الحب الممنوع: حياة المثليين والمثليات في الشرق الأوسط - براين ويتاكر, ف.إبراهيم
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الحب الممنوع: حياة المثليين والمثليات في الشرق الأوسط

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

لا تزال المثلية من المحظورات في البلدان العربية. فيما يعترض عليها رجال الدين لكونها خطيئة شنيعة، تمتنع الصحف عن الحديث عنها مباشرة وتتناولها بأسلوب يكتنفه الغموض، فتشير إلى "ممارسات مخجلة" و"سلوك منحرف". وبرغم القبول المتنامي للتنوع الجنسي في أماكن مختلفة من العالم، فإن المواقف منه باتت في الشرق الأوسط أكثر تصلباً. يرسم براين ويتاكر صورة أشخاص يعيشون حيوات سرية يعتريها الخوف في كثير من الأحوال، صورة أبناء وبنات يتعرّضون للضرب وتنبذهم عائلاتهم أو يرسلون لتلقي علاج نفساني "ليبرأوا"، صورة رجال يُحتجزون ويُجلدون "لتصرّفهم كالنسوة" أو آخرين قد سجنوا فقط لأنهم حاولوا العثور على الحب عبر الانترنت. في خضمّ الحديث عن إصلاح في الشرق الأوسط، تبقى المثلية إحدى المسائل التي يفضّل تقريباً كل فرد تقريباً في المنطقة تجاهلها، ومع ذلك ثمة حيّز ضيق من التغيير والتسامح. "الحب الممنوع"، المُفيض في المعلومات والمكتوب بأسلوب جذاب، يلفت إلى هذا الموضوع الشديد الأهمية وإن بعد تأخير طويل.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
2.8 14 تقييم
235 مشاركة

اقتباسات من كتاب الحب الممنوع: حياة المثليين والمثليات في الشرق الأوسط

نحن لسنا عرب فقط بل مسلمين ونحن نعبد الله ولا نشرك به ولا نعصيه

مشاركة من جووج
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الحب الممنوع: حياة المثليين والمثليات في الشرق الأوسط

    16

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    0

    ما هذا الذي يتم في بلاد المسلمين ؟

    أولى بمثل هذه الكتب أن تخفى في مكان بعيد أو تحرق حتى لا يفتتن بها الناس

    حب إيه يا مؤلف الكتاب سامحك الله

    اسمها رذيلة وفعل قوم لوط مش حب ومثليه

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    4 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب جميل بالرغم من كوني مثلي فانا أيضا أعارض فكرة نشر تقبل المثلية في بلادنا العربية والإسلامية احتراما للعادات والتقاليد المرسخة منذ الأزل في أوطاننا تحياتي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    اتمنى من القائمين على البرنامج حذف هذا الكتاب....هذا الكتاب بالواضح يروج للشذوذ..شئ لايقبله عقل ولا فطرة ولادين ولا عادات او تقاليد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون