أوهام صغيرة أو التي تراود الموهوم في الحمى

تأليف (تأليف)
أولئك الناس الذين يأتون في الضحى ينفثون الأرواح في الأروقة، ويبقى صدى مجيئهم يدوي. مدويا يبقى صداهم المائج. ثم إن طوفانا كبيرا يبتدئ كي نهرع من سبات الغرفة إلى شمس العلية نترنح، نرى شعاع الضوء غافيا نبصر وجوه صويحباتنا توهن قليلا قليلا، ثم إن أولئك الناس، بمكير، يذهبون، تاركين اليقظة تلهو بألبابنا... كيف تشاء.
التصنيف
عن الطبعة
كن اول من يقيم هذا الكتاب
3 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 سيقرؤونه
  • 1 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين