مملكة الكراهية؛ كيف دعمت العربية السعودية الإرهاب العالمي الجديد - دور جولد, محمد جليد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مملكة الكراهية؛ كيف دعمت العربية السعودية الإرهاب العالمي الجديد

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

يوضّح المؤلف بالوثائق الرسمية والتواريخ والأرقام والإحصائيات الإسهام العميق والكبير الذي تسهم به المملكة العربية السعودية بتغذية الفكر الديني المتطرف وتنمية النزعات التكفيرية للفكر الوهابي علانية وجهارا تارة وسريا تارة أخرى. ويرصد المأزق السياسي للإدارات الأميركية المتعاقبة والازدواجية العلنية والسرية للتعامل الأميركي مع المملكة العربية السعودية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية. فالإدارات الأميركية جمهورية كانت أم ديمقراطية تتعامل مع المملكة بطريقة ازدواجية مثيرة للغرابة ومتناقضة مع القيم الديمقراطية التي تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية كعقيدة ثابتة تفرضها على جميع الدول التابعة تحت هيمنتها، وهي علاقة تشبه وتتقارب كثيرا من موقف أمريكيا من دولة إسرائيل. وبينما أخذت المملكة العربية رسميا تدين التطرف الديني والفكر التكفيري التدميري الذي عمل بالدول والناس الأبرياء فتكا وتقتيلا، وزعزع الاستقرار العالمي منذ أحداث 11 أيلول 2001 حتى اليوم، يرصد المؤلف الكثير من الجمعيات “الخيرية” التي يديرها أمراء ونافذون في المملكة “والمدارس” التي تحترف تغذية الكراهية للمواطنين السعوديين وغيرهم بدروس الحقد وتحليل دم ليس لمن لا يدين بالدين الإسلامي فحسب وإنما تتعدى ذلك ليشمل الجميع ممن لا يدينون بالفكر الوهابي ذاته.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
1.8 38 تقييم
304 مشاركة

اقتباسات من كتاب مملكة الكراهية؛ كيف دعمت العربية السعودية الإرهاب العالمي الجديد

لن اُتعب بقراءه كتاب يحوي جهل كاتبه.. لن نصبح مثل الغرب ولو كرهوا السعودية تبقى نفسها و تطورها يبقى تطور تقني فكري "اخلاقي" لن ننحدر لمن انحدروا من عصر الظلام و اكتشفوا نوراً فاسداً

مشاركة من TheNight Light
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب مملكة الكراهية؛ كيف دعمت العربية السعودية الإرهاب العالمي الجديد

    48

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    0

    خطأ يحسب عليكم يا ابجد وسيحذف التطبيق لانني لا ادعم العنصرية ولا التهجم على اي دولة او ...

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    بجاحة و الله

    كل إناء بما فيه ينضح و اسم الكتاب يوضح كمية حقد و كره المؤلف و ربما المترجم للمملكة و الذي أعمى بصيرتيهما عن الحقيقة

    لكن الله يشغل كل كاره و حاقد بنفسه و صحته :)

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب جميل ورائع يكشف ازدواجية الامريكان ويفضح تكفير السعودية لكل من لا بتبع نهجها الوهابي تاريخيا وطرق تمويلها للكراهية وزرعها الفتنة بين المسلمين لشق الصف الاسلامي

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    بل الحقد على الاسلام والمملكه واضح من عنوان هذا الكتاب والغريب انكم توفرون من هذا الكتاب الحاقد يبدو انكم تريدون خسارة متابعيكم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    من المعروف أن النظام السعودي هو شريان الرئيس للإرهاب.والكتاب يزيل الستار عن هذا نظام .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    سيئ للغايه وكمية حقد على المملكة العربيه السعوديه

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    شكل اللي مألف الكتاب فلسطيني أو اردني ^_^

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ؟؟؟ الله من الحقد سوف احذف التطبيق

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    حسبي الله عليكم من مؤلف ومن برنامج

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    سلامات هذا كتاب يوضع هنا ؟؟؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كلاب متجمعه ،، وتطبيق زباله

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تخلف وجهل فيكم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب بني على عنوانه وليس على بحث علمي منهجي صحيح رصين-وما أبعد الكاتب عنه- .

    ولو نظر في كتب الشيخ محمد بن عبد الوهاب-الذي تنسب إليه الوهابية- لرأى أنه لا يحمل زيادة على ما جاء في القرآن والسنة ،فإن كان صادقا فليأت بخلاف هذا الكلام.

    والكتاب كله يدور على الطعن في الإسلام وتشكيك الناس فيه ليس غير وتحامل الكاتب واضح

    ثم هل للكاتب أن يفسر كل الحروب التي قادها الغرب بكل طوائفه ما غايتها؟ وهل يعتبرها إرهابا أم لا؟وإن كان لا يرى في الإسلام وصاية على الأمم فلماذا يرى وصاية الغرب؟

    نحن نحتاج إلى إنصاف مع المخالف ليس غير وليته منهم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب راقي جدا ويفضح مملكة الارهاب بالارقام والوثائق ..

    وجود هذا الكتاب في هذا التطبيق يعني انه ليس مسيس الى جهة او الى دولة معينة ..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    القافلة تسير...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    على رْق

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    جميل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة