مدرسة المستبدّين

تأليف (تأليف) (ترجمة)
هذه مسرحية، وإذا أردتم دقة الوصف فهى مأساة هزلية؛ انقلاب فاضل يزيح ديكتاتورية فاسدة من الطريق، ثم يقتلون المتمرد، وترسخ الديكتاتورية الجديدة أقدامها. لم يكن الانقلاب بالنسبة إليها إلا مطية، مثل حصان أو بالأحرى حمار طرواده، هذه مسرحيه تتطلع إلى غاية، الفكرة عمرها عشرون عامًا، والغاية أقدم من ذلك، والموضوع – للأسف الشديد – لم يتقادم بعد، فما أشبه الليلة بالبارحة.
التصنيف
عن الطبعة
5 1 تقييم
2 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 تقييم
  • 1 قرؤوه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين