الإنسان يعصي .. لهذا يصنع الحضارات - عبد الله القصيمي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الإنسان يعصي .. لهذا يصنع الحضارات

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

"ما هو الأفضل أو الأنفع للكائن أو للإنسان: أن يكون حراً أم أن يكون فاقداً للحرية، أنه لا يوجد فاقد للحرية ويبدو كأعظم مالك لكل الحرية مثل الإنسان. إن حريته في أن يكون ويحيا ويبدع ويحارب ويسالم ويصنع الحضارات العظيمة والحماقات والذنوب العظيمة أيضاً ليست أعظم أو أقوى من حريته في أن يمرض ويتألم ويتشوه ويشيخ ويموت ويجوع وينام ويعادي الحريات ويقاومها ويخاف منها. إن الإنسان ليبدو وكأنه هو وحده الحر في هذا الكون، أو كان شيئاً ما لا يساويه في حريته في هذا الكون. ضمن هذه المقاربة يأتي بحث القصبي "الإنسان يعصي لهذا يصنع الحضارات ضمن فلسفة تستأثر بأفكاره التي تجمع إلى صناعة حرية عشواء بلا حدود، وإنسان بلا مبادئ ولا قيود. نبذة الناشر: إن عبقرية أي إنسان ومزاياه لا تساوي أكثر من قدرته على العصيان ومن إرادته وممارسته له ومن أساليبه المختلفة في ممارساته له. إن إبداع أي مجتمع في ألف عام لا يساوي أكثر من عصيان هذا المجتمع في نفس هذه المدة. إن أي إبداع أو تجاوز ليس إلا عصياناً ما. إن عصيان الإنسان هو تخطي ما كان، هو تخطي قدرة الطبيعة. أما عصيان الحشرة فإنه التلوث بما كان. إنه الخضوع للطبيعة بكل صيغها وأساليبها وبذاءتها. إن الإنسان أقوى وأشمل عصياناً من الحشرة إذن، بل إنه هو الذي يعصي دون الحشرة. إن الحشرة لا تعصصي. إن عصيان الأعضاء ليس عصياناً، إنه تلوث واستجابة للجوع إلى العفونات. إنه طاعة لإملاء الطبيعة واستسلام لشروطها، إنه ركوع إلى الأرض. إن الإنسان هو وحده الذي يعصي في هذا الكون لأنه هو وحده الذي يتجتوز قدرة الطبيعة وأشواطها، ويخرج عليها ويرفضها، وهو وحده الذي يتجاوز نفسه ويخرج عليها ويرفضها.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.5 2 تقييم
32 مشاركة

اقتباسات من كتاب الإنسان يعصي .. لهذا يصنع الحضارات

مواقفنا الدينيه والمذهبية والانسانيه والاجتماعيه

ليست مواقف دينيه ولا مذهبيه ولا اجتماعيه ولا حتى اخلاقيه انها مواقف عداء وتنافس وانتماء للبيت والعائلة والقبيلة

مشاركة من hassan
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الإنسان يعصي .. لهذا يصنع الحضارات

    3

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    0

    عبارة عن خواطر وأفكار مشتتة بأسلوب معقد وغريب

    هلوسات فلسفية ناقمة على الأنبياء "أقسى القساة هم الأنبياء الذين استطاعوا أن يخترعوا بخيالهم هذا الجحيم ،و الذين تصوروه وشرعوه عقابا للإنسان ..إلى والذين جرؤوا على أن يحولوا التحدث عنه و التوعد به إلى تعاليم خالدة تتلى من فوق جميع المنابر" ..

    لم أستطع إكماله ولا أنصح به

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون