دراسات سيكلوجية

تأليف (تأليف)
يقدم سلامة موسى في هذا الكتاب مجموعة من المقالات التي تناقش الأبعاد النفسية وتأثيرها في الوظيفة الاجتماعية للفرد، كما يركز بشكل خاص علي نظرية فرويد في التحليل النفسي والمتعلقة بمركزية دور اللاوعي في السلوك الإنساني، وكيف أن الأحلام تشكل تعبيرًا عن اللاوعي المكبوت في عقل الإنسان، كما يحدثنا الكاتب عن عقدة أوديب وغيرها من الأمور المرتبطة بالتحليل النفسي الفرويدي، ولا يفوت القارئ أن هذه المقالات كتبت في أوج عهد الحداثة الغربية أو ما يطلقون عليه الآن في الدراسات المعرفية «المركزية الغربية»، وأن كاتبنا قد تأثر بهذه المركزية، بمعنى أنه سلم بصحة فروض الأفكار والنظريات الفرويدية، وملائمتها للتطبيق علي الواقع الاجتماعي المصري، لذلك جاءت جهوده النقدية منصبة على البعد التطبيقي أكثر منها علي البعد النظري، حيث توجه مباشرة إلي تطبيق الفكر علي الواقع الاجتماعي والنفسي دون إعمال النقد النظري أولًا في طبيعة هذا الفكر الذي يستخدمه في عملية النقد الاجتماعي والنفسي.
3.4 30 تقييم
803 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 6 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 30 تقييم
  • 71 قرؤوه
  • 445 سيقرؤونه
  • 177 يقرؤونه
  • 5 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

عندما نعلم بالمعلومات ننبهر بها وهذا الكتاب جميل جدا عندما تقرأه لاتشعر بالمل وانما يعطيك حافزا لتكمله وتستفاد بالمعلومات المفيدة انا استمتعت بقرائته امل ان تستمتعوا انتم ايظا

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
5

انه رائع انا لا تحدث عن هدا كتاب بل اتحدث عن كتاب "فكر وازدد ثراء"

0 يوافقون
1 تعليقات
0

كتاب يظهر مدى قبح الكاتب

5 يوافقون
اضف تعليق
2

الكتاب كعنوان جاذب أما كمحتوى علمي فهو عام ومشتت كما المجتمع الذي ينتمي له الكاتب في ذاك الوقت ، ولا يمنعني من الاشادة بموضوعية الكاتب والتي يريد منها مجاراة الغرب في صناعته وزراعته بل وختى في التكوين النفسي لأفراده وهو ما دار عليه كلامه في فصول كتابه ولكنه يغفل الخصوصية العربية والدينية لهذه المنطقة فالمجاراة ستؤدي للذوبان وهو ما لا يريده الكاتب ولكن أن تكون هناك هوية حضارية لهذه المنطقة تنافس بها أمم الغرب وتقدمهم

هذه القراءة للكاتب تعتبر الأولى وان كانت مجمل افكاره الاشتراكية التي ينتسب لها قد تلاشت من الواقع الاجتماعي على المستوى العام للناس !

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين