الخروج عن النص - د . محمد طه
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

الخروج عن النص

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

مهم جدا في رحلة اي حد فينا إنه يقف شويه قدام المراية... المراية النفسية... اللي من خلالها يقدر يشوف نفسه، ويعرفها، ويتعلم منها.. علشان يخرج عن النصوص القديمة، ويبدأ يقبل نفسه ويحبها، ويغيرها للأحسن . وهي رحلة تستحق التعب، والصبر، وبعض الألم. الكتاب ده هيساعدك إنك تشوف. تشوف نفسك، بكتير من تفاصيلها و خباياها.. تشوف الآخرين، بطريقة جديدة و مختلفة تماما.. وتشوف علاقاتك، بدرجة عالية من الدقة و الوضوح.. الكتاب ده هيساعدك إنك تتغير. وتخرج عن النص. محمد طه
عن الطبعة
  • نشر سنة 2016
  • 147 صفحة
  • دار تويا للنشر والتوزيع

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

أبلغوني عند توفره
3.7 23 تقييم
186 مشاركة

اقتباسات من كتاب الخروج عن النص

وعندما نويت الهروب أغمضت عيني ووجدك ترقد نحوي

مشاركة من Shimoo Elsayed
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الخروج عن النص

    24

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    كتاب بسيط و جميل نورلي حاجات كتير برغم بساطة اللغة وعاميتها الا ان الاسلوب كان أكثر من راقٍ ..

    انصح بيه للناس اللي حابة تبدأ في قراءة كتب علم النفس هيسهل علكيوا أمور كتير ..

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    فيه أفكار كتير اتكررت بينه وبين كتابه الآخر*علاقات خطرة*

    لكنه عامة كتاب يناشد الفئة الغلبانة غالبا كل كتابات الدكتور بتناشد الفئة دي ودي حاجة يشكر عليها جدا.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    تقييم هذا الكتاب يجب ان يؤخذ من عدة جوانب

    أولًا : أن يكون محاولة لتبسيط العلم فهذا شئ جيد، ولكن النتيجة غير مرضية لانها أصبحت أقرب ما يكون لبوستات الفيس بوك المنتشرة، مجرد كلام عام قد تجد نفسك فيه، ولكن في النهاية لم يضف شئ جديد

    ثانيًا : وقد تكون استكمالًا للنقطة السابقة، اختيار اللغة العامية للعرض اختيار سئ جدًا، فالتبسيط ليس معناه البعد عن اللغة الفصحى، وقد يكون السبب ان يصل لكل الناس، فيكون ردي انني أقرأ كتاب حاليًا يدعى" ضد الاكتئاب" لدكتور خليل فاضل ربما يكون قريبًا بعد الشئ في بعض الاجزاء من هذا الكتاب ولكن الفرق ان دكتور خليل قدم المحتوى بدمج الفصحى بالعامية، وربما اكون ضد الدمج ايضًا، ولكن لننظر لكم المعلومات العلمية في المحتوى، فسنعرف الفرق

    ثالثًا : الكتاب مجرد مقالات .. سرد لافكار .. لم اجد مشكلة مثلا وطريقة حلها، لم اجد عرض لمعلومة بكافة جوانبها، ولهذا اكرر كان اقرب للكتابات التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي بأنواعها

    رابعًا : العنوان خادع، فلم أجد شيئًا خارجًا عن النص او مختلفة بأي شكل من الأشكال، لا جديد فيما تم عرضه !

    خامسًا وأخيرًا : النجمتين فقط لمقالات تتحدث عن فلمين هما ( adjustment bureau - maleficent )

    يستحقان المشاهدة وقد حللهما وعرضهما بشكل مميز جدًا .. اما البقية فلا جديد بالنسبة لي ..

    26 / 5 / 2016

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    تانى اعظم كتاب بعد الاحلام لمصطفى محمود

    انا مش متخيل انه كان فى كتاب ممكن يغير تفيكرى بالاسلوب ده

    الكتاب بالعامية المصرية و ده خلاه يكون جميل جدا فى التعامل مع كل المشاكل اللى بنواجهها فى الامور النفسية

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    كتاب بالعمية المصرية فيه تبسيط لعلم النفس ولكن لا يضع نظريات ثابتة يمكن ارتكاز عليها

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    أخرج عن النص الذي لا يحملُ معاني نفسك، تملّص من القالب الذي لا يناسب فحوى ذاتك "هذا ما يدعوك له محمد طه هنا"

    إنّ هذا الكتاب ما هو الا بداية لرحلة نفسية عميقة،تتعرف في كل سطر من سطور هذا المُؤلَف على جزء معتم من ذاتك، كما لو أنك توقّع على هدنة التعارف، "ها أنا اريد أن أفهم نفسي من حديد".

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    الكتاب يقدم معلومات قيمة يساعدنا على أن نفهم نفسنا وبعض العقد النفسية اللي عندنا بأسلوب ممتع وشيق للتفاصيل أكتر قناتي في يوتيوب عالمي الأخضر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    كتاب ممتاز وبأسلوب بسيط وعمي جدا وحيوضحلك حاجات كتير فى حياتك

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة