نعم تستطيع ! - أوسم وصفي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

نعم تستطيع !

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
تتناول سلسلة 180 درجة للدكتور اوسم وصفي الموجهة للشباب موضوعات نفسية واجتماعية من منظور مسيحي، وتم استخدام اسم “180 درجة” لهذه السلسلة لأنه يجب على كل قارىء يبحث عن المعرفة أن يكون مستعدا لتغيير توجهه والنظر إلى الأمور من زاوية جديدة ربما تكون مختلفة 180 درجة. يبدأ الإحساس بالامتلاك والانتماء من القدرة على التَّغيير. فأنت تمتلكُ ما تستطيعُ تَغييرَه، ويتعمَّقُ التَّغيير عبر الانتماء والامتلاك؛ فأنتَ تغيِّرُ ما تمتلكه. ليس المهمُّ من أين تبدأ دائرةُ التَّغيير والامتلاك، لكنَّ المهمَّ أن تبدأ، وعندما تبدأ، فإنَّه تبدأ معها المسؤوليَّة الاجتماعيَّة والسياسيَّة. هذه المسؤوليَّة هي جزءٌ لا يتجزَّأ من الإنجيل، ومن حياة الملكوت. فالمسيحيُّ يجبُ أن يعلنَ رسالة الملكوت الأبديّ، وعليه أيضًا أن يعملَ على مواجَهة الشرِّ في العالَم. لقد أعطى السيِّدُ المسيح إلى تلاميذه هذه الرسالة عندما وصفهم بأنَّهم ملحٌ للأرض ونورٌ للعالم في كلِّ زمانٍ ومكان. ليسَتِ المسؤوليَّة الاجتماعيَّة لممارسة السلطة أو الحصول على الشهرة، وإنَّما لتَشديد أيدي الفقراء، ورَفْع الظلم عن المظلومين، وتحقيق الكرامة والحرِّيَّة والعدالة الاجتماعيَّة. هذا الكتاب يوضِحُ كيف أنَّ مبادئ الكرامة والحرِّيَّة والعدالة الاجتماعية هي مبادئُ تشغَلُ قلبَ الله دائمًا، وكيف أنَّ العملَ المستمرَّ من أجلها هو عملٌ مع الله ومن أجل امتداد ملكوته على الأرض.
3.6 15 تقييم
759 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 16 مراجعة
  • 3 اقتباس
  • 15 تقييم
  • 44 قرؤوه
  • 378 سيقرؤونه
  • 260 يقرؤونه
  • 9 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • وعدم قدرتنا على التغيير هو وهم كبير صنعه الكسل والخوف واحتقار البدايات البسيطة

    مشاركة من zahra mansour
    6 يوافقون
  • إن الانعزال عن المجتمع يجعلنا لا نشعر بالانتماء له، لأننا لا نعرفه ولا نعرف ما يدور فيه من أحداث ومجريات . والخروج إلى الناس والتعرف إليهم هو أول خطوة نحو الانتماء

    مشاركة من zahra mansour
    4 يوافقون
  • إن من أكثر الأمور التي تجعلنا غير مقبلين على الانخراط في مجتمعاتنا وتغييرها هو أننا لا نشعر بامتلاكها. ونحن لا نشعر بامتلاكها لأننا غير قادرين على تغييرها

    مشاركة من zahra mansour
    3 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين