الدين والسلطة: قراءة معاصرة للحاكمية

تأليف (تأليف)
مميزات الكتاب: * يعتبر اليوم مرجعاً أساسياً في العلوم القرآنية بعدما أوجد نهجاً جديداً وعلمياً لفهمها. نبذة الناشر: يتناول الباحث جدلية العلاقة بين الدين والسلطة انطلاقاً من مفهوم الحاكمية، مستعرضاً مراحل تطوّر هذا المفهوم بدءاً من الكتب الفقهية التراثية، مروراً بالإسلام السياسي المعاصر، وصولاً إلى الحركات السلفية الجهادية. ويقدّم مفهومه المعاصر للحاكمية الإلهية التي يرى أنها تمثّل الميثاق العالمي الذي يمكن من خلاله تحقيق السلام في العالم. والولاء له هو ولاء للقيم الإنسانية، ويتجسّد من خلال احترامه لهذه القيم وتمسّكه بها والدفاع عنها من منطلق قناعة شخصية مبنية على الانقياد الطوعي للحاكمية الإلهية. ويرى أن هذا الولاء الديني الإنساني هو الرادع لكل من تسوّل له نفسه ممارسة الطغيان على الناس لسلبهم حرّياتهم، وهو الذي يمكنه أن يحقّق السلام العالمي الذي يحثّ عليه الدين الإسلامي. يتابع شحرور في هذا الكتاب مشروعه النقدي التحديثي للفكر الإسلامي، مضيفاً لبنة جديدة إلى المنهج الذي يسعى من خلاله إلى إبراز عالمية وإنسانية الإسلام بوصفه رسالةً رحمانية، لا عقيدةً طاغوتية.
عن الطبعة
4.6 9 تقييم
147 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 مراجعة
  • 3 اقتباس
  • 9 تقييم
  • 14 قرؤوه
  • 33 سيقرؤونه
  • 83 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
1

مؤلف الكتاب هو المرتد الشبيح محمد شحرور

من يهمه دينه فلا يقرأ لهذا الزنديق التافه ويخسر دينه

0 يوافقون
3 تعليقات
5

من أهم الكتب التي عالجت مشكلة الحاكمية الإلهية، و سوء الأداء لدى الحركات الاسلامية السياسية، ومشاكل الطغيان الفكري والعقائدي والسياسي وكبت الحريات ... الخ

كتاب مهم جدا جدا لفهم الكثير من هذه الامور ويمكن أن يبنى على أفكاره من أجل خلق قوانين ودساتير في المستقبل تضمن الأداء السليم للدولة وتكفل حقوق المواطنين وحرياتهم.

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين