كتاب المواصلات: حكايات شخصية لقتل الوقت - عمر طاهر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كتاب المواصلات: حكايات شخصية لقتل الوقت

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

"هذا الكتاب هدفه الأساسي أن يشاركك الطريق، في المترو، الميكروباص، الطائرة. حكايات شخصية لا يجمع بينها سوى شيئين: الأول أنها تقدم لك بعض الونس خلال الرحلة، وتقتل الوقت نيابة عنك دون أن تزعجك، والثاني هو الكاتب الذي يؤمن أن الحكايات تجعل الرحلة أجمل دائمًا. عن المؤلف: عمر طاهر من مواليد صعيد مصر في منتصف السبعينيات. صدرت له العديد من الكتب الناجحة، من بينها: «صنايعية مصر: مشاهد من حياة بعض بناة مصر في العصر الحديث»، و«ألبومات عمر طاهر الساخرة»، و«أثر النبي: قصص قصيرة من وحي السيرة»، و«إذاعة الأغاني: سيرة شخصية للغناء»، وترجمة رواية «بالقرب من نهر بيدرا» لـ«باولو كويلو»، و«رصف مصر: ألبوم ساخر مُصور»، و«طريق التوابل: قصص قصيرة»، و«الكلاب لا تأكل الشيكولاتة: حواديت برما»، و«شكلها باظت: ألبوم اجتماعي ساخر». كتب للسينما عدة أفلام من بينها: «طير إنت»، و«يوم مالوش لازمة»، و«كابتن مصر». أصدر عدة دواوين شعرية من بينها: «قهوة وشيكولاتة»، و«مشوار لحد الحيطة». كتب أغنيات لكثيرين من بينهم: أصالة، ورامي صبري، وأحمد عدوية، وكايروكي، وسعاد ماسي، وأحمد سعد، ومحمد عساف. قدَّم عدة برامج إذاعية من بينها: «واحد صاحبي»، و«الطريق إلى عابدين»، و«شفت ربنا» مع عزيز الشافعي. قدَّم عدة برامج تلفزيونية منها: «مصري أصلي»، و«اتجنن مع كوكاكولا». كتب عدة مسرحيات من بينها: «يا طالع القلعة»، و«شغل عفاريت». كتب للتلفزيون مسلسل الكارتون «سوبر هنيدي». حصل على عدة جوائز، من بينها جائزة أفضل كاتب مقال عام 2015 في استفتاء مجلة الشباب، وحصل كتابه «إذاعة الأغاني» على جائزة أفضل كتاب 2015 في استفتاء المكتبات والقراء. كتب لمعظم الصحف والمجلات المصرية."
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 116 تقييم
847 مشاركة

اقتباسات من كتاب كتاب المواصلات: حكايات شخصية لقتل الوقت

يكاد الواحد من فرط القرب ألا يرى تفاصيل من يعيشون حوله، يحتاج إلى لحظة يقف فيها بعيدا، خارج اللوحة، ساعتها سيراهم بشكل أوضح، وسيعرف عنهم ما لم يكن يعتقد أنه يعرفه.

مشاركة من Bahaa Atwa
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كتاب المواصلات: حكايات شخصية لقتل الوقت

    117

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب من اول الغلاف وهو باصص برة شباك العربية وبيشوف الدنيا بيديك نفس الاحساس الي بتشوفه جوه الكتاب والي هو عنوان الكتاب "حكايات شخصية لقتل الوقت" هي الفكرة انها حكايات عمر نفسه والي بتلاقيه قاعد جنبك بيحكيها بنفسه مش بس انت بتقرأها ع الورق.

    في حكايات هتسمعها بصوته وتشوفه وهو ماسك فنجان القهوة او واقف جنبك وانت بتعمله ،هتشوفه واقف ف البلكونة وبيبص لليوم بطرف عينه بس بيقولك وماله خلينا نزُق النهارده.. في لحظات ما هتحس انه بيشرح الواقع الي حواليك وبيحكي الي انت شليفة مش بس الي هو كاتبه جوه الكتاب.

    الحكايات علي اد ماهي شخصية اد ماهي هتديك الونس الخام الي هيطمنك انه إيه ده ؟ده احنا كتير وبنفكر كجه او انه ياه التخاطر جه اوي كده.. بصته علي الانتظار والتلفزيون والراديو وتمشيته جوه دماغك وانت مبسوط وبتفتحله الابواب بكل ترحيب،وكأنه جاي ينفض تراب عن اوضة الكراكيب ف قلبك ويشق غبارها بنفس نضيف.

    ممكن تحس عمر وهو قاعد ع الكنبة بتاعت الميكروباص او مزقوق جنبك في نزلة العتبة وممكن تشوفه في روقان قعدته وهو مربع رجل واحدة ع الكنبة بعد العصر وبيحكيلك الي هو شافه وحسه وانت في ابتسامه مش مفارقة وشك من ساعة مابتمسك الكتاب لحد ما تسيبه.. وكأنها مش لقتل الوقت بس،لا لقتل الزهق. الملل وبتفك طلاسم ايام فعلا مغبرة بحكاية اغنية حلوة او ما وراء الجمال في تنهيدة لام كلثوم مرت عليك كتير بس ودانك مش هتشوفها غير زي ماحكالك هو عليها.. تشوفها اها مش تسمعها لانك بتجسد تلقصة من طريقة حكيه.

    الحكايات المحكية في الكتاب هي حكايات تبدو شخصية وخاصة وفيها قدر من الصراحة تخليك تخس ان عمر بيفضفض معاك مش بس بيحكي انه هو كمان بيآنس بيك مش بس انت الي متونس بيه وده حلو جدا لانه بيعرفك انه عارف معاناتك وعايشها زيك مش بيحكي بس من ورا الازاز.. ده راكب الميكروباص وبيلم الاجرة كمان.

    في الكتاب ده تقدر تقول انه لما يركب جنبك صدفة حد ابن حلال.. بتتنني السكة تطول عشان ماينزلش ولا الكلام يخلص معاه.. كنت كتبت ف 2017 " السكة بتقصر بالصحبة.. وتِطَوِّل لو تمشيها وحيد" وده فعلا الي شفته بكل وضوح في الكتاب هنا.. وده الي بيخليك تروح كل يوم ف نفس المعاد يمكن تلاقي الشخص ده تآني ووتفاني في تجميع الصدفة.. لكن ده مابيحصلش.. لكن أملك مبيخلصش.

    يظل عمر طاهر من الكتاب المفضلين وتفضل كتبه ليها محبة مختلفة سواء في الهروب من رزالة كتاب تقيل او من صعبنيات رواية مجهدة نفسيا وتلاقي كتب عمر طاهر جاية تطبطب عليك وتقولك هتعدي "مش انتهت احزان كتير قبلها" بس بصوته مش بصوت صلاح جاهين.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    للكتاب عنوانان

    رئيسي: كتاب المواصلات

    تبسمت له .. فتسعة أعشار قراءاتي تقريبا في المواصلات في الطريق إلى الكلية أو عائداً للمنزل أو في الطريق إلى العمل أو عائداً منه

    وفرعي: حكايات شخصية لقتل الوقت

    وهو العنوان الأنسب للكتاب

    أفكار عشوائية كثيرة من عمر طاهر

    الكتاب خليط منشركة النشا والجلوكوز -لكن بفصول معنونة- وإذاعة الأغاني: سيرة شخصية للغناء

    كتاب لطيف وسلس جداً وينتهي في ساعتين على اقصى تقدير

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ° بدايةً ، الكتاب يستحقُّ أربعَ نجماتٍ ونصف النجمةِ ...

    الكتاب عبارة عن مجموعةٍ من المقالات ذات الموضوعاتِ السهلة الممتنعة !!

    هناك اهتمامٌ بتفاصيل غريبةٍ ، لن يركزَ فيها الكثيرون في الحياة سوى مَن يعانون من overthinking !

    كما تطغى على الموضوعات روح الـ nostalgia والتي وجدتُّني أعلِّقُ عليها في أكثرَ من عملٍ سابقٍ للكاتبِ نفسهِ ؛

    هذا الحنين لأشياءٍ ربما نحياها حتى الآن ولكن لسنا بنفسِ الروحِ ،

    فالأغاني مثلًا للذي يحيا قصةَ حبٍّ ليست كـ وقْعها على مسمع آخر يعيشُ أسوأ كوابيسِه في زيجةٍ فاشلةٍ ، ....

    هناك أيضًا ما ظننتُ أنني فقط مَن يشغلني التفكيرُ فيه ، وهو أصلُ الأشياءِ ،

    كأصلِ الطعم ؛ بكارة الفاكهة التي لم تمسّها كيمياء ،

    والروائح التي تترك أثرًا في كلِّ موقفٍ أو لِـ أكونَ أكثرَ دقةً المواقف برائحةٍ ما ،

    فأنا قد أنفر من رائحةٍ ؛ لأنها تذكِّرني بما يؤلمني !

    وأعشق أخرى ؛ لأنها تحيي في نفسي مشاعرَ أودُّ لو طالَ عمرُها !

    أنا مَن تعشقُ رائحةَ المخبوزاتِ الطازجةِ ولكن في جوٍّ به نفحةُ هواء باردةٍ منعشةٍ ...

    أنا التي تدعو الله ألا تهتم بصغائرَ الأمورِ ولا زالت تركز في كلِّ كبيرة وصغيرةٍ رغمًا عنها ويكفي موقفٌ ليغيِّر مزاجَها على مدار ساعات طويلةٍ !!

    🦋« وضعوا كلَّ ما جعلهم قادرين على الإجادةِ وساعدَهم على ذلك »

    عند حديثه عن بليغ وحمزة وحليم ،

    ليسوا هم فحسب ،

    فنحن جميعًا كذلك ،

    رسامين وكُتَّاب وموسيقيين وخطَّاطين وكلَّ ذي فنٍّ أو كلّ كائنٍ ذي أحاسيسَ مرهفةٍ ،

    يكون بداخلنا الكثيرُ الكثيرُ والذي يتمخَّض عن شيءٍ صغيرٍ ، ربما هذا الشيء هو الأجمل لكنه إمممم لا أدري هل سأجيدُ الوصف أم لا ، ولكن بعد معاناةِ الأم وآلامِ المخاضِ ، يخرج الطفلُ للحياة ومِن ورائه تنزلقُ المشيمةُ ، والتي كانت السببَ في وصولِ غذائه إليه ، حتى تبادُل الغازاتِ هي المسئولةُ عنه ، ولكنها تُلفَظُ في آخر عملية الولادة ويُتخَلَّص منها كمخلفاتٍ طبيةٍ ولم يفكر فيها أحدٌ قبل سابق ، ربما في الآونة الأخيرة فقط هناك من أقاموا بنوك لحفظِها للاستفادة منها فيما بعد لما لها من فوائد عظيمة هي والحبل السري ، ...

    يبدو أنني قد ابتعدت كثيرًا عن الموضوع ولكنها هكذا التفاصيل تأخذك من شارعٍ لحارةٍ ؛ حتى تنتبهَ فجأة لكونك شردتَّ لتحاول التركيز على بوصلتك من جديدٍ وإلا تهتَ في غياهب عقلك !

    الخلاصة ، أنَّ هناك الكثيرَ وراء خروجِ هذا الطفلِ ومن الكثيرِ مكابدة الأمِّ ومعاناتها على مدارِ تسعةِ أشهرٍ ولكننا في الغالبِ لا نلقي بالًا ، ونركزُ على الناتجِ الأخيرِ المتمثلِ في الطفلِ ، ...

    🦋عماد عبدالحليم

    أحببتُ ( مهما خدتني المدن ) ،

    وسمعتها ولم أعرف شيئا عن مغنِّيها ،

    ولكن كما قال الكاتب ( أحبَّه الناسُ ؛ لأنه كان صادقًا )

    ربما الشجن الذي يلازم أداءه في الأغنية هو ما جعلنا نستشعر معانيها ، حتى لو لم نتغربْ عن البلاد ونذوق طعم مرارةِ البعدِ !!

    سبحان الله

    كيف جمع الكاتبُ بين قطبيْن متناقضين هكذا ؛

    ( كان يحبُّ الحياةَ وكان هذا الحب يحتلُّ حنجرته ؛ فلم يخرج منها سوى البهجة )

    هذا عن عمر فتحي أما عن عماد فقال ؛

    ( وفي كل مرة يعود ليلتقطَ أنفاسه ويصادقَ أحزانه بأن يغنيَ لها )

    🦋 [ يومها عدتُّ سيرًا على الأقدامِ أفكر أنني لا أمتلك إلا خطةً وحيدة ؛ ألا أخذلَ هذه السيدةَ مرة أخرىٰ ]

    ذكَّرني حديثُ للكاتبِ هنا بـ د.

    محمد إبراهيم الطبيبِ النفسيِّ في حديثه عن والدتهِ ، وكيف كانت مؤمنةً به حتى عندما فقد إيمانَهُ بنفسه وظلَّت تدعو له حتى استعادَ بوصلتهُ من جديدٍ ،

    أحيانًا تكون الأمُّ هي جيشك الوحيـد ؛

    فـ هنيئًا لِمَن كان لهُ أمٌّ كهاتيْن 🤎

    🦋 " وأنتَ ، ما الذي يخيفكَ ؟!

    أن تختبئَ يا صديقي .. أن تختبئَ "

    مؤلمٌ أن أقرأ تلكَ الكلماتِ بعد اختفاءِ صديقتي ،

    والألم هنا ليس منبعه اختفاؤها ولكن كوني لم أکُ خائفةً حين اختفائهـا من حياتي ، وهنا فقط مع كتابتي لهذه الكلماتِ ، أدركُ أنها لم تكُ صديقةً ، كانت أيَّ مسمَّى آخر غير ( صديقة ) !!

    🦋 « الخيال نعمةٌ كبيرةٌ وجنةٌ مجانيةٌ »

    في حديثه عن السعادة ، تذكرت أنَّ هذا نفسه هو تمرين الامتنان الذي يُحبَّذُ أن يُمَارَس يوميًّا ؛ حتى لا نألفَ النعمَ التي تغمرُنا ،

    ومع ذكرِهِ للخيال ،

    تذكرتُ حينما كنت أسعى جاهدةً لزيارةِ بيتِ الله الحرامِ ، وكانت الظروف تعاكسني المرة تلو الأخرى ، وكنت أتخيلُ لقائي الأولَ بالكعبةِ وأستشعرُ دمعاتي وهي تحرقُ مآقيّ وأكتمها كيلا تفلتَ أمام غريبٍ ، فنسيت أن أقولَ أنني كنت أتخيلُ هذا اللقاءَ وأنا في المواصلاتِ مرات تترىٰ ، الخلاصة ، الواقعُ كان شيئًا والخيالُ كانَ شيئًا آخر ولا أبالغ إن قلت أنَّ لكلٍّ منهما مذاقهُ المميزُ ...

    🦋 من اللفتاتِ الجميلةِ أيضًا ،

    انتظارك للطعام بينما تشمُّ الرائحةَ والتي تكون أجملَ وانتظارك للمباراة ، ذكرني بانتظاري واستعدادي ليوم العيد وتهيئة النفس والأجواء المحيطة لاستقبالٍ مميَّز ؛

    كل هذا له نكهةٌ مميزة تُمتِّعنا أكثرَ من يوم العيد نفسِه ..

    وهنا ، وقعت في قلبي خاطرة ، وهي عبادةُ انتظار الفرچِ والتي نؤچَر عليها أيما أچر حالَ صبرِنـا ، فماذا لو أيقنَّا أنه -الفرچ- قادمٌ لا محالةَ وظللنا نتهيأ لهُ حتى إذا ما وجدنا ريحَ يوسفَ ، كنا على أفضلَ صورةٍ ممكنةٍ لاستقبالِ بُشريات اللـهِ ...

    🦋 «  كنت أراقبُ القهوةَ وجاء في بالي أنَّ الواحد مهما اجتهد في شراء أجود أنواعِ البُنِّ وزيارةِ أشهر المقاهي ، فلن يشربَ فنجانَ القهوة الذي يحلمُ به إلا عن طريق الصدفةِ ، فيما عدا ذلك تبدو كل فناجين القهوة التي ستشربها طوال حياتِگ مجرد محاولاتٍ لخلقِ هذه الصدفة من جديدٍ »

    كنت أظنُّ أنَّ مَن يتغنون بالقهوةِ يبالغون أشدَّ المبالغةِ هذا بالإضافة لكوني شخصية نارية تعتمدُ على السرعة ولا تتحمَّلُ الوقت لمراقبة القهوةِ حتى ابتُليتُ بحبها ، وللأمانة لم أقع في حبها سوى بعد المقاطعة فاضطررتُ لمقاطعة القهوة السريعة الذوبانِ ولم أجد أمامي سوى القهوة ، فشرعت في عملها ونادرًا ما ألحقها قبل الفوران ، ولكن يبقى هذا النوع الذي يتحدث عنه الكاتب والذي شممتُ رائحتهُ مرةً فأسرتني ومن يومها لم أستطعِ الوصولَ إليه ألبتة !!

    كانت تأملاتٍ شخصيةً أكثر منها مراجعة ،،،

    لكن وجب عليَّ الاعترافُ بكونِ الموضوعاتِ دافئة تدغدغُ الروحَ في مواطنَ كثيرةٍ منها ،

    وما أعجبني أكثر هو التدقيق اللغويّ ،

    كان أكثرَ من ممتازٍ .

    بالتوفيق في العملِ القادمِ بإذنِ اللّٰـهِ .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    🟣 للمرة الأولى أجد كتاب يتم تصنيفه وتسميته حسب المكان الذي يمكن قراءته فيه، أعتقد أن كتاب المواصلات تم تصنيفه بتلك الطريقة لما يحتويه من حكايات لا يسعنى أن أقول إنها مقالات هي فقط حكاية بسيطة يأخذك فيها عمر طاهر إلى عالمه ولكل الأشياء البسيطة التي يرى فيها نظرة فلسفية تربطها بأشياء أبعد وأكبر، فتشعر وكأن صديقك يسليك طوال الطريق ليمر الوقت بسلاسة.

    🟣 في الحكاية الأولى تحدث عن أن بعض التفاصيل الصغيرة يمكن أن تعلق بالذاكرة ويمكنها أن تجعلنا نشعر أننا نكبر، الخيال يختلف عن الواقع.

    🟣 في الحكاية الثانية التي يمكن أن اعتبرها قصة، وضعني أمام المقولة التي افضلها دائما أن ليست كل المشكلات التي نتعرض لها هي شر فحتى الفضائح يمكن أن تجني منها ثمار.

    🟣 اسفل عنوان شعر ابيض كان يحكى عن السنوات التي تختفى من عمرنا فجأة لنجد أن الشعر غزاه الخيوط البيضاء، السؤال هل ستتقبل ذلك بصدر رحب أم ستحاول اخفاءه؟؟

    🟣 في (بين قوسين) تحدث شخصيات مشهورة واحدًا منهم فتح القوس والأخر اغلقه، واحدًا كان البداية وجاء من بعده الاخرون

    ▪️ تحدث عن محمد فوزي والطفرة التي صنعها في عالم الموسيقى والاسطوانات، والتي كانت سبب أيضًا في خسارة كل ما يملكه ومرضه في الوقت نفسه، فوزى هو بداية القوس ونهايته ولن يتكرر مرة اخرى.

    🟣 حكاية خليكوا شاهدين تحدث عمر طاهر عن فايزة احمد وعمر خورشيد واغنيه خليكوا شاهدين لكنه لم يتوقف فقط على اسم الحكاية، فتحدث بعدها عن شعور فايزة احمد بالاضطهاد لأنها كانت تريد تسجيل القران الكريم بصوتها ولم يتم الموافقة على ذلك، في كل الحكايات التي ترتبط بفنانين كان يمزج ما بين مشهد من حياته ذكره بتلك الحكاية وفعل هذا بطريقة بسيطة وسلسة.

    🟣 عزف شتوي.. تحدث عن العلاقات بشكل عام، وعن المدرس الذي قدم له جمله على طبق من ذهب، جعلته يستوعب أن ما يكفي من العلاقات هو الذي يجعلنا نتعامل بطريقه افضل مع بعضنا البعض، وكأن العلاقات كتاب ولكنك لن تحتاج الى قراءة الكتاب كاملا، فقط تحتاج إلى الأسئلة المهمة التي ستحتاجها في الامتحان، تحدث عن أنه أصبح لا يترك قدره لتتعلق بالأشخاص أو الأماكن لأنه يعلم أنه سيغادرهم في يوم فلماذا يعاني من الام اقتلاع جذوره فيما بعد، وتلك الفكرة من الأفكار المسيطرة على ذهني دائمًا.

    🟣 مروا اسفل شرفتي.. من خلال مواقف صغيرة حدثت أمامه بالصدفة، استطاع عمر طاهر أن يتحدث عن الأبوة بكل جوانبها، وكيف يمكن للأب أن يشعر بفكرة الأبوة هل تبدأ منذ الصغر كالأم؟ بالتأكيد لا، هل تبدأ عند معرفه الخبر؟، ولكنها تبدأ مع الأب مع بداية شعوره أنه أب هذا البيت وأنه يتحمل كافه مسؤولياته.

    🟣 في تلك الحكاية والحكاية التالية التي لاحظ فيها عمر طاهر أننا شعب مؤمن بطبعه جعلتني أفهم أن المواقف الصغيرة هي ما يلفت نظر عمر طاهر، يمكن أن يبني حكاية كامله أو قصة او حتى روايات من خلال التفاصيل الصغيرة، رؤيه التفاصيل الصغيرة والشعور بها وفلسفتها انها نعمه كبيرة عمر طاهر يمتلكها بالفعل.

    🟣 في حكاية الحياة في ملف وورد يتحدث عمر طاهر عن الكتابة وكيف تأتي الأفكار، وتحدث عن خوفه من متلازمه الصفحة البيضاء، وهو الدافع الأول للاحتفاظ بكل الأفكار والذكريات وبناء القصص والحكايات منها وربطها بأحداث أخرى، وهذا يظهر جليا في كافه كتبه.

    🟣 ثناء وسناء، من أقرب الحكايات لقلبي تحدث فيه عن امه وسناء البيسي التي كانت لكل واحدة منهم الفضل في أن يكون هو عمر طاهر كما نعرفه الآن، الاولى تركته في أول الطريقة محمله بيقين الارادة والاصرار الذي يملكه، والثانية اخذت بيديه لأستكمال طريقه، الامتنان هو شعار هذه الحكاية بكل تأكيد.

    🟣 حكاية الرجل الطيب، هو رسالة من الله، التي جعلت اسم عمر طاهر يظهر في مانشيت الجريدة للمرة الأولى، هذا الأمر أكد لي ما أعتنقه دائما أن الله يبعث لنا الرسائل لتدعمنا لتجعلنا نستمر ذكي من يستطيع قراءه رسائله التي يرسلها الله له.

    🟣 حكايات عمر طاهر التالية متعلقة بالتفاصيل، يذكر فيها عبارات رنانة، فتجد أنه قد لا يكون يحكي عن أمر جلل أو معقد ولكنه يضع جمل تخترق قلبك وتشعر وكأنه يتحدث بصوتك.

    ▪️ قرأت سابقا لعمر طاهر كتاب إذاعة الأغاني الكتاب كان يتحدث بشكل كامل عن الأغاني وتاريخها وكيف اكتشفها، في كتاب المواصلات تحدث أيضًا في أكثر من موقف عن الأغاني وعن ذكرياته معها مما جعلني أتأكد أنه يربط ذكرياته بالأغاني، الاغاني نقطه هامه جدا في كل كتابات عمر الطاهر هذا اصبح شيء مؤكد بالنسبة لي.

    📚 بعض الاقتباسات من الكتاب:

    ✏️ يخاف الواحد أن يكبر لأسباب كثيرة، في مقدمتها شعوره أنه لم يفعل ما يريده بالضبط، ولكن تورط في اشياء كثيرة تشبهه.

    ✏️ الانتظار قد يُهلك الواحد إذا تجول فيه بالضجر، وقد يكون هدهدة رائقة وشرطها الوحيد أمل ما فيما ننتظر.

    ✏️ تعلمت ألا تصبح لي جذور في أحداث أو أماكن أو أشخاص سأغادرهم أو سيغادرونني يومًا ما بطبيعة الحال والأحداث، بفضل أمي أصبحت شخصًا لا يعاني من اقتلاع الجذور عند الرحيل، بفضل أمي نجوت من آلام الفراق.

    ✏️ تتغير اشياء كثيرة في الرجل ما إن يصبح أبًا، أبسطها أنه يُقيم كل شيء ويحسبه من خلال أولاده.

    ✏️ تقول الحكمة الإنجليزية "إن الشخص الذي لا يمتلك ما يفخر به سوى ماضيه هو نسخة من البطاطس التي يوجد الجزء المهم منها تحت الأرض".

    ✏️ تذكرت حكمة هندية " إن السمك مر في الحياة ومات قبل أن يفهم كيف تعيش العصافير".

    ✏️ يقولون أن الواحد لا بد أن يُحسن اختيار اصدقائه، أنا شخصيًا أرتاح للأصدقاء الذي اختارهم لي القدر أكثر من ارتياحي للأصدقاء الذين اختارهم الواحد بنفسه.

    ✏️ يهرب الواحد من فكرة أن يقول بيقين إنه يمتلك إجابات قاطعة ونهائية بخصوص أي شيء أو أي شخص، ولكن ما يزعجني هو أن البعض يصر على أنه يمتلكها.

    ✏️اصحاب الضمير فقط هم من يجيدون كتابة نهاية يصبح الوجع فيها ضيف شرف.

    ✏️ خُلق الإنسان حرًا لكن العالم يفرض عليه طريقة للحياة، لا يملك الواحد رفاهية أن يقاومها، ينسحق أمامها، ومعه كل خطوة يفقد قطعة من فطرته.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من جديد مع عمر طاهر

    وكتاب جديد برأيى المتواضع تنقصه كلمة...الونس

    كتاب الونس والمواصلات

    ورحلة جديدة مع كاتب شاب قدر وباقتدار انه يحول الكتاب من مجرد كتاب لقتل الوقت او للتسلية او حتى للمتعة

    الى ونس

    المتابع لعمر طاهر(زى حالاتى كدة) مع الوقت بيحس ف كتابته بنوع من الالفة

    والمرة دى الألفة أكتر...والونس أكبر

    كتاب أشبه بالدردشة

    تاخده معاك ف سكة سفر...ترفع عينك للحظات كل شوية عشان تستمع او تفتح عيونك وانت بتقول (الله)

    كتاب يشبه الطبطبة

    يشبه قعدة بين 2 صحاب قدام ف جلسة ونس قدام كوباية شاى ف يوم برد

    الكتاب عبارة عن مقالات فيها حواديت شخصية

    ف بقى شبه السيرة الذاتية مش بس للكاتب...لا فيها منى ومنك

    وكعادة ابو رقية لازم يلفت نظرنا لاغانى بنسمعها ومنعرفش تاريخها

    زى ياغريب الدار و كل الناس بيقولو يارب

    الحكاوى عن عامودى الفرح والحزن فى فترة الثمانينات

    الحكاوى عن الاغانى

    عن ثناء وسناء الى عرفت واحدة وعشقت الثانية بسببه

    عن مواقف الحياة واللقطات العادية الى بتوصل للكاتب بمعنى تانى احلى وينقلها بشكل اروع

    الونس الجميل فى كل صفحات الكتاب

    الثقة الى بتحسها وانت واخد كتاب مقفول بغلافه ف سكة سفر طويلة وانت متاكد انك هتستمع

    رغم انك ف العادة بتحتار بين كتب كتير

    بس طالما عمر طاهر نزل كتاب يبقى ناخده وهنتبسط

    انا الحقيقة من متابعى عمر طاهر

    والكتاب دة خلانى من دراويشه

    كتاب يخلص ف قعدة واحدة...قعدة صفا مع الدنيا

    كتاب يطبطب على قلبك

    ويرجعك لذكريات عشتها ويونسك بحواديت معشتهاش

    شكرا عمر طاهر على جرعة الونس والمحبة الصافية

    شكر اكبر انك دايما بتبهرنا ببساطتك

    شكرا تانى على كتاب اتنشر ف وقته وجه ف وقته

    من الكتاب:-

    *يخاف الواحد ان يكبر لاسباب كثيرة فى مقدمتها شعوره انه لم يفعل مايريده بالظبط ولكن تورط فى اشياء كثيرة تشبهه..ينتظر اللحظة التى ستكون فيها السعادة خرافيه...ويود ان تأتيه مبكرا بحيث يكون متاحا له ان يفرح بها بجنون يليق بسن صغيرة

    *التنفس دليل على حياة طبيعية عادية...لكن الحياة غير العادية متعلقة باللحظات التى لم تكن قادرا فيها على التنفس

    واخيرا

    عمر طاهر قادر جدا انه يسعدك

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    يمكن تشبيه القراءة لعمر طاهر بأنها سباق جري، يمسك أحدنا بالكتاب فيجد نفسه يقلب في الصفحات، صفحة تقود صفحة وحكاية وراء حكاية، فاقدا للإحساس بالوقت وللعالم من حوله.

    في كتابه "المواصلات: حكايات شخصية لقتل الوقت" الصادر عن دار الكرمة نتتبع من خلال مجموعة من المقالات رحلة شيقة في عالم الفن والموسيقى والشخصيات والفلسفة والفكر وكل ما يخطر على البال وما لا يخطر على البال، أمور مهمة كرحلة البحث عن الشغف وأخرى تبدو تافهة كوقوع القداحة من اليد، تأملات شخصية ومواقف من زمن مضى، ولكن ما يجمع كل هذه القصص والمقالات معاً هو الإطار الممتع الموضوعة فيه.

    كتابة عمر طاهر للمقالات هي كتابة سهلة وبسيطة وهذا لا يعيبها فوراء هذه البساطة ما يمكن أن يذهلك من شدة عمقه وذكاءه، أيضًا لا يخفى على كل من قرأ لعمر من قبل أنه حكّاء بارع، قادر على تحويل تفاصيل الحياة المملة إلى قصص غاية في الإمتاع ووضعها في سياقات ذات معنى، وفي هذا يشبّه عمر حياته في إحدى أجمل مقالات الكتاب بأنها ملف وورد لا تمر ساعة إلى ويفتحه ليسجل فيه فكرة خطرت على باله أو حدث مر يمكن أن يحوله إلى قصة اخرى، وهذا الشغف الذي يحمله هو فعلا ما يميز كتابة عمر طاهر عن كل أبناء جيله تقريباً.

    أخيراً يمكن القول أن كتاب عمر طاهر هذا أحد الكتب الصالحة لكل زمان ومكان وعنوانه يوحي بهذا، فتستطيع القراءة والاستمتاع بالعمل وأنت مرتاح سوآءا كنت في المواصلات أو في أوقات فراغ العمل، كتب تحمله معك أين ما ذهبت وأنت متأكد من أنه سيكون منقذك في أوقات الملل والفراغ القاتلة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    يستحق اكثر من ٥ نجوم عن جدارة. عمر طاهر ليس كاتب و لكنه مؤرخ. لن يكون للأجيال القادمة صورة اصدق عن مصرنا في زماننا اكثر من هذا الكتاب و غيره من كتب عمر طاهر. كتاب عن اعمق اعماق افكار جيل السبعينات و احاسيسه و احكامه و أعباءه و أفراحه و أحزانه. كتابة توصف بالسهل الممتنع. بساطه في المفردات و سلاسه في الكتابه كأنه يتحدث معك في قعدة صحاب و لكن منتهى العمق في المعنى. أتمنى ان أقابل الكاتب في يوم بل اتمنى ان يكون صديق و معلم أتعلم منه فلديه الكثير للعطاء.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    دائماً ما يكون الوقت التي أمضيه برفقة كتابات عمر طاهر جميل ورايق.

    .

    .

    .

    27-12-2023

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أعجبني جدا مقال الشعر الأبيض والمرح .. عمر طاهر كاتب متميز

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون