العجوز الذي كان يقرأ الروايات الغرامية

تأليف (تأليف) (ترجمة)
"أنطونيو خوسيه بوليفار يرووانيو" هو الوحيد القادر على صيد القطّ قاتل الناس. فهو يعرف الغابة الأمازونيّة ويحترم الحيوانات التي تعمرها, وقد عاش مع الهنود "الشواريين"، ويرضى بالمبارزة مع السَّبع. غير أنَّ "أنطونيو خوسيه بوليفار" قد اكتشف متأخِّرًا الترياق لسمِّ الشيخوخة الرهيب: إنَّه يحسن القراءة وله ولعٌ بالروايات التي تتحدّث عن الحبّ الحقيقيّ، الذي يسبِّب الألم. "وإذْ كان العجوز موزَّعًا بين الصيد وشغفه بالروايات فإنَّه يقودنا معه في هذا الكتاب ذي الأسلوب الساذج الحافل بالسّحر الذي لا تفارقنا ذكراه أبدًا.
التصنيف
عن الطبعة
2 1 تقييم
9 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 1 تقييم
  • 1 قرؤوه
  • 4 سيقرؤونه
  • 2 يقرؤونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
2

لم أفهم سر الإعجاب و التقييم العالي لهذه الرواية !

"العجوز الذي كان يقرأ الروايات الغرامية" هو عنوان الرواية ، خُدِعت بالعنوان ربما كان الأجدر تسميتها ب"العجوز الذي كان يطارد القط البري" ، أحب البطل قراءة الروايات الغرامية لكن لم يكن هذا محور القصة ولو تم حذف الجزء الخاص بحبه للقراءة لما أحدث ذلك أي تأثير على الأحداث .

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة