توجد معرفة صعب اكتسابها مثل معرفة كيف تعاش الحياة بشكل طبيعي وجيّد ومبهج" كيف تندمج بسهولة وسط مجموعة من الناس؟ كيف تتعامل مع العنف؟ كيف تتأقلم مع فقدان شخص عزيز؟ مثل هذه التساؤلات حاضرة في حياة معظمنا، وهي جميعها ترجمات متّعددة لسؤال واحد كبير: كيف نعيش؟ كتبَ مونتاني تأمّلات حرّة لأفكاره وتجاربه كما لم يكتب أحد قبل.. بعد أكثر من أربعمئة عام لا تزال الناس منجذبة إلى قراءته بفعل سحره وصدقه.. القرّاء يسعون إليه طلباً للرفقة والحكمة والتسلية، وأيضاً لكي يتواصلوا مع أنفسهم، وهذا ما سنجده في هذه السيرة الملهمة.. إنه كتاب عن الفقدان، وعدم القلق من الموت، وعن الحبّ، فـ "الحب عظيم لإنه سرّ يصعب فهمه.. إذا دقّ قلبك بعاطفة عصيّة عن الوصف.. ادخل". وعن الصحبة: "وُلدت للصحبة والصداقة"، وعن المودّة: "المودّة، كلمة صغيرة لكنها ذات كثافة لا نهائية.. تُسهم في تحسين عيش الناس أكثر من الشفقة، والأعمال الخيرية والتضحية بالنفس". وعن بهجة المعرفة: "إذا لقيتُ صعوبة في القراءة، لا أقضم أظافري، بل أضع ما أقرأه جانباً. لا أفعل شيئاً من دون بهجة". إنه كتاب حاضر في كلّ زمان ومكان، هكذا قيل عنه دائماً وعلى مدى قرون. واليوم، ونحن نعيش جنون القطعان التي تندفع خلف تعصّباتها، نراه حاضراً أيضاً: "كم يلزم من الشجاعة والإصرار، للحفاظ على الذات في زمن يسوده جنون القطيع؟".
التصنيف
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.3 15 تقييم
542 مشاركة

اقتباسات من كتاب كيف تُعاش الحياة -أو- حياة مونتاني

إن الحياة هي ما يحدث بينما تضع أنت خططاً أخرى.

مشاركة من Abdulaziz Tamimi
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كيف تُعاش الحياة -أو- حياة مونتاني

    16

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة