الصرخة

تأليف (تأليف)
مقاطع من سيرة ذاتية (الجزء الثاني من «أثقلُ من رضوى») «رسائل التشاؤم فعل لا أخلاقي»، عبارة بسيطة ودالة، تبعث بها الروائية المصرية رضوى عاشور إلى القارئ عبر سطور كتابها الصادر أخيراً «أثقل من رضوى... مقاطع من سيرة ذاتية» - دار «الشروق»، وعلى رغم رسائل المقاومة والتفاؤل التي يبثها الكتاب، تستهل صاحبة «الطنطورية»، و «ثلاثية غرناطة»، صفحات سيرتها باعتذار من القارئ الافتراضي: «عليَّ أن أعترف بالذنب لإشراكك في كل هذه التفاصيل، لكن كيف أكفِّر عن ذنبي»؟. ربما لأنها كانت تخشى عزوفاً محتملاً عن مواصلة قراءة مقاطع جاءت في معظمها حزينة وموجعة لكنها محمّلة بطاقة إيجابية محرضة على مواصلة حياة ترى صاحبة السيرة أنها تؤطر الموت، تسبقه وتليه، وتفرض حدوده. تحيطه من الأعلى والأسفل، ومن الجانبين. تمزج عاشور في هذه المقاطع تجربتي الثورة والمرض الذي ظلت تواجهه طوال السنوات الثلاث الأخيرة، وتتأمل فعل الكتابة بوصفه «محاولة لاستعادة إرادة منفية»، وتحكي عن الجامعة و «ميدان التحرير» والشهداء، فتقول: «حين يراودني اليأس أقول لنفسي لا يصح ولا يجوز، لأنني من حزب النمل، من حزب قشة الغريق، أتشبث بها ولا أفلتها أبداً من يدي.
4.4 12 تقييم
144 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 6 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 12 تقييم
  • 26 قرؤوه
  • 73 سيقرؤونه
  • 15 يقرؤونه
  • 7 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

أحبائي

الكاتبة المبدعة الزميلة الكبيرة الدكتورة رضوى عاشور

0 يوافقون
اضف تعليق
0

جأن اريد اسم روايه حلوه و مجانا 👍🏻😇

0 يوافقون
اضف تعليق
4

لم يمهل الموت رضوى رحمها الله للانتهاء من هذا الكتاب وهو الجزء الثاني من سيرتها الذاتيه. و على الرغم من انه غير مكتمل الا انه ينكأ جراحا كثيرة غائرة لم و لن تندمل ابدا. و يكشف الى اي حد خسرنا .. والى اي حد فجعنا بخسارة قامة كرضوى

0 يوافقون
اضف تعليق
4

كتاب اكثر من رائع

0 يوافقون
اضف تعليق
5

الوداع يا سيدتي

يوم الاثنين 1 ديسمبر 2014 بعد الحكم ببراءه مبارك بيوم كانت هناك مشكلة ما لا اذكرها في الانترنت في منزلنا وكنت اعتمد على الانترنت في العمل لمعرفة الاخبار

ذهبت لعملي فتحت جهاز الكمبيوتر لأجد الاخوة والاصدقاء على جودريدز وابجد ينعون رضوى وعند تأكدي من الخبر انحدرت دموعي التي لم تنزل على وفاة الاقارب

بعدها ببضعة اشهر اقيمت حفل اطلاق كتاب الصرخة في ساقية الصاوي

أمسية شعرية قدمت لها الاعلامية دينا عبد الرحمن قرأ فيها مريد وتميم قصائدهما على شرف الراحلة وتبعا ذلك بتوقيع الكتاب

وتعليقي على قصيدة تميم في رثاء والدته هو: روح يا شيخ الله يسامحك

تواصل رضوى الحديث عن معاناتها الشخصية مع المرض واثره على حياتها وعملها واسرتها من ناحية ومعاناة الوطن مما حدث في العامين الماضيين من ناحية اخرى محاولة قدر المستطاع ان تبتعد عن نشر رسائل اليأس لأنها "عمل غير أخلاقي"

اليوم ومع انتهائي من اخر صفحة من الكتاب ايقنت ما كنت احاول اقناع نفسي به من ديسمبر الماضي

لقد قضي الأمر وفاضت تلك الروح الجميلة المقاتلة الى بارئها

3 يوافقون
1 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين