روكامبول #15: روكامبول في السجن - بونسون دو ترايل, طانيوس عبده
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

روكامبول #15: روكامبول في السجن

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

رواية «روكامبول» هي مجموعة قصصية ألَّفها الروائيُّ بونسون دي ترايل، وهي سلسلة تُجسِّد أحداثُها الصراعَ القِيَمِيَّ الأبديَّ بين الخير والشر، والعدل والظلم. وتتنوع شخصيات هذه القصص بين الفرسان المُقدِمين أصحاب البطولات، والفتيات الفاتنات، والمجرمين الأنذال، والكهنة والوعَّاظ. ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من القصص لاقى نجاحًا كبيرًا في فرنسا في القرن التاسع عشر، وهي قِصص مشوِّقة للغاية، كُتِبت على طراز «شيرلوك هولمز» و«أرسين لوبين»، استطاع المؤلف من خلالها أن يصل بقُرَّائه إلى أقصى أنواع المتعة والتسلية؛ لدرجة أنه حين توقَّف عن إصدار سلسلتها طالَبَه القرَّاءُ باستكمالها مرة أخرى. وقد ترجمها «طانيوس عبده» إلى العربية ترجمةً لا تقِلُّ في تشويقها عن الأصل الفرنسي. أخيرًا سقط «روكامبول» (أو كما كان يُسمى «الرجل العبوس») سجينًا في أيدي الإنجليز. وجلس «روكامبول» يفكر كيف يستطيع النجاة من السجن. فهم لم يظفروا منه بشيء؛ فلم يعرفوا حتى اسمه، بل استطاع «روكامبول» أن يخدعهم جميعًا، وعلى رأسهم الأسقف «بترس توين» عدوه اللدود. وبدأ روكامبول ينفذ بعض خططه، يساعده في ذلك «برنيت» الإنجليزي؛ الذي تحول من جاسوس عليه إلى جاسوس له. وبالفعل أفلحت حيلته، واستطاع عن طريق البوليس نفسه أن يبلغ أعضاء عصابته بسجنه، كما استطاعت المس «ألن» الوصول إليه. ولم تمضِ سوي أيام حتى أتت عصابته لتنقذه، حيث استطاع تلميذه النجيب «مرميس» أن ينفذ خطته ويحرره من سجنه. ولكن الأمور لا تسير بهذه السهولة، فتطورت الأحداث بسرعة ولم يعرف أحد أين الرئيس؟ هل مات؟ هل هرب؟
5 4 تقييم
172 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية روكامبول #15: روكامبول في السجن