في صُحبة العربية

تأليف (تأليف)
… وذاك أننا بتنا نعيش في عالم مصنوع وأننا قلما صنعنا منه شيئاً… وأن المعرفة بهذا العالم تسارع نموّها تسارعاً فاحشاً وأن نصيبنا من هذا النموّ زهيد. والذين يصنعون هذا العالم وما يتقصّى أشياءه وبناه من معارف يتولون، بلا مزاحمة تذكر، تسمية تلك الأشياء وعناصر هذه المعارف. يسمّونها بلغاتهم فتتلقّف عاميّاتنا أسماء ما يبلغنا منها بتلك اللغات وتحملنا على الوطن بها مختارة تعريب اللفظ الأجنبي بلا اكتراث، في الأغلب، لأصول هذا التعريب ومهملة ما قد يتيحه اعتماد الاشتقاق وما يقترحه اللغويون. فإن العاميات تضهم الحجارة وإن سطوة الحضارة الغالبة لا يعسر عليها أن تجتاح سلطة لغوي يطلع بفتاوى قلّ أن تستوقف أحداً.
عن الطبعة
كن اول من يقيم هذا الكتاب
11 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 5 سيقرؤونه
  • 6 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين