أنا الخائن - نور عبد المجيد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

أنا الخائن

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"فى هذه الرواية تقول الكاتبة نور عبد المجيد، كيف بدات النهاية وكيف ولدت؟ كما نموت كما يولد الطفل ونمنحه الحب والحنان ويكبر ليرسم على ملامح والديه تجاعيد العناء والخوف عليه، ثم فى لحظة يسقط ميتا مقتولا برصاصة صغيرة لايشترى ثمنها حتى زهرة او قمحة سمراء. بهذه الكلمات يملأنا الشغف والحب لكى نغوص فى اعماق الرواية ونعرف تفاصيلها لناخذ منها الحكمة والتجربة ونستمتع بالاسلوب الروائى الجميل."
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.9 19 تقييم
130 مشاركة

اقتباسات من رواية أنا الخائن

عندما يموت لنا عزيز أو حبيب , وحدها الصدمة تجعلنا نبعثر نقودنا , لنشتري له أجمل كفن , ثم نقيم أغلى سرادق , ونلجأ إلى أكبر مقرئ , ونعلن عن رغبتنا في ألف صدقة جارية له .. بعد أيام .. أسابيع نكتفي بالدعاء له ,وربما حتى الدعاء ننساه !!

مشاركة من ضُحَى خَالِدْ
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية أنا الخائن

    18

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    3

    -باختصار هي الوجه الآخر للحقيقة ورغم أني أعرف الأحداث مسبقاً - معظمها - إلا أنها كان بها تشويق بالنسبة لي ... مسكين رؤوف بداخله الكثير !!

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    تابعت مسلسل انا شهيرة انا الخائن السنة الماضية وأعجبت بالقصة كثيرا وعندما قرأت الثنائية أعجبت أكثر فأكثر بأسلوبها الأدبي و اللغوي ، تعايشت مع شخصيات القصة و تعاطفت مع زهرة وأحببتها أكثر من بطلة القصة الشهيرة وانزعجت حينما تركها رؤوف حين ترك ذلك الحب البريئ، ولم أتقبل حبه لشهيرة ولهذا تعاطفت معه في الكثير من الأحيان لكنني لم أتقبل خيانته حتى وإن كانت لها مبررات فالخيانة تبقى خيانة

    رواية في منتهى الروعة بغض النظر عن ما تحمله من ألم و حزن

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    للخيانه اشكال كثيره وفي هذه الروايه لقد خان روؤف اكثر من مره وبرايي فانه خانها اول مره عندما لم يخبر شهيره بقصته مع زهره من البدايه وصور لها انها هي حبه الوحيد ، وخانها اكبر خيانه بلقائه مع زهرة ، والسؤل لماذا ؟؟؟؟؟ لقد تركت لنا نور عبد المجيد ان نحكم هل نسامح ام نهدم حياتنا المملوئ بالحب ولكن لو علم روؤف ان شهيره ايضا اخذت بثارها هي ايضا وخانته هل يغفر لها.

    ثنائيه رائعه ولغه سهله وسلسه بالقراءه كعادتها نور عبد المجيد .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    عرفت أكثر عن رؤوف ولكن لا شيىء لا شيىء يبرر الخيانة!

    هذه الرواية بالتأكيد أفضل من ناحية التفاصيل والأحداث أكثر من أنا شهيرة التي تبدو أمامها خواطر أكثر منها أحداثـًا

    ولكنها كئيبة مظلمة وأيضـًا مليئة بالمط والتطويل!

    رؤوف ورط نفسه في أحداث كثيرة جلبت عليه الويل والمشاكل مع الكثيرين وقصته مع النساء الثلاث كانت كافية لإنهاء علاقته الطيبة بشهيرة إن عرفت وهو ما يثبت أنه شخص ضعيف وعلاقته بشهيرة يمكن أن تهتز إن أخبرها بما يحدث مع أمل وحُسن!

    علاقة زوجية مهلهلة وإن بدت براقة من الخارج،أسرار وعلاقات في السر واستخفاف بعقل شهيرة وحكمها على الأمور..نموذج رجل شرقي بامتياز!

    رؤوف بالنسبة لي ليس شخصـًا عفيفـًا كما يدعي ويوهمه صديقه بهاء..رؤوف لم يوضع في اختبار الخيانة أصلا ليحكم على أمل وحينما وضع في الاختبار سقط!

    بهاء أيضـا سقط من نظري، أن أُحمل خطأ امرأة لجميع سيدات الأرض لهو محض غباء وافتراء!

    وأخيرًا،

    لا شيىء يبرر الخيانة!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قبل أن اقرأ هذه الروايه ..لم أظن يوماً أن أتعاطف مع خائن

    لكن أستطيع أن أبرئ رؤوف من الخيانه ..انا لا أراه خائن

    الخائن لا يعترف بخيانته ..أظن أنني أسامح رؤوف وكنت أتمنى أن اقرأ أن شهيرة أيضاً سامحته..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون