مصر المملوكية: قراءة جديدة - الكتاب الثاني - هاني حمزة
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مصر المملوكية: قراءة جديدة - الكتاب الثاني

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

مصر المملوكية (1250 - 648 / 1517 - 923) حقبة مزدهرة في تاريخ مصر الإسلامية لا تلقى الاهتمام المناسب في الوجدان القومي للمواطن المصري العادي، بل أزعم أنها غائبة عنه لأن المعلومات المتاحة له معظمها غير دقيق وغير موثق، بل وتهجمي غير محايد في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة، يعرض الكتاب للمرحلة الثانية من مصر المملوكية المعروفة بإسم الدولة الشركسية بداية من 1382 - 874 حتى نهاية الدولة في 1517 - 923، قسمت أبوابه العشرة على أساس السمات العامة لحكم كل مجموعة من السلاطين، بدأت بالتحول من الدولة الأولى إلى الدولة الشركية التالية، وتميز هذا التحول بالتفكك نتيجة للصراع الداخلي والخارجي والانهيار الاقتصادي ثم أعقب هذا فترة استقرار شهدت إزدهارًا ورخاء بل وتوسعًا خارجيًا، لم تستمر تلك المرحلة طويلًا، إذ أصاب الدولة ركود واضمحلال قمت بتحليل ظواهرهما فيما أطلقت عليه أزمة منتصف العمر في منتصف القرن التاسع الهجري / الخامس عشر الميلادي، لكن الدولة لم تسقط بل اغلبت على تلك التحديات، واستطاعت أن تتصدى للأزمة الداخلية والتهديدات الخارجية بنجاح مثير للدهشة هو أشبه بصحوة الموت، ومع بداية القرن التالي دبت الشيخوخة في مفاصل الدولة، أزمة داخلية مع تزايد شراسة العدو الخارجي، فأصبحت النهاية حتمية، وجاءت على يد الدولة العثمانية في عام 1517 - 923 بعد مقاومة عنيفة تليق بتلك الدولة المصرية العريقة استشهد فيها كتيبة من الرجال العظماء على رأسهم السلطانان الأخيران في عصر مصر المملوكية.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.3 7 تقييم
92 مشاركة

اقتباسات من كتاب مصر المملوكية: قراءة جديدة - الكتاب الثاني

في هذا الوقت تبلورت السياسة البحرية التوسعية لمملكة البرتغال في الالتفاف حول قارة أفريقيا بهدفين، الأول هو الوصول إلى مملكة الحبشة بالبحر الأحمر، والثاني للوصول إلى الهند عن طريق البحر بدون الحاجة إلى استعمال معابر برية والتي تتحكّم في أقصرها

مشاركة من osama elzoghby
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب مصر المملوكية: قراءة جديدة - الكتاب الثاني

    7

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    المؤرخ المتميز هو من يأخذ بيدك ليرشدك إلى الأحداث والشخصات.

    الكاتب هنا أستطاع إضفاء أكثر من بعد ,

    الزمان/الأحداث والمكان/العمارة والشخصية/السياسة.

    ليس فقط مؤرخ لكنة يشّرح الشخصية المملوكية بإحترافية محلل نفسى وبخبرة سياسى محنك يربط الأحداث بعضها البعض.

    أسلوب سلس ممتع رشيق ينتقل من نقطة إلى آخرى ببراعة بلا ملل أو تكرار .

    يمتلك زمام الأحداث ويفسرها بتسلسها المنطقى لا الترتيبي.

    الكثير من الأراء السياسة تصلح لعصرنا الحالى, بل الكثير من الأحداث تتشابة مع مواقف وأحداث عصر ما بعد الثورة.

    الكتاب يصلح كمنهج دراسي لفهم مبادئ سياسية وإنسانية.

    حتى تفهم الشخصية المملوكية لابد من الرجوع إلى الأصل والنشأة والأحداث المؤثرة والمهمة فى حياة كل شخصية.

    المٌلاحظ أن الشخصية المصرية فى العصر المملوكى كانت عنصر سالب فى أغلب الأحوال, ولا تكاد تذكر إلا فى سياق نهب قصور المغضوب عليهم من أمراء المماليك وجباية الضرائب من العوام.

    أيضاً خلفية معظم الآباء المؤسسين للدولة المملوكية أمثال

    قطز/أوزبكستان,بيبرس/كازخستان,قلاوون/القوقاز.

    هنا تكمن أهمية الأرض الصالحة تنبت الفرسان العظام للدفاع عن الأمة العربية ضد جراد المغول وأستيطان الفرنجة/الصليبين.

    فالشعب المصرى المسالم والبلد ملئ بالخيرات والكنوز.

    والموقع وسط بين الروم وفارس والجزيرة والشام .

    والنيل والبحرين الأحمر والمتوسط يمد و خطوط المواصلات بين مصر وباقي البلاد.

    أذن الموقع أستراتيجي لبداية أى حمله عسكرية ناجحة.

    والأرض خصبة مليئة بالموارد اللازمة للتمويل العسكرى.

    كتاب ممتع شيق يأخذك فى بانوراما مملوكية لتعاصر الأحداث والحروب والمجاعات والعمارات والفتن والمحن السياسية الممتدة إلى عصرنا الحالى.

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب رائع من أجمل ما قرأت في موضوعه. حيث أن كثير من كتب التاريخ تمر على هذه الفترة مرور الكرام أو تهملها تماما لسبب أو لآخر. الكتابة سلسة ودقيقة حيث يحرص المؤلف على استخدام المراجع التي عاش مؤلفوها الأحداث في كل فترة. كما لا يخلو الكتاب من تعليقات لاذعة للمؤلف ولكن بطعم جميل. كنت اتمنى في الكتاب ما يلي:

    1- صور للآثار المملوكية التي يذكرها المؤلف لكي تكتمل الصورة عند القارئ. ويمكن ان تكون هذه الصور رقمية تنزل من موقع الناشر أو المؤلف.

    2- تراجم علماء تلك الفترة المزدهرة بالمؤرخين والمحدثين والفقهاء وغيرهم مع اعطاء صورة عن اسهامات تلك الفترة في العلوم الإنسانية والتقنية التي زخرت بها تلك الفترة.

    انا حاليا ابحث عن الجزء الأول لاقتنائه وقراءته.

    أخيرا اتمنى على المؤلف ان يضع كتابا بنفس العمق عن الفترة التي تلت سقوط المماليك حتى ظهور محمد علي باشا فهي أيضا أكثر غموضا من عصر المماليك.

    لك مني يا دكتور هاني أجل الشكر والتقدير على جهدك في هذا الكتاب.

    أخوكم

    عبد اللطيف الشهيل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق