ابتسامات ودموع - فريدريخ مكس مولر, مي زيادة
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

ابتسامات ودموع

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

ستحب هذا الكتاب سواء أكنت معلمًا أو متعلمًا، فيلسوفًا أو شاعرًا، سياسيًا أو تاجرًا، سعيدًا أو شقيًا، كبيرًا أو صغيرًا. ستحيا به كما حييت، وستنمو به وتتوحد وإياه حينا فينتزعك من ميدان المزاحمة والمنافسة والحقد والتهكم والحسد والإجهاد. ستتوحد وإياه مستدعيا ماضيك، أو مفكرا في حاضرك، أو مترقبا في مستقبلك. أو يمثل لك فصولا من ماضيك وحاضرك ومستقبلك جميعا في آن واحد، كائنا ما كان عمرك، لأن العواطف لا تفنى والقلب لا تدركه الشيخوخة. بل يسير جامعًا من يأسه وآلامه وانتصاره واندحاره خبرة وقوة توصلانه إلى سبل جديدة ومعارف مطلوبة. وحسبه أنه ينبه فيك الذكريات الحلوة والمرة من مباغتات الحب والحياة والموت والابتسامات والدموع، وهي إرث بني الإنسان أجمعين.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب مجّانًا
4.2 26 تقييم
664 مشاركة

اقتباسات من كتاب ابتسامات ودموع

"غيوم الحزن لا تبقى طويلاً في جو حياة الطفل بل تتبدد بتدفقها من عينيه دموعاً"

مشاركة من • مـي •
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب ابتسامات ودموع

    27

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    عندما انتهيت من الفصل الثاني، آه من كمّ المشاعر الّتي اجتاحتني وقتها، كيف للمرء أن يلامس صميم الإنسان على تلكم الصورة. روعة العبارات وأجمل منها المعاني والتساؤلات الّتي أخذتني إلى عالم كدت أنساه وكاد يضيع وسط كلّ ما هو ماديّ. فقبل ذلك استغربت من وجود مقدّمة بقلم المترجم، أمّا الآن فأعتقد أنّها لم تكن تبالغ في كلّ ما قالت في شأن الرواية والروائي على حدّ سواء.

    لماذا اجتاحتني كل تلك المشاعر وأنا أقرأ الفصول الموالية؟ شعرت أنّي أحبس دموعي الّتي تريد أن تتهادى من مقلتاي لتتراقص على أنغام الكلمات الّتي تلامس الروح وتفيض منها حنانا وإحساسا.

    بغض النظر عمّا جاء في الفصل الخامس، وأقصد بذلك المعتقدات الدينية والأفكار عن الموت والحياة وكذا الرؤية الّتي يتبناها الكاتب ومنظوره وكل الأمور الإيمانية، فإنّ هذه الرواية تحمل بطياتها كمّا هائلا من الأفكار النبيلة والحب النقي، إنها فعلا تأخذك من العالم المادي إلى عالم الحب والوفاء. هنيئا لهذه الترجمة الرائعة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب أمتلأ حتي فاضت علي غلافه مشاعر صادقه

    وعواطف جياشة من قلبين احبا حبآ صادقآ عزريآ

    فجمع بينهما نهر الحب الثائر الهادئ معآ في حب واحد ووله واحد

    كمآ راق لهذا الكاتب الأديب الارب محكم اللفظ دقيق البيان

    ان يسميه ويصفه

    فضلآ عما تحتويه اوراقه من أراء قيمه هي فيض من الصدق والالهام في معني الايمان الحقيقي الذي يتأتي من القناعة والفكر فالايمان لايعار واليقين لايستعار وتلك عبارات ذلك الاديب الملهم

    ولانجد في قريحتنا خير منها للتعبير عن صدق الايمان وحقيقته

    وكذا مناقشة قيمه واراء جاده في الشعر والتصوير الشعري والفصاحه الأدبيه وكلما كانت بسيطة سازجة تبتعد عن التكلف والصناعة اللغويه حاكت الطبيعة وناظرتها في جمالها ورقتها وصدق ماتوحي به من جمال لاكلفة فيه ولا صنعه

    أليس الينبوع المتدفق من قلب الارض افضل من انهار ومياه افضل المدن الصناعيه

    وكذا تلك المحاورة القيمه التي جاءت بالذكري الاخيره حول تأول اراده الله في احترام مايسوقه من اسباب منح ومنع لأمر ما

    ومايقيمه المجمتع من عادات وقواعد وفروق اجتماعيه وغيرها وان كانت ذات نفع في اكتمال التسيج الاجتماعي وبلوغ غايه الكمال في التضامن الانساني

    غير أن احترام المشاعر الصادقه والحب الطاهر الذي هيأ الله اسبابه من اجتماع قلبين عليه لاسلطان لتلك الالهة الكازبه عليه

    وأخيرآ صادف اني قرأت روايه زينب لمحمد حسين هيكل

    قبل ذلك الكتاب مباشره وقد حام حول تلك الافكار بعقل مضطرب واراء متهاتره اختلطلت فيها سعار الرغبه والشهوه بحب مجرد عزري لم يقام عليه دليل

    فشتان بين أفكار ساطعة كضياء الشمس وأخري اكتنفتها السحب وران عليها العفن فلا تتبين منها الاصل والران

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تنزيل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون