الاقتصاد السعودي: قبل "رؤية 2030" وبعدها - عبد العزيز محمد الدخيل
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الاقتصاد السعودي: قبل "رؤية 2030" وبعدها

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
مميزات الكتاب: «كتابٌ مثير للإعجاب» روبرت لوني، أستاذ جامعي، عن كتابه "أزمة مالية في طور التكوين". نبذة الناشر: بعد أن هبطت أسعار البترول بشكل سريع وقوي في السعودية نهاية العام 2015، بدأت السلطة السياسية تحركاً سريعاً لإعادة هيكلة الاقتصاد السعودي ضمن إستراتيجية سمّيت "الرؤية 2030". يقدّم المؤلف في هذا الكتاب قراءة نقدية للاقتصاد السعودي قبل "الرؤية 2030" وبعدها. ويبدي خشيته من عواقب هذه الاستراتيجية إذا لم يتم مراجعة وتعديل أولوياتها وسياساتها. كما أنه ينادي بإصلاح اقتصادي حقيقي ينقذ البلاد من الوقوع في الهاوية. يشكّل الكتاب سجلاً تاريخياً لقضايا الاقتصاد السعودي وهمومه خلال تلك الفترة ومرجعاً للطلاب والباحثين.
عن الطبعة
3.3 13 تقييم
338 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 13 مراجعة
  • 7 اقتباس
  • 13 تقييم
  • 24 قرؤوه
  • 117 سيقرؤونه
  • 155 يقرؤونه
  • 2 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • العرق أو المذهب لا يؤسس لبناء وطن وأمة حديثة، لأن العنصرية والمذهبية في وطن يجمع مختلف المذاهب والأعراق ما هي إلا معول هدم وليست لبنة بناء

    مشاركة من zahra mansour
    4 يوافقون
  • العنصرية اللعينة بكل مكوناتها خطر كبير على وحدة الأمة وتماسكها، وهي خطر كبير على تقدم الأمة وسلامتها

    مشاركة من zahra mansour
    2 يوافقون
  • نحن هنا في هذه البلاد لسنا في معزل عن العالم ولن نستطيع أن نكون ولو أردنا، ونحن في هذه البلاد لا نملك التحكم في سرعة قطار الحضارة البشرية، ولا نملك أن نكون خارجه، لأن العالم كما هي الحقيقة اليوم، أشبه بقرية واحدة

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • لم نستفد من الثروة النفطية كما يجب فضاعت أموال كثيرة على مشروعات وبرامج كثيرة. لا شك أنه كانت هناك استفادة في مجالات مختلفة مثل الصحة والتعليم والطرق...وغيرها خصوصًا في جانبها الكمي لا النوعي.

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • يقول الباحثون إن الحكومات التي تكون سيطرتها على ثروة الأمة مقيدة بضوابط المساءلة عند ممثلي الدولة، يكون أداؤها أفضل وتكون النتيجة والمحصلة النهائية للوفرة لديها في الثروة نعمة وليست نقمة على صاحبها

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • الدولة لا تُلام إذا أخطأت الهدف، أو لم تحسن الأداء، ما دامت هناك حرية للرأي مضمونة، فالكل هنا شركاء في الخطأ: الدولة والمواطن.

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • العلاقة بين الفرد والآخر تكون معبرة حقيقة وبصدق عن كنه العلاقة، كلما كان الفرد حرًا في التعبير عن رأيه.

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين