الآخرون

تأليف (تأليف)
تتعقب الكاتبة تجربة فتاة مثلية، تسبر أغوارها وتكشف أسرارها من خلال هذا العمل الروائي الجريء. تمضي الروائية في استرسالاتها معرية عوالم تلك النماذج وكاشفة عن مدى معاناة شخصيتها المحورية التي تمثل إحدى النماذج تلك والتي تنوء بأمراض نفسية ساقتها إلى ذاك الطريق والذي أبت الكاتبة إلا إنقاؤها منه في نهاية المطاف لتعود كائنة طبيعية لها كما لغيرها من النساء، عواطفها التي تسير في مسارها السليم. . . . تعتبر رواية (الآخرون) للكاتبة صبا الحرز من الروايات المثيرة جدا، في المجتمع العربي عامة، والمجتمع الخليجي-السعودي خاصة، لما تضمنته من نقد عميق وقاس، وبكل جرأة وصراحة، وشجاعة كبيرة، من قبل الكاتبة والأديبة السعودية، للمجتمع السعودي، لما فيه هذا المجتمع، من قمع وإرهاب للحريات الاجتماعية والفكرية والشخصية، والكاتبة والأديبة (صبا الحرز) شابةٌ سعودية، أطلقت على نفسها هذا الاسم (صبا الحرز) رمزيا، فهو ليس اسمها الحقيقي" ديوان العرب، أحمد القاسم. .
التصنيف
عن الطبعة
3.7 30 تقييم
455 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 7 مراجعة
  • 13 اقتباس
  • 30 تقييم
  • 45 قرؤوه
  • 38 سيقرؤونه
  • 307 يقرؤونه
  • 11 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
1

ضوضاء بلا هدف !

1 يوافقون
اضف تعليق
0

قرأتها من كذا سنة و لم استلطف نوعية الموضوع او الوصف ...سأظلم الكاتبة بالتقييم بعد هذه السنوات لكن بالمجمل .. كما اسلفت الاخت لا تضيف للقارئ شئ..

1 يوافقون
اضف تعليق
4

دائما ما أحب قراءة الأعمال المثيرة للجدل حيث بداخلي فضول كبير تجاه تلك النوعية من الأدب خاصة إذا وجدت أن الكثير من القراء لا يحبذون هذا النوع ويهاجمونه بشدة ويظهر ذلك بشكل واضح ف تقييماتهم .

رواية الآخرون تندرج تحت هذه النوعية من الروايات التي تحمل بداخلها قنبلة موقوتة بسبب حساسية الموضوع الذي تتناوله ، المثلية الجنسية عند الفتيات ، ورغم أن انتماء الفكرة إلى عالم الجنس إلا أن الكاتبة وببراعة فائقة تمكنت من المعالجة بأسلوب يخلو من أي تعبير جنسي فج ، بل بالعكس هناك أعمال أخرى يكون أساسها موضوع ما ونجد أن الكاتب لجأ إلى إقحام الجنس دون أي داعِ لذلك اللهم إلا زيادة نسبة المبيعات !

هنا شعرت أن الكاتبة لا يهمها كل ذلك بل قررت بمحض إرادتها الدخول ف عش الدبابير وتحمل ردود الفعل السلبية رغم أنها ناقشت الفكرة بشكل جيد للغاية قلما وجد .

ورغم أن الرواية ليست طويلة بالنسبة لي فـ280 صفحة تعتبر حجما متوسطا إلا أنني آثرت التريث اثناء القراءة حتى اتشرب كل كلمة وكل صفحة بداخل الرواية .

اعجبني كثيرا القالب الادبي الذي اعتمدت عليه صبا الحرز والتعبيرات التي تنم ع حس فني بارع بداخل الكاتبة .

كما اعجبني كثيرا قدرة الكاتبة ع إيصال ما يدور داخل نفس البطلة بشكل كبير لدرجة جعلتني اشعر ف لحظة بالقرب منها بل وبداخلها ايضا ، ولم تعتمد ف ذلك ع الكلمات فقط ولكن ايضا ف تعابير وحركات الجسم ونظرات العيون وخلافه واكننا أمام عمل مرئي وليس كتابي

التقييم النهائي ما بين ثلاث نجوم وأربع ، لماذا ؟ هذا التقييم لا يعني ان الرواية لم تعجبني بالعكس ولكن هناك بعض الإطالة ف جوانب لم تستدع ذلك وكذلك تكرار بعض الأفكار ، فكان يمكن التطرق إلى جوانب أخرى تجنبا لذلك .

نصيحة قد لا تهم أحد : علينا إلغاء خوفنا من الاقتراب تجاه المحظورات والتجديد ف الأدب فيكفينا استسهال ف الكتابة .

3 يوافقون
اضف تعليق
4

أنقصت نجمة لوصف بعض المشاهد التى لا أحب قراءتها .. 4 نجوم واحدة للموضوع الجرئ شيعية مثلية و واحدة للجانب الفلسفي ونجمتان للثراء اللغوي

أخذت منها اقتباسات عديدة ..شكرا صبا الحرز .. رواية جيدة جدا في رأيي :))

2 يوافقون
2 تعليقات
4

قرأتها منذ فترة، وبقيت عالقة في ذهني لا تغادرة، رغم جرأة المواضيع التي تعالجها، إلا أني رأيتها رواية جيدة جدًا ، أنتظر من صاحبتها الكثير!

1 يوافقون
2 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين