ذكريات لم تكتمل - نازك سابا يارد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ذكريات لم تكتمل

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

"إن ما شجّعني الآن على تدوين سيرتي أن أولادي وأحفادي المنتشرين في بلاد الدنيا لا يعرفون شيئاً عن ماضيّ، أي عن جزء من ماضيهم هم. ومن لا يعرف ماضيه لا يعرف نفسه حقّاً. وقد اتّضحت لي صحّة ذلك لدى النبش في ماضيّ أنا، إذ اكتشفت عن نفسي أموراً لم أكن أعيها، ولم تكن قد خطرت لي ببال. وأيّاً كانت القيمة الفنية لسيرتي الذاتية، تبقى لها، بكل تأكيد، قيمة الأمانة في النقل والصدق تجاه الذات والآخر، وقيمة إلقائها ضوءاً على الحياة الاجتماعية والسياسية في الحقبة التي عشتها. وتكون لها، فوق ذلك، قيمة تدوينها جزءاً من تاريخ عائلتي التي هي نموذج عن عائلات عاشت بين فلسطين ولبنان في القرنين العشرين والحادي والعشرين."
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.5 2 تقييم
35 مشاركة

اقتباسات من كتاب ذكريات لم تكتمل

أتذكّر أن هؤلاء الفتيات شغلنني أكثر ممّا شغلتني الراقصة وبديعة مصابني. وحين أعود الآن بالذكرى إلى تلك السهرة، أحاول أن أبحث عمّا يكون قد دفع والدي إلى ذلك، أبي البروتستانتي المتدين الجدّي الرصين، والمحافظ إلى أقصى الحدود. أيكون قد رغب في الترفيه عن نفسه بعد قضاء سنين طويلة في مدينة «مقدسة» لا تعرف هذه الألوان من الترفيه، فصحبني كي لا يغري إحدى الغواني بالاقتراب منه؟ أم شعر أن من واجبه أن يفتح عينَيّ على ما يدور في مجتمع غير مجتمعنا المغلق الضيّق، وفي مدينة كبيرة كالقاهرة مفاسد لم يتسنَّ لي معرفتها في القدس، فاختار أسلوب الترفيه بدلاً من الوعظ الجاف المباشر؟ وأسأل نفسي أيضاً: هل خطر له أن مشهد هؤلاء الفتيات البائسات سيترك في نفس ابنة الستة عشر عاماً الساذجة صدمة لن تنساها مدى العمر؟ لا أظن. ولكني متأكدة أن هذه الصدمة التي هزّتني مراهقةً، هي السبب في نقمتي الآن على مجتمع يدفع بعض النساء إلى أن يكنّ ضحايا ذكوريته وعنفه وفقره.

مشاركة من Enas Al-Mansuri
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب ذكريات لم تكتمل

    2
المؤلف
كل المؤلفون