شقشقات؛ نصوص من عش الطائر الأزرق

تأليف (تأليف)
أن كل ما يحدث في الكون من تدفق معرفي ومنتج تقني هو وليد حكاية ما كتبت أو تم تخيّلها، أجد نموذجاً في قصر وتناهي النص الأدبي مع المنجز العلمي أيضاً، فإذا كان العالم الدكتور أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل لعام 1999 أدت أبحاثه إلى ميلاد ما يسمى بكيمياء الفمتو ثانية، وذلك من خلال استخدام آلات التصوير الفائقة السرعة لمراقبة التفاعلات الكيميائية بسرعة الفمتو ثانية، وهو ما فطن إليه العلم أن هناك سرعات تفاعلية تحتاج إلى قياسات جديدة تقيس السرعة في أقصى مدى تفاعلي، فإن الفنون والآداب أيضاً لها حركيتها وتبدلاتها وسرعة سردية داخل بنائها، وهو ما يقتضي حاجتها إلى قياسات جديدة يتم التوصل إليها من خلال التجارب الطامحة إلى إحداث قفزات جديدة، حتى وإن كانت متناهية في الصغر (الحجم) وفق كينونتها الذاتية، وكون الآداب والفنون لا تدخل إلى المختبر إلا أن منجزها يقاس وفق تجاوزه لما سبقه واعتماد القياس على منجز جديد في أحجامه المختلفة.. بعد هذا القول، هل أستطيع أن أتجرأ وأقول أن هذه النصوص (المنشورة في هذا الكتاب) هي مغامرة لتأسيس أصغر وحدة سردية عرفها التاريخ الأدبي، وهي مغامرة ما زالت تواصل نموها من خلال مئات النصوص المكتوبة في الهاشتاغ (#قصة_قصيرة_جدا_ع)، ومن مختلف شرائح المشاركين في كتابة نصوصه؟.. نعم، سوف أتجرأ وأقول هذا.. هي نصوص تمثل أصغر وحدة سردية عربية كتبت إلى الآن.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 346 صفحة
  • ISBN 13 978-9948-20-660-6
  • دار مدارك للنشر
3 1 تقييم
18 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 1 تقييم
  • 3 قرؤوه
  • 10 سيقرؤونه
  • 1 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

مجموعة قصص قصيره جدا لمغردين جمعت في كتاب واحد

0 يوافقون
اضف تعليق
0

جججميل جداً

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين