موسم صيد الزنجور - إسماعيل غزالي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

موسم صيد الزنجور

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

ترصد الرواية حكاية عازف ساكسوفون فرنسي يحل زائرا على ضفة بحيرة "أكلمام أزكزا" بالأطلس المتوسط بدعوة من صديقة مغربية٬ حتى يجرب صيد سمك الزنجور٬ فيجد نفسه مقحما في متاهة متشعبة٬ بطلها الأول هو المكان المؤسطر والسمك الوحشي٬ متاهة تتداخل بانفتاحها على وجوه فاعلة لشخصيات مريبة كفيرجينيا اللندنية والصياد الأشقر الملقب بمروض الزناجير وفتى الفندق المولع باقتفاء المصائر الكارثية لزوار البحيرة منذ 1910 وفتاة البحيرة وكاتب السيناريو والممثلتان هاجر وسارة وعازفة البيانو..إلخ. "موسم صيد الزنجور" نص مؤسس على لعبة الرواية داخل الرواية٬ يتعالق في دوامة بنيتها أكثر من عمل سردي.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 3 تقييم
46 مشاركة

اقتباسات من رواية موسم صيد الزنجور

السكسفون، تحوّل سحري من فيلٍ إلى فراشة.

هكذا كانت علاقتي وجودية بآلة النفخ الأثيرة لديّ وماتزال، وقد بدأ هذا الشغف صدفةً مؤخرًا جدًا، بعد وفاة الأب بشهور، أبي الذي استوفى كل مجهوداته في استمالتي إلى عالمه الموسيقي، عزف البيانو بالذات، وخذلته كل مرة، وجدتني أنفر من رغبته الصلبة تلك، كي أرث حياته وشهرته وجنونه، وانحرفت إلى عالمٍ ليس بالمرغوب جدًا، ولكنه كان قريبًا بصورة من الصور إلى اهتمامي، وهو عالم الرياضيات.

مشاركة من إبراهيم عادل
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية موسم صيد الزنجور

    3

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    رواية رائعه تنقلك من مشهد الى اخر وتجعلك تعيش كل تفاصيلها وكانك شخصية من شخصياتها الرائعه حياة الغجر العجيبه الرائعه الشاقه ، التي لا يمكن ان نتصور روعتها وشقائها بالنسبه لهم الا في الروايات والافلام ، لقد ابدع الكاتب بنقل الصورة الجميله للرواية وبمناقشته لجميع حيثياتها الصغيرة والكبيرة وبنهايه رائعه وآدب راقي وسلس. شخصية فتاة البحيرة الشاقه والصدفه العجيبه التي خلصتها من حياة الشقاء لتلتقي صدفة باخيها بعد مرور 20 سنه.

    روايه يجب ان ياخذ عليها جائزة البوكر.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    لا أعلم لماذا تفلت الخيوط من الكاتب، بعد أن يمسك بفكرة جيدة جدًا، وينسجها بشكل جيد، يبدو لي هنا قد أعجبته الفكرة أكثر من اللازم، فراح يدور حولها بطريقة أخرى، ولكن الرواية أفلتت منه ـ في ظني ـ وابعتدت كثيرًا لاسيما في جزءها الأخير

    كنت أتوقع أنها أفضل من ذلك !

    .

    ولكني أنتظر لإسماعيل غزالي ـ ولاشك ـ أعمالاً أخرى :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون