نهاية التاريخ: دراسة في بنية التفكير الصهيوني > اقتباسات من كتاب نهاية التاريخ: دراسة في بنية التفكير الصهيوني

اقتباسات من كتاب نهاية التاريخ: دراسة في بنية التفكير الصهيوني

اقتباسات ومقتطفات من كتاب نهاية التاريخ: دراسة في بنية التفكير الصهيوني أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

  • وهذا الحديث الرومانسي يشكل الأساس الفلسفي لتفكير بعض قادة إسرائيل من الليبراليين والاشتراكيين، الذين يؤمنون بأن الحرب مع العرب ليست وسيلة لضم الأرض والتخلص من الفلسطينيين وحسب، بل هي أيضًا الطريقة الوحيدة لتأسيس الحضارة الإسرائيلية ولتحرير اليهودي من الخوف…

    مشاركة من Mariam
  • أي أنه كان على الصهيونية الاختيار بين الإنسان اليهودي والمثال الصهيوني وهي لم تتردد في اختيار الأخير (ولهذا لم يقم الصهاينة بأي مجهود لمساعدة اليهود بل ركزوا كل جهودهم على تشجيع الهجرة إلى أرض الميعاد).

    مشاركة من Mariam
  • بل إن العنف يمتد ليشمل يهود الدياسبورا الذين يحتقرهم الصهاينة أيما احتقار لرضاهم بوضعهم التاريخي (بالمعني المألوف للكلمة وليس بالمعنى الصهيوني). ويأخذ هذا العنف أشكالًا عدة؛ فهناك الإرهاب الفكري ضد كل من يرفع صوته ضد الصهيونية كفكر، وهناك أيضًا محاولة

    مشاركة من Mariam
  • كان يعلم جابوتنسكي تمام العلم أن الدولة اليهودية بإنشائها على أرض عربية كان من المقدر لها أن تصبح دولة مطاردة منبوذة (مثل اليهودي في المنفى حسب تصور الصهاينة)، ولكن السمسار داخله يجعله يرى إمكانيات البيع والشراء وإمكانيات تحويل الدولة المنبوذة.

    مشاركة من Mariam
  • لأن الحق في العودة إما أن يستند إلى وعد أسطوري تلقاه اليهود في أول الأيام أو إلى رغبة سيكولوجية تعتمل في نفوس اليهود، وكلا الوعد الأسطوري والرغبة السيكولوجية، حينما تتحولان إلى برنامج سياسي لا يمكن مناقشتهما بشكل عقلاني

    مشاركة من Mariam
1
المؤلف
كل المؤلفون