زنبقة الغور - أمين الريحاني
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

زنبقة الغور

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

زنبقة الغور.. أسهمت روايةُ «زنبقة الغور» في خلع أدبنا الروائيِّ رداءَ المقامات والسجع التقليديِّ، ومهَّدتِ الطريق أمام أدب روائيٍّ عربيٍّ، أكثر موائمةً للعصر من حيث البناء الفنيِّ الحديث. وقد تأثر المؤلِّف باتجاه الروائيين الرومنتيكيين ﮐ «هيغو» و«دوماس»؛ حيث تميَّزت الرواية بتشابك الأحداث، وتعقُّدها واتساعها؛ فأحداثها الكثيرة لم تقتصر على بلدٍ واحدٍ، بل كان مسرحها العالم الأوسع. تبدأ أحداث الرواية في الناصرة، ثم طبريا فحيفا، وبعدها تنتقل الأحداث إلى القاهرة وباريس، ومنها إلى لبنان وعكا، فالناصرة وبحيرة طبريا من جديد. أما هيكل الرواية فهو أحداث مأساويَّة ناتجة عن استسلام المرأة للرجل بدون زواج، وغدر الرجل بها، ثم تشرد المرأة وطفلتها في أنحاء الأرض. وكذلك طفل ابنتها الذي جاء هو أيضًا نتيجة غدر رجل، وتجسِّد الرواية أبعادًا اجتماعيَّةً جوهريَّةً في الزمن الذي كتبت فيه.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب مجّانًا
2.8 9 تقييم
195 مشاركة

اقتباسات من رواية زنبقة الغور

«من غور الحياة أرفع اللهم صوتي، من وادي الأُرْدُنِّ أحمل إليك يا رب وزري، من أعماق الأرض أنظر ضارعًا إلى جبال قدسك وإلى شمس رحمتك وإلى سماء حبك.»

مشاركة من Rawan
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية زنبقة الغور

    8

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    مريم بنت غير شرعية،كأمها،ضحية جرم آثم دفعت إليه غريزةٌ بهيمية في الرّجُل،وحبٌ ساذج في المرأة. ومعروف أنّ الآباء يأكلون الحصرم، والأبناء يضرسون. ولأنّ ليس بمقدور الإنسان أنْ ينشأ وحيدًا دون حضن يرعاه، ومرشد يرشده، ودليل يهديه، وزاجر ينهره، وقلب يحبه، فقد كابدت مريم الويلات والمآسي، واحتملت ما لا قدرة للجبال على حمله، وجعلت تستفرس تارة متحدّية واقعها، مندفعة بعزم وطموح تصارع الحياة لتجد فيها مكانًا ترتع فيه بسلام، وتارة أخرى تخرّ صريعة ضربات الدهر وغدر البشر.

    لكن مريم لم تكن وحيدة تمامًا في معركة الحياة، فقد أوكلتها أمها قبيل وفاتها إلى القس جبرائيل وتركتها أمانة في عنقه، حملها الراهب - لأسباب خاصة به - مكسورًا يكفر بها عن ذنوبه.

    وكما لكل شيء في الحياة نقيضه، فالشر نقيض الخير، والبغض نقيض الحب، والحزن نقيض الفرح... فالخطيئة نقيض التطهر والنقاء.

    ابتدأت الرواية بالخطيىة وانتهت بالتوبة والغفران والتطهر من الذنوب .

    وما أعظم ما فيها من واقعية وإن بدت غير مقبولة للبعض، لا سيما في تبيان عيوب الرهبان والراهبات وعلية القوم، وما أكثر الدروس و العِبر فيها .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    أكثر ما أعجبني هو اللغة الرائعة والمرادفات الأخاذة، غير ذلك من طول السرد وكثرة الأحداث والمحتوى لم يكن بتلك القوة، الرواية تحكي عن معاناة طفلة لم تعرف والديها لأنها جاءت بدون زواج وتربيتها في دير وهربها إلى الراهب الذي أوصته أمها بها وما مرت به هذه الفتاة في هذا العالم الموحش الذي يحاسبها على ما ليس بيدها وهو أصلها، وطمع الرجال بها، وأظهرت الرواية أن الرجال لا أمان لهم، لذلك قررت مريم عدم الوثوق بهم إلى أن عثر عليها الراهب المُوصى بها ولم شمل أسرتها مرة أخرى، ولم يعجبني أيضاً ذكر فلسطين على هذه الطريقة أو الإسلام كما في هذه المقولة " قليلًا من الخمر يفيد الإسلام، ينهض بالمسلمين

    من خمولهم " ! ص 36 والكثير على هذه الشاكلة مما لم يريحني وكذلك عدم الخروج بقيمة غير اللغة على الأقل هذا هو الجيد في الأمر.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    هناك الكثير من الأخطاء الاملائية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون