ما الذي أؤمن به: مقالات في الحريّة والدين والعقلانيّة

تأليف (تأليف) (ترجمة)
تُرجمت معظم أعمال راسل إلى العربية، ولكن بقيت بعض أشهر مقالاته وأكثرها تأثيراً وقراءة غير متوفرة باللغة العربية. نجمع بعض من هذه المقالات هنا في هذا الكتاب. تأتي هذه المجموعة المختارة من المقالات لتملأ هذا الفراغ، من جهة، ومن جهة أخرى، تساعدنا هذه الأعمال في الوصول إلى إجابات على أسئلة محورية نواجهها اليوم. كافة المقالات المترجمة هنا مقالات شعبية مكتوبة لغير المختصين، ولكن لا ينتقص هذا من قيمتها الفكرية. كان راسل ملتزماً طيلة حياته بالعمل على تغيير العالم الذي يعيش فيه، وعلى مخاطبة الجمهور بأسلوب عقلاني واضح. هذه إحدى الفضائل الفكرية للفلسفة : الشرح والتوضيح والتبسيط، وفتح المجال للجميع كي يشاركوا في عملية تغيير العالم. تدور المقالات في ثلاثة محاور: أولاً،الحرية: دافع راسل طيلة حياته عن حرية التعبير في وجه العقائد الدينية والقومية المتشددة. كانت معركته دفاعاً عن حرية التعبير بغض النظر عن القوة القامعة. هذا المبدأ الأساسي كان أحد محاور تفكيره في السياسة والأخلاق. ثانياً، الدين: انتقد راسل قمع البلاشفة للمؤمنين، كما انتقد قمع المتدينين للملحدين. موقفه من الدين ينبع من التزام مبدئي بحرية التعبير والإيمان. ثالثاً، العقلانية والفلسفة: دافع راسل عن العقلانية طيلة حياته، ورفض الإيمان بأية قضية أو رأي لا تدعمها الأدلة بشكل عقلاني واضح. من جهة أخرى، متبعاً هيوم بشكل رئيسي، يرى راسل أن للعقل حدوداً، وأن الموقف العقلاني أيضاً يقتضي بأن نسلّم بأن فهمنا للعالم محدود بحدود العقل.
عن الطبعة
4.5 2 تقييم
27 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 3 اقتباس
  • 2 تقييم
  • 6 قرؤوه
  • 10 سيقرؤونه
  • 5 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

الكتاب؛ ما الذي أؤمن به

الكاتب: برتراند راسل

النوع: فلسفة

الصفحات: 190

" يجب على الصبيان والبنات تعلم احترام حرية الآخر، يجب أن يتعلموا الشعور بأن لا شيء يعطي لفرد ما حقوقًا على الآخر، وأن الغيرة وحب التملك تقتل الحب، يجب أن يتعلموا أن ولادة إنسان جديد إلى هذا العالم أمر في منتهى الجدية."

ما الذي أؤمن به هو مجموعة من المحاضرات قدمها راسل في عدة أماكن، وأزمنة مختلفة في الجامعات، والمنتديات، والملتقيات العلمية.

يعرض الكتاب مواقف اللأدرية من وجود الإله أو عدمه، وأزلية الكون وانفصال الجسد عن الروح؛ ما هي إلا خرافات في رأي راسل، كما يعرض رأي اللأدرية في الإيمان والإلحاد. يعلل راسل به الأسباب التي تجعل منه فيلسوفًا لا أدريًا والأسباب التي منعته أن يكون مسيحيًا، كما يضع الأخلاق على المحك التساؤل بين موقف الدين منها واللاأدرية، ويوضح به خطورة البروباغندا على التفكير الحر.

يبقى كتاب ما الذي أؤمن به، من الكتب الفلسفية الممتعة التي تطرح المواضيع الفلسفية بشكل مبسط، في الفلسفة اللاأدرية بكل موضوعية ودون أي تطرف.

لكن ما الفرق بين الملحد واللاأدري؟ وهل قدم الدين مساهمات مفيدة للحضارة؟ هذه الأسئلة وغيرها يجيب عليها راسل في قلب الكتاب.

#مراجعة_مكتبجي

#المكتبجي

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين