عرس الشاعر

تأليف (تأليف) (ترجمة)
مصرفي نمساوي ثري وبوهيمي، يدعى جيرونيمو فرانك، يتخلى عن كل شيء ويستقر في جزيرة صغيرة من جزرا لأدرياتيكي، حيث يعيد فتح "المخزن الأوربي الكبير". وسرعان ما يحدد زواجه من الشابة الجميلة آليا إيمار. يتم وضع تصور مسبق لحفلة زفافا استعراضية. ومع ذلك، فإن العروسين لا يشاركان تماماً في البهجة الشعبية. فجيرونيمو تثقل عليه الأسطورة التراجيدية لصاحب المتجر السابق وزوجته الشابة. أما بالنسبة إلى آليا فإن حب استيبان كوبيتا-المتحدر من رجل الجزيرة الأسطوري-هو ما يسبب لها القلق والارتياب. تندلع حفلة الزفاف الرائعة في حدث شعبي يتجاوز كل الشخصيات وينقلهم من المرح إلى المأساة. قصة حب أسطورية قوامها المكيدة والسخرية، نظرة ذكية وتهكمية إلى أوربا، ما قبل الحرب العالمية الأولى، ولكنها في الوقت نفسه تأريخ لسلالة من المهاجرين الذين وصلوا إلى تشيلي في بدايات القرن العشرين.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2000
  • 250 صفحة
  • دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع
3.6 8 تقييم
33 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 4 مراجعة
  • 8 تقييم
  • 11 قرؤوه
  • 6 سيقرؤونه
  • 3 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

عرس جنائزي

0 يوافقون
اضف تعليق
5

يحاول سكارميتا المولود بمدينة أنتوفاغاستا الشيلية، تتبع أصول عائلته من خلال هذه الرواية، حيث ومن بعض القصص التي سمعها عن جده، علم منه أنه اي جده مولود بجزيرة صغيرة وشديدة الفقر بالبحر الأبيض المتوسط تدعى جيما، واقعة ما بين إيطاليا واليونان، وخاضعة للسيادة النمساوية، في قرية ماليسيا أين عاش سكانها حياة بعيدة عن الحضارة معتاشين بشكل أساسي على عصر زيت الزيتون وصنع الخمر من كرومهم، رغم المكان الاستراتيجي الذي جعل جزيرتهم محل أطماع عدة دول.

وقد تغير حال الجزيرة بعد أن قدم مستثمر نمساوي ثري هو السيد جيرونيمو، وأعاد فتح متجر قديم بالجزيرة وبعد قضاء فترة العشر سنوات على الجزيرة، يقرر هذا الثري الزواج من أجمل نساء القرية وهي آليا ايمار ذات السابعة عشرة ربيعا، والتي كانت مطمعا لكل شباب القرية، خاصة الشاب استيبان كوبيتا الواقع في حب آليا. وقد شغل موضوع زواج جميلة القرية بثريها أهل ماليسيا، وطغى على زواجهما أحد الأساطير المتداولة في القرية.

جرت عدة أحداث قبل زفاف جيرونيمو بآليا غيرت مصير شباب الجزيرة الوطنين وهذا رفضا منهم للتجنيد الذي كان سيطالهم من الجيش النمساوي، خاصة أن اوروبا كانت تعيش حينها على وقع الحرب العالمية الاولى الوشيكة، وكان لأخ استيبان دور كبير في ما جرى.

هي الرواية الثانية التي أقرأها لسكارميتا بعد ساعي بريد نيرودا، من حيث الأسلوب والقصة عرس الشاعر أفضل، لكن ساعي بريد نيرودا كانت أكثر بهجة بسخريتها الطاغية. أما في عرش الشاعر فكان أسلوب سكارميتا في السرد جميل للغاية خاصة في الاستعارات الكثيرة التي وظفها بروايته هذه، أو طريقته بإيجاد مواضع لاستخدام السخرية التي تميزه، وكان للترجمة الرائعة لصالح علماني دور في المحافظة على جمالية الرواية. تجدر الاشارة أن الرواية احتوت على عدة مقاطع ايروتيكية، وأعتقد أن هذا حال أغلب كتاب الادب اللاتيني كيوسا مثلا

0 يوافقون
اضف تعليق
4

تبدأ الرواية في إحدى الجزر الخيالية في البحر الأدرياتيكي وتنتهي في تشيلي، وتقف على حدود الحرب العالمية الأولى.

قراءتي الثانية لسكارميتا وبالطبع كانت مبهرة كسابقتها "ساعي بريد نيرودا". وكما هو الحال في الأدب اللاتيني فإنك تجد الرواية هي مزيج فسيفسائي تم جمعه بعناية حيث تنتقل من قطعة لأخرى بسلاسة.

1 يوافقون
اضف تعليق
4

#عرس_الشاعر انطونيو سكارميتا

#الادب_الاتيني 250 ص

بعد رائعته ساعي بريد نيرودا الشهيرة والتي تحولت الى فلم حقق جائزة الاوسكار وجوائز غيرها

يقدم هنا انطونيو سكارميتا ( عرس الشاعر ) بطريقة مغايرة حيث تزداد التفاصيل والشخصيات والاحداث المتداخلة

ليست مجرد رواية عادية هنا الحديث عن الوطن والهجرة عن التاريخ وجرائمة عن العمل الصحفي وتغيير الوقائع .

هنا الوطن عبارة عن رجل تحتضنه حبيبته واخر يرى الوطن في اخية الذي يشاركه الكثير

وهناك الكاهن الذي يرا لا وجود لوطن الا في السماء .

في احدى الجزر البعيدة هناك على البحر الادرياتيكي

يتم التحضير لعرس القرن كما سمي العرس الذي لم تشهد الجزيرة مثلة من قبل

الأحداث قبل الحرب العالمية الاولى بفترة قصيرة

تأخذ الجزيرة حيز كبير من اخبار الصحف واهتمام العالم بها بعد قيام مجموعه من الشباب بقيادة رينو كوييتا

(أبن الثائر الذي أعدم قبل عشرين سنه لمحاولته الحصول على استقلال الجزيرة من قبل السلطات النمساوية )

بذبح بعض من افراد الجيش الذين وصلوا لتجنيد الشباب وتحضيرهم للحرب

(يالأبناء الحرام , يفضلون أنتعال جزمات عسكرية على ان يواجهو منصة الأعدام كمنشقين )

للعودة للعرس الكبير العريس نمساوي جيرونيمو فرانك جاء الى الجزيرة قبل عشرة سنوات

رجل غني ورث الكثير من ابية المصرفي

ترك كل شيء خلف ظهرة واستقر هنا

ليفتتح المتجر الاوربي الشهير

ويقرر في هذه الاثناء ان يتزوج اجمل جميلات الجزيرة أليا إيمار ومع مضي الوقت

واقتراب يوم الزفاف تتشابك الاحداث وتأخذ مستوى اعلى من التشويق

على عكس البداية البطيئة نوعا ما ليظهر العاشق السري أستيبيان كوييتا الاخ الاصغر للثائر رينو

في حياة اليا إيمار لتصبح في حيرة من امرها

في ذات الوقت اقتراب اسطول عسكري كبير من الجيش النمساوي

مدجج بالاسلحة لتدمير الجزيرة ومن فيها من الشباب

ليستدعي الامر تدخل البابا شخصيا للحيلولة دون التوجه للعنف

كثير من السكان متشوقين لرقص الترومبا في حفل الزفاف .

لغة السرد شعرية كما معروفة عن الكاتب

الحوارات جميلة وساخرة رغم مأسوية الاحداث ,

طرح الافكار واستعراض الاحداث باأكثر من طريقة

مرة من خلال الشخصيات ومرة من خلال الصحفي الذي يكتب الاخبار في الصحف

ليوضح لنا سكارميتا ان للتاريخ وجهين وربما اكثر

|

هنالك الكثير من المشاهد التي لا تنسى منها مجيئ جيرمينو الى الجزيرة واقتراح القس عليه لفتح بيت الدعارة

مشهد الصراع بين الاخوين على ظهرة السفينة والقرار في قتل احد الفتيان الصغار من عدمة

والمشهد الافضل والحوار الاجمل بين الاميرال مولينهاور والمخترع تورينتيس

|

أحببت الحديث عن السينما وبعد بحث قصير عن حياة الكاتب اتضح حبه وشغفة للسينما وكتب الكثير من السيناريوهات .

* بعض الاقتباسات

-القلوب لا تتحطم بالكلام الا في الروايات

-التاريخ ما هو إلا صورة جرائم ونكبات

- ايامي وليالي ذهبت هباء ما بين حكماء ومتحفظين كثرة المعرفة ملأت شعري بالبياض

وأحرق طول السهر نور عيني وبينما انا ابحث جفت سنوات حياتي

حطم كنزك وارقص فوقه واقذف به الى الجحيم

انني اعرف الان ان الحكمة الكبرى تستند الى الشرب والى كون المرء خاسراً .

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين