جيوبنا وجيوب الأجانب - سلامة موسى
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

جيوبنا وجيوب الأجانب

تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب مجّانًا
رأى «سلامة موسى» أن السبيل الوحيد لتحقيق استقلال حقيقي (ليس بصوري) لمصر عن المستعمر الإنجليزي ينبُع من استقلالها اقتصاديًّا؛ وذلك بأن تتحول مصر من مجرد دولة زراعية تصدِّر -فقط- حاصلات زراعية خامة إلى دولة صناعية تنتج ما تحتاج، بل وتنافس منتجاتها في السوق العالمية. والصناعة كذلك هي سبيل أيِّ أمة تطلب رقيًّا وتمدُّنًا كما يرى موسى، فهي تنشِّط الإبداع وتدفع للتطور والاعتماد على مخترعات العلم الحديث لزيادة الإنتاج وتجويده، على عكس الزراعة التي تغرس في ممارسيها نوعًا من الجمود والاستسلام للطبيعة، فدعا إلى الاهتمام بالصناعة الوطنية وتشجيعها بشراء المنتج المصري لا الأجنبي، مما سينعكس أيضًا على مشكلة البطالة التي نبَّه إليها وقدَّم حلولًا ونصائح للقضاء عليها، كما أشار إلى المعوقات التي تواجه الصناعة المصرية وسُبُل التغلب عليها في وصفة موجزة.
3.5 7 تقييم
199 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 6 مراجعة
  • 4 اقتباس
  • 7 تقييم
  • 14 قرؤوه
  • 118 سيقرؤونه
  • 39 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • "الصناعة توحي إلى الإنسان القدرة والقوة, بينما الزراعة توهم العجز والاستسلام"

    مشاركة من zahra mansour
    1 يوافقون
  • فالصناعة الآن هي كل شيء، هي التي تشغل ساسة الأمم، وهي التي تشغل العلماء في معاملهم وتجاربهم، وهي موضوع الدرس عند الاقتصاديين

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • الآن لنا أن نتساءل: إذا كانت الوطنيات القديمة العسكرية قد انتهت بالحرب الكبرى فما هي نهاية هذه الوطنيات الحديثة الاقتصادية؟

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
  • لن ندخل في عداد المتمدِّنين إلا إذا أقمنا الآلات في بلادنا لنسج الأقمشة، وصنع المصنوعات الأخرى

    مشاركة من zahra mansour
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين