مع بورخيس - ألبرتو مانغويل, أحمد م. أحمد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مع بورخيس

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

نبذة عن الكتاب: في بوينس آيرس، سنة 1964، يدنو كاتبٌ أعمى من موظف مكتبة عمره ستة عشر عاماً ويسأله إن كان يهمه العمل بدوام جزئي كقارئ بصوتٍ مرتفع. كان الكاتب هو خورخي لويس بورخيس، أحد العقول الأدبية الأكثر رهافة في العالم؛ وكان الصبي هو ألبرتو مانغويل، الذي أصبح لاحقاً مولِّفاً ومحبّاً للكتب مشهوداً له على المستوى العالمي. أمضى الفتى مانغويل عدة سنوات يقرأ بصوت مرتفع ويدوِّن ما يقوله بورخيس اللغز. وههنا يستعيد ذلك الزمن بأمانة ودفء، ويعرض لنا لوحة حميمة ومؤثرة لواحد من نجوم الأدب العظماء. قيل في الكتاب: «يزوّد هذا الكتاب الممتع القرّاء بمفتاح يفتح أكثر من غرفة سرية في عوالم بورخيس السحرية». محمود درويش نبذة عن المؤلف: ألبرتو مانغويل ولد في بوينس أيريس وعام 1984 أصبح مواطناً كندياً. هو كاتب ومترجم حائز على جوائز عديدة. كتب أخرى للمؤلف: «تاريخ القراءة»
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.6 6 تقييم
88 مشاركة

اقتباسات من كتاب مع بورخيس

هناك كُتاب يسعون لحشر العالم في كتاب،

هناك الأخرون، أقل منهم، الذين يكون العالم كتابًا بالنسبة إليهم.

مشاركة من renad
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب مع بورخيس

    5

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    هذا الكتاب الصغير (مع بورخيس) هو رحلة صغيرة مع الكاتب والشاعر الأرجنتيني، يصحبنا به صديقه (ألبيرتو مانجيل) كاتب هذه الصفحات.

    يدون الكاتب في هذه الصفحات لمحات من حياة (بورخيس) وجانبًا من تفكيره، ورأيه في القراءة، والكتابة، والأدب، والفنون، واللغة.

    في حديثه في الأدب:

    "نحن نقرأ ما نحب، بينما لا نكتب ما لا نود كتابته، وإنما ما نقدر على كتابته".

    القراءة من أهم الأشياء، والأهم منها اختيار ما نقرأ بعناية "كل كتاب، وأي كتاب، ينطوي على وعد بكافة الكتب الأخرى".

    يمجد الكتابة، والقراءة:

    "القراءة هي شكل من أشكال الحلول في الكون"

    "لست أدري لماذا أعتقد أن الكتاب يحمل إلينا إمكانية السعادة، لكني أعترف بجميل هذه المعجزة علي".

    خاتمة:

    هذا الكتاب من الكتب المهمة للقاريء، وكذا الكاتب.

    فينهيه (مانجيل) بقول (بورخيس):

    "لا يمكن لكاتب أن يطمح سوى إلى الرضى بكونه قاد القاريء إلى بلوغ خلاصة صائبة".

    كتاب جيد، ومفيد، واستفدت منه كثيرًا.

    حصلت على عناوين عشرات الكتب الأخرى منه، وهو الغاية المرجوة.

    كما يقول بورخيس وينتهي كلامي معه:

    "كل كتاب، وأي كتاب، ينطوي على وعد بكافة الكتب الأخرى".

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون