أسفار الشياطين > مراجعات رواية أسفار الشياطين

مراجعات رواية أسفار الشياطين

ماذا كان رأي القرّاء برواية أسفار الشياطين؟ اقرأ مراجعات الرواية أو أضف مراجعتك الخاصة.

أسفار الشياطين - سامح شوقي, سامح شوقي
تحميل الكتاب

أسفار الشياطين

تأليف (تأليف) (مشاركة) 4.1
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    ببداية الكتاب حسيته مُمِل لانه البداية بس لما كملت طلع بالعكس مره عجبني الحوار و النهاية كانت مُبهمه عشان كِذا عجبني لإنُ قعدت أفكّر كثييير و أتأمل الكلمات و أستوعب ع العموم اللي محتار يقرأه أحب اقولك أقرأ ومحا تندم.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    الاسم : أسفار الشياطين

    اسم الكاتب : سامح شوقي

    عدد الصفحات: 192 صفحة

    رواية أسفار الشياطين من أروع الروايات التي تأخذك الى عالمها الخاص تحكي الرواية عن عالم الانس و الجن و السحر حيث يتيه بطل رواية في ارض الواقع و يدور حوله كيان غامض شيطاني لا يجد الحل له بتاتا ليتنقل من شيخ الى شيخ و دجال الى دجال و لا يتوصل الى حل لاحداث الخارقة التي حصلت معه الى ان يجد سبيل الخلاص لينتهي من قلق الثانية و النصف بعد منتصف الليل

    ماهي قي قصة الثانية و النصف بعد منتصف الليل ؟؟

    كيف مات اربعة أشخاص على الساعة الثانية و النصف في أيام مختلفة ؟؟

    كيف ارتبط مازن بعالم الجن و لما تطارده الارواح ؟؟

    من الشخص الذي فتح بوابة الجن الى عالم الانس ؟؟؟

    كيف سيتخلص مازن من الشياطين ؟؟؟؟

    كل هذا قصة الكاتب بأحداث مشوقة جعلتني أقرأها في جلسة واحدة

    اقتباس من الكتاب:

    هناك كيانات كثيرة غامضة لطاملا عاشت معنا

    على الأرض.. وسوا ًء عرفها البعض.. أو أنكرها

    البعض.. فهذا لن يغير من حقيقة وجودها شيئا..

    وإذا كانت المعرفة هي ظل الحقيقة.. فالحقيقة

    الكاملة تختفي خلف ستار رقيق.. ما علينا الا أن نرفع

    الستار لرنى احلقيقة بوضوح..

    ولن يرفع ذلك الستار إلا الايمان

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
1