الناقوس الزجاجي - سيلفيا بلاث, ميسرة صلاح الدين
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الناقوس الزجاجي

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

الناقوس الزجاجي؛ رواية تشرف على تخوم السيرة الذاتية للشاعرة والكاتبة الأمريكية الشهيرة "سيلفيا بلاث"، وتقع أحداث الرواية عام 1952، أي قبل عشر سنوات من الرحيل المأسوي للكاتبة، وفيها تسرد خبرتها الحياتية عندما دعيت البطلة "سيلفيا" إلى مجلة مودموزيل لتبقى بها يوما كضيفة شرف لرئاسة تحرير المجلة، وهناك في نيويورك المدينة الواسعة، والصاخبة، والسريعة لا تستطيع البطلة "إستر جرين وود" أن تتأقلم مع الواقع الجديد، بل تصيبها حالة من الإحباط والكآبة والحزن، يتضخم بسببها إحساسها بالوحدة والعزلة، ومن ثم تقع في براثن المرض النفسي والشجن الوجودي.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.2 14 تقييم
155 مشاركة

اقتباسات من رواية الناقوس الزجاجي

بالنسبة إلى شخص محبوس داخل الناقوس الزجاجي شاحبًا، ومنهكًا كطفل ميت، فإن العالم الخارجي هو الكابوس الفظيع.

مشاركة من hana Hany
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الناقوس الزجاجي

    15

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    حقيقة رواية جميلة وفيها ابداع غريب .. ابداع ممزوج بالم وتوتر .. طريقة كتابة "سيلفيا" للرواية تعكس النفسية المضطربة التي كانت عليها ابان الكتابة .. لا يمكنني قول الكثير عكس انني شخصيا اعلن اسفي لانها اول واخر رواية ثانيا على كيفية فظلت الكاتبة وضع حد لحياتها بعد اشهر من كتابتها .. حقا كتاب مرهق نفسيا وعاطفيا

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب: الناقوس الزجاجي

    الكاتب: سيلفيا بلاث

    الصفحات: 402

    النوع: رواية

    "إذا كنت لا تتوقع أي شيء من أي شخص، فلن تشعر بخيبة أمل. "

    في روايتها الوحيدة والتي نشرت لأول مرة تحت اسم مستعار عام 1963، لتتنشر باسمها عام 1937، تسمح لنا الشاعرة الأمريكية سيلفيا بلاث بإلقاء نظرة على تجربتها الخاصة في أحداث دارت في تدريب لمجلة أزياء في أحد مصايف نيويورك عبر "آستر"، فتاة في التاسعة عشر من عمرها ومستقبلها يبدأ للتو في الظهور، تبدأ في الشعور بأنها أقل صلة بالحياة بعد أن كان كل شيء يبدو وكأنه يسير لصالحها..

    تبدأ آستر رحلتها في اليأس الوجودي والبحث عن الهوية، لتعيدنا إلى الطريقة التي عوملت بها النساء في خمسينيات القرن الماضي مع أي علامة قد تدل على مرض عقلي. ملقية الضوء على المواضيع التي دفعها معظم الناس جانبا رغم أهميتها وكونها ما تزال قائمة حتى اليوم، كالإنتحار، الجنس، الأمومة، العمل، المعنى، الجمال، والزواج السيء..

    "الناقوس الزجاجي"، هو صوت فتاة في قبضة الجنون رفضت الإمتثال، ليتركنا داخل دوامة من التساؤلات. هل يجب أن نحزن على حالات التاريخ المتكررة التي تعيد نفسها؟ أم نفرح بمعرفة أن هناك من نجحت في قول شيء نيابة عن معظمنا؟ إلى ماذا يرمز الناقوس الزجاجي؟ إلى الموت أم للإكتئاب؟ أم هو نوع آخر من السجون التي تمتلك قدرة أكبر على تفتيتنا؟

    #مراجعة_مكتبجي

    #مكتبجي👤📚

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية بديعه و من مفضلاتي علي الإطلاق

    سيلفيا اسلوبها رائع و بارعه في وصف النفس الإنسانية المعذبة

    وعلي الاكيد انها تتحدث عن نفسها فهي مع ذلك تتحدث عن أشخاص آخرين و عني

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون