سقوط غرناطة - فوزي المعلوف
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

سقوط غرناطة

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب مجّانًا
كان سقوط غرناطة هو آخر حلقات صراع المسلمين بالأندلس، وبه طويت صفحتها من التاريخ الإسلامي؛ الأمر الذي أثار حفيظة الكثيرين للوقوف على حال تلك المملكة إِبَّان سقوطها، ومن هؤلاء «فوزي المعلوف» الذي صوَّر في روايته «سقوط غرناطة» حالة الضعف والتشرذم التي أصابت المسلمين حينذاك؛ الأمر الذي جعلهم لقمة سائغة في أيدي الإسبان. وتُصوِّر الرواية حالة اللامبالاة عند آخر ملوك غرناطة الملك «عبد الله»، الذي ترك الخطر الإسباني المُحدِق به وتفرَّغ لكي ينازع البطل المغوار «ابن حامد» على حبيبته «دُريدة»، وراح يُدبِّر المكائد من أجل الخلاص منه، والإسبان أمام مملكته يريدون انتزاعها، ولم يُفق الملكُ من غَفْوته إلا بعد أن ضاع كل شيء، وفقد المسلمون غُصْنهم الرَّطيب.
4.1 12 تقييم
539 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 13 مراجعة
  • 7 اقتباس
  • 12 تقييم
  • 27 قرؤوه
  • 377 سيقرؤونه
  • 47 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • وكم أتمنَّى لو لبستُ الليلَ رداءً أُوشِّيه بالنجوم، وأُمنْطقُه بالقمر

    مشاركة من شمس.
    0 يوافقون
  • "للهِ من جَورِ الشَّرَائِعِ إِنَّها نِيرٌ عَلَى عنقِ الضعيف مُحَكَّمُ

    مشاركة من شمس.
    0 يوافقون
  • "كذبتْكَ نَفْسُكَ إِن بين ضلوعنا

    من غامِضِ النزعاتِ مَا لَا تَعْلَمُ"

    مشاركة من شمس.
    0 يوافقون
  • الحبَّ الذي بين جوانحي يجعل لي ساعدًا أشد من الصخر.

    مشاركة من شمس.
    0 يوافقون
  • "رُوحِي وَمَا مَلَكَتْ كَفِّي فِدَى وَطَنِي

    فَلْينْسج الموتُ منذُ اليومِ أَكْفَانِي"

    مشاركة من شمس.
    0 يوافقون
  • ماذا يفيد التغني بأمجاد الماضي، والحاضر تختلج فيه الحسرةُ، والغدُ تغشاه الظلمة؟!

    مشاركة من شمس.
    0 يوافقون
  • "وَاحلمْ بِتَحْقِيقِ الْمُنَى فَسَتَغْتَدِي

    كَسَرَاب قفرٍ أو كخطرةِ حالمِ"

    مشاركة من شمس.
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين