قصة العرب في إسبانيا

تأليف (تأليف) (ترجمة)
أكثر من خمسة قرون مضت منذ ضاع الفردوس، وانتهى الوجودُ العربيُّ في تلك البقاع الإسبانيَّة التي شهدت فتراتٍ من الإشراقِ والتألُّقِ الآخذِ بالألباب، شاغلِ الناس قديمًا وحديثًا. وبقدر ما يتَّفق العالم غربه وشرقه على عظمة الحضارة الأندلسيَّة، وجلالة منجزاتها المعماريَّة والفنيَّة والعلميَّة، بقدر ما يثور الكثير من اللَّغط حول تاريخ الأندلس، فيتناقله عددٌ غير قليل من المؤرِّخين مضطربًا ملتبسًا، ويندر أن نجد تآريخ حياديَّة، تُصوِّر الحقائق كما كانت، دون تفخيم أو تحقير. ومن هنا يُعدُّ وقوع مثل هذا الكتاب بين يدي القارئ ضربًا من ضروب الإمساك بالحقيقة كما بَصُر بها المستشرقُ الإنجليزيُّ المُنصِف «ستانلي لين بول»، والذي أتاح لنا الوقوف على الصورة الكاملة لتلك الحضارة التي سطع نورها قرابة ثمانية قرون من الزمان، وما زالت عجائب أخبارها تتردَّد حتى الآن.
عن الطبعة
3.9 17 تقييم
597 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 17 تقييم
  • 40 قرؤوه
  • 345 سيقرؤونه
  • 155 يقرؤونه
  • 7 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

يسرد الكاتب بشكل سلس وجميل قصة ثماني قرون في مائة وستون صفحة ، فيضئ على ابرز الاحداث التي رافقت وجود العرب في الاندلس و يعرض لأهم الشخصيات الفاعلة والمؤثره في هذه الأحداث .

وجود العرب في اسبانيا قصة سطوع وافول حضارة غني بالدروس .

2 يوافقون
اضف تعليق
0

.

3 يوافقون
1 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين