صاحبى الجديد

تأليف (تأليف)
التصنيف
عن الطبعة
3.2 12 تقييم
53 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 3 مراجعة
  • 12 تقييم
  • 16 قرؤوه
  • 7 سيقرؤونه
  • 11 يقرؤونه
  • 2 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
2

آفة الكتابة للأطفال: الاستسهال.

0 يوافقون
اضف تعليق
4

حملت هذه القصة دون ان اقرا اي ريفيو عنها ..فتحتها ولم اعرف قصتها ..وحينما قرات اول جملة .. علت وجهي تلك الابتسامة ..ابتسامة الطفل حين يقرا قصة جديدة احضرها له (بابا)اكملتها بشغف ..وكانني عدت طفلة في الخامسة

رغم بساطتها الكبيرة وكلماتها القليلة ورسومها الطفولية الا انني احببتها ..انهيتها باقل من دقيقة ..وبدات بقراءة اراء القراء عنها ..فوجدت ان جميع من قراها هو مثلي ..طفل كبير ..رايت ان التقييم كان بثلاث نجمات كحد ادنى ..لماذا اعجبتنا هذه القصة الساذجة الطفولية ؟؟

كل منا بداخله ذلك الطفل الذي يود لو انه يرجع الى عهده لينسى عالمه وواقعه قليلا ..وهذه القصة اعادتني الى احضان طفولتي فنسيت عالمي ..ولو لدقائق ..

وتلك الطفلة في داخلي ..احبت هذه القصة

:D

1 يوافقون
اضف تعليق
2

كتاب يفكر الواحد بغباء زمان :D

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة