ذكريات معتقل من جوانتانامو ( كوبا ) - حسين عبد القادر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ذكريات معتقل من جوانتانامو ( كوبا )

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

من فضلك خمس دقائق فأصبحت الدقائق الخمس ستة وعشرين شهرًا! الشرق شرق والغرب غرب ولن يلتقيا ، هذا الكلام ليس تحاملًا على الغرب أو غير الغرب ؛ لأن الواقع والحال وما يجري وما يقال وسمعه كل من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ينبئ عما يقال . ما ورد في هذا الكتاب ربما لا يعجب الكثيرين ، لكنه الذي لمسته وشاهدته وفي المثل العربي (ليس من رأى كمن سمع).
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 2 تقييم
23 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب ذكريات معتقل من جوانتانامو ( كوبا )

    2

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    ـ كان بعض السجناء يسعى للظهور أمام الأمريكيين في لباس المسلم المعتدل زعم فيقلل من أداء الصلوات وقراءة القرآن وربما بادر الحديث مع المجندات أكثر من المجنديين حتى يشيع عنه أنه معتدل بل إن بعضهم ربما خاطب المجندة بقوله: أعطيني قبلة كل هذا يفعله طمعاً في أن يقتنعوا باعتداله المزعوم فيطلقون سراحه لكن الأمريكيين يفطنون لهذا الشيء ولا يغمض عليهم تميز الصادق من الكاذب والمدعي من الحقيقي.

    ـ رغم نقمة الكاتب الشديدة على من سجنه وشعوره بالظلم الفادح حيال ذلك إلا أنه لا يفتري عليهم بل يذكر ما لهم وما عليهم بحيدة شديدة وهذا ما يجعلني أرغب في الكتاب وأقبل عليه وأصدق ما فيه.

    ـ وجبات الطعام ليست كبيرة بل هي صغيرة جداً ولا تكفي حاجة السجين والدليل على ذلك نحول أجساد السجناء، (لا أستبعد أن يكون هذا الأمر متعمداً ومدروساً بدقة)

    ـ قسم المؤلف كتابة إلى مباحث متعددة بلا فصول أو أبواب، ووضع لكل مبحث عنواناً، ولا يستغرق كل مبحث إلا عدد قليل من الصفحات وأضفى هذا التقسيم على الكتابة متعة، والقارئ فور انتهائه من المبحث ينشط للذي بعده وهكذا يمضي في الكتاب بلا ملل.

    ـ إن التقلب في مناعم الدنيا والإقبال الشديد على مباحاتها من أعظم ما يواجهه الشخص من المصاعب في الأسر فهو فيه محروم منها جميعاً، والصبر عنها يحتاج إلى عزيمة وإيمان شديد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    طريقة السرد مملة كثيرًا ...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق