سيدات القمر - جوخة الحارثي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

سيدات القمر

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

حين رأَتْ مِيا عليّ بن خلف، كان قد مضى سنوات في لندن للدراسة وعاد بلا شهادة. لكنَّ رؤيتَه صَعَقَتْ مِيا في الحال. كان طويلًا لدرجة أنَّه لامسَ سَحابةً عَجْلى مرقتْ في السماء، ونحيلًا لدرجة أنَّ مِيا أرادت أن تسندَهُ من الريح التي حَمَلَت السحابة بعيدًا. كان نبيلًا. كان قدِّيسًا. لم يكن من هؤلاء البشر العاديِّين الذين يتعرَّقون وينامون ويشتمون. «أحلف لك يا ربِّي أنِّي لا أريد غيرَ رؤيته مرَّة أخرى». رواية من سلطنة عُمان تتناول تحوُّلات الماضي والحاضر، وتَجْمع، بلغةٍ رشيقةٍ، بين مآسي بشرٍ لا ينقصهم شيءٌ ومآسي آخرين ينقصُهُم كلُّ شيء. جوخة الحارثي كاتبة وأكاديميَّة من سلطنة عُمان. صدرت لها عن دار الآداب رواية «نارنجة» الفائزة بجائزة السلطان قابوس للرواية. . . "صورٌ جماليّة ولغة مُبهرة وأسلوب سلس. تشعر كما لو أنّك تقرأ ملحمة عتيقة هاربة من كتب التأريخ." "يقول الناشر عن العمل: هذه الرواية تتناول تحوّلات الماضي والحاضر وتجمع بلغة رشيقة بين مآسي بشر ينقصهم شيء، ومآسي آخرين ينقصهم كلّ شيء" "رواية غنيّة بتفاصيل الحياة وهمومها اليوميّة صبّتها الكاتبة بأسلوب مشوّق حكواتيّ اقترب من سرديّة القصص القصيرة " جريدة النهار . . "تكمن براعة الرواية في قدرتها على التقاط تفاصيل الحياة العربية القديمة في قريةٍ من قرى عمان، إذ نجد عادات وتقاليد هذه العائلات وطرق تعاملها بدايةً مع العبيد، ثم مع النساء في مواقف مختلفة، بدءًا بالتربية والحب والزواج، وصولاً إلى طريقة تعاملهم مع الموت وكيفية استقبالهم له، ولعل ذلك كله ما منح الرواية خصوصيتها، وما أهلها بالتالي للترجمة ودفع بها لأن تكون ممثلةً للرواية العربية في جائزةٍ دولية مثل مان بوكر." ابراهيم عادل، موقع إضاءات. . . رشحت روايتها «سيدات القمر» لجائزة الشيخ زايد للكتاب عام 2011، حصلت على جائزة السلطان قابوس للثقافة والآداب عام 2016 عن روايتها «نارنجه». وحصلت أيضًا روايتها سيدات القمر على جائزة مان بوكر الدولية، وتعتبر أول عربية تحصل على مثل هذه الجائزة. . . "رغم خصوصية الرواية مكاناً وزماناً، فإنها مع موضوع عالمي مثل الحب تحولت لقصة إنسانية عالمية، قادرة على نقل شخصيات المجتمع المحلي وهواجسهم وقصصهم الإنسانية" "إنها رحلة الانعتاق عبر الالتحام والافتراق وقصص الحب والخيانة والكفاح والخيبة والعائلة والتقاليد والعبودية؛ تدور في بلدة العوافي العُمانيّة التي يخاف أهلها الجن ولا يزورون مستشفيات الولادة، وترويها الرواية التي تنسج أحداثها في وقت تسعى فيه شخصياتها إلى الالتحام والاكتمال بالحب والزواج." "أثناء قراءة الرواية سيقع القارئ في سحر القصة المشبعة بالتاريخ والثقافة العمانية؛ إذ تقدم الحارثي مزيجاً من "الرومانسية البدوية" والتفاصيل الثرية للحياة الأسرية في مجتمع بدوي مترابط وبيئة مغلقة" الجزيرة نت
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.9 166 تقييم
1718 مشاركة

اقتباسات من رواية سيدات القمر

ما يسميه الناس "تجربة" هو في الحقيقة داء مزمن، لا يميتنا ولا نُشفى منه، لا نحتمله ولا نتخلص منه، يرافقنا أينما ذهبنا ويثور في أي لحظة ليذكرنا أن له مضاعفات غفلنا عنها او تغافلنا، وما ينصحونها به من "فتح صفحة جديدة" مجرد مزحة سمجة

مشاركة من zahra mansour
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية سيدات القمر

    173

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    ما الذي يميز هذا النص ?

    يميزه ان كاتبته امرأة و من عمان , البلد التي ننسى احيانا كثيرة انها من بلاد الهرب و تبدو في مخيلتنا بلدا بعيدة ملونة بالالوان و الخناجر و لفات الرؤوس الغريبة .

    من هناك يأتي النص , الذي يتبع سردا اقرب للمزج بين تيار الوعي و السرد التقليدي الحكائي , متنقلا بين عدة ازمان و عدة ساردين و عدة قصص , كاشفا عن عمق و اسى مجتمع العبيد و ترف و كآبة السادة وعوالم النساء المخفية , دون ان ينسى التأريخ لهذا البلد البعيد و ذكر امثاله و عاداته و ثوراته و اعياده و سياسته .

    اللغة جميلة عامة لولا العامية العمانية الصعبة قليلا احيانا و التي شرحت الكاتبة بعضها

    Facebook Twitter Link .
    24 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    #ريفيو

    #سيدات_القمر

    هذه الرواية من قراءاتي العربية القليلة، وهي تجربة أقل ما يمكنني قوله عنها أنها خطفت أنفاسي، ولم أتركها طوال اليوم حتى أنهيتها، تسافر بنا كاتبتها في عمان عبر أزمنة مختلفة، فتراها نسجت حبكتها على هذا الأساس، ولكن الرواية بحد ذاتها ليست مبنية على حبكة واحدة، وهي في الحقيقة لا تروي لنا قصة واحدة ذات اتجاه محدد، فلكل شخصية عالمها وحكايتها التي تشدك تماما و تتداخل الحكايا بخيط رفيع تلحظه ولكنك لا تستطيع الاعتماد عليه ليروي لك القصة كاملة، وهذا هو حال الرواية، قصص مفتوحة كل لها اتجاه لا تعرف من أين بدأ ولا أين ينتهي، وكان السرد هو المفتاح الذهبي الذي أمسك زمام القصة كلها وجمعها بطريقة ممتعة جدا تمسك بلب القارئ فلا تتركه إلا لاهثا من الدهشة متسائلا كيف تأتى للكاتبة أن تلعب بالكلمات على هذا النحو وتجمع العديد من المتناقضات في عالم سلطنة عمان بين الماضي والحاضر، وتبني أمام أعيننا تغير المجتمع شكلا ومحاولته التغير طبعا، وهذا ما منح سيدات القمر سيادة خاصة ومميزة جداً.

    ولكن كعادة الحلو دائما ما بيكملش، النهاية...النهاية لم تكن على قدر كل ذلك الشد، فلا المحلق في الأجواء حط، ولا المريض طاب، وفوق هذا لم ينكشف أي سر، تلك هي لعبة الكتابة، والكاتب دوما صاحب الكلمة الأخيرة وأنا أعرف جيداً أن الروايات الحقيقية تكتب أصحابها وليس هم من يكتبها.

    رواية تستحق العالمية التي حصلت عليها.

    #ماريا_محمد

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قرء الكتاب عام 2019

    فازت النسخة الإنكليزية من رواية "سيدات القمر" للكاتبة العمانية جوخة الحارثي بجائزة "مان بوكر" الدولية 2019 في بريطانيا التي تمنح سنوياً للأعمال المترجمة. وصدرت "سيدات القمر" بالعربية في العام 2010 عن دار الآداب البيروتية، وترجمتها إلى الإنكليزية لاحقا المؤلفة والأكاديمية الأميركية مارلين بوث بعنوان "أجرام سماوية" (سيلستال باديز

    سيدات القمر" هي الرواية الثانية لجوخة الحارثي، حيث تغوص بنا من خلال أحداثها إلى أغوار المجتمع العـُماني وطقوسه وعاداته، . وتروي "سيدات القمر" قصة مجتمع وما طرأ عليه من تغيرات تاريخية واجتماعية، كما تحاول أن تقول الكثير عن تحولات الواقع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وصراعاته السياسية، وعلاقة المرأة بالمرأة، والمرأة بالرجل، والمرأة بذاتها مع التحولات التي يشهدها جسدها في مرحلة البلوغ، وكذلك علاقة الآباء بالأبناء، وحكايات العشق المتحقق أو الموؤود، وعلاقة الجميع بما يطرأ على الواقع من تغيرات وتبدلات، حيث تتداخل حالات الخيبة والشوق والشعور بالغربة والتشبث بالأحلام أو خسارتها، وتناسخ الأدوار التي يقوم بها الآباء مع الأبناء.

    تركّز جوخة الحارثي على الأُسَر المتنفِّذة في قرية «العوافي»، مثل أسرة الشيخ مسعود، والتاجر سليمان، وعزّان وأسرته التي ستكون بؤرة الرواية وعمودها الفقري الذي يمتد من الجملة الاستهلالية حتى الجملة الختامية من هذا النص السردي الذي ينطوي على لغة متوهجة لا تجد حرجاً في التعالق مع الأقوال المأثورة والأمثال الشعبية والمحكية العُمانية. كما تُطعّم الكاتبة روايتها ببعض القصائد الغزلية لكبار الشعراء العرب، أمثال المتنبي وابن الرومي وقيس بن الملوّح وأبي مسلم البهلاني، فالرواية لا تقتصر على الحُب والخيانة والثقافة والهجرة وحرية التعبير، وإنما تغوص في السحر والقصص الخرافية والفلكلور العُماني وقضية الرقّ والمتاجرة بالعبيد، وما إلى ذلك من موضوعات حسّاسة لم تغادرها بعض شرائح المجتمع العُماني حتى الوقت الحاضر

    بنية الرواية هي من أبرز ميزاتها، حيث تتكون "سيدات القمر" من عدة فصول مقسمة إلى جزأين، أولهما حول سلسلة من أشخاص عاشوا في الماضي، وتتحرك حيواتهم ببطء إلى الأمام، حيث يركز كل قسم على شخصيات مختلفة، فيما نقضي في الثاني، بعض الوقت مع الأخوات الثلاث، ووالديهم، وظريفة (امرأة من العبيد تشارك بشكل وثيق في حياتهم)، والعديد من الأشخاص الآخرين من القرية، وهذا يمكننا من بناء نظرة عامة على القصة من وجهات نظر متعددة.

    . تهيمن الشخصيات النسائية على النص السردي الذي يُروى بضمير الغائب تارة، وبضمير المتكلم تارة أخرى، سواء على لسان عبد الله أو بقية الشخصيات التي تصنع الأحداث، وتأخذها إلى الذروة قبل أن تنحدر بها إلى النهاية المنطقية التي تُقنع القارئ، وتترك له فرصة التأمل وإعمال الذهن في تيمة النص الذي قرأه. غير أن هذه الشخصيات لا تنجح في قصص الحب التي تتقد بينها وبين المُحبين، خصوصاً الشقيقتين ميّا وخولة، ويمكن أن نستثني هنا علاقة أسماء بالفنان التشكيلي خالد، كما لم ينجح والدهنّ غزّان في قصة حبه مع نجيّة البدوية، الملقبّةالقمر

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    الشيئ الغير مسبوق في هذة الرواية هو عندما تبدأ بقراءتها تتسائل هل تستحق هذة الرواية جائزة بوكر عالمية؟ هل هذة الرواية أرتقت لتطغي على الكثير من الاعمال الأخرى لتحصل على الجائزة؟ هذا حالُ تفكيري قَبل قراءة الرواية.

    .

    تعرفت على قلم الأستاذة جوخة الحارثي هنا، في هذه الرواية البسيطة الجميلة، في هذة الأوراق المحتوية على سرد جميل، بين الماضي والحاضر، بين السياسة والمجتمع، قلمٌ يُجبرك على فهمة ولوا تداخلت الأحداث في القصة، ولوا ضِعت في السرد. كتابة جميلةً سلسة ومربكة قليلاً من قِبل الاستاذة جوخة. كِثرة الشخوص فالقصة والذي يطغي عليه الجانب النسائي والتغير المستمر في السرد بين الشخصيات، والدمج احياناً بين الفصحى والعامية، ولكنني وياللعجب! استمريتُ في القراءة وأنا مستوعبٌ لكل شيئ! رغم بعض الأشياء التي لم أجد داعٍ لها كعلاقة (ميا) بـ(علي) التي تشوقنا في البداية لمعرفة جذور وبداية هذة العلاقة ولكن لاشيئ!. هذا القلم كان قادرٌ على أن يُسبر أغوارة فيني، بدأت قراءة الرواية واحداثُها تشغلُ تفكيري عندما أترك الكتاب، تدفق الأحداث بسلاسة وحميمية جذبتني كثيراً، والمشاعر المتناثرة في جميع الرواية كان سبيلي لتكملة الرواية ايضاً.

    كان هناك التنقل بين الماضي والحاضر في الرواية، هو شيئ قد يراه البعض يُشتت القارئ ولكن في عينّي رأيتة تنقلٌ سلس ويبيّن كيف أن الكثير من العادات والمعتقدات لاتتغير مهما طال الزمن ومهما تطورنا في هذا العالم، عِوضاً عن الكثير من التفاصيل الوصفية في الرواية، في"العوافي" خصيصاً، للمنازل، والأثاث، والملابس، والمعتقدات الخ...، والكثير من وصف حياة الناس في الماضي وتعاملهم مع الأحداث المتعددة في حياة الأنسان كالزواج، والإنجاب، والموت، والعلاقات بين الناس، والسحر، والخيالات الواسعة الخ...، كُل هذه التفاصيل زُرعت في الرواية بسلاسة وتدفق واضح دون الوقوع في خطأ الأبتعاد عن روح الرواية.

    .

    أعجبتني الشخصيات مهما تعددت كما ذكرت سابقاً، أعجبتني شخصية (عزان) في تيمُنة وعِشقة للـ(القمر) من خلال ترددة لبعض من القصائد الجميلة، أسرتني شخصية (أسماء) في تعلقها بالعِلم والقراءة والتعلم، وايضاً (خولة) علمتني معنى التضحية من أجل الحُب، (ظريفة) أعجبني تعلقها بالـ"العوافي"، ونرى ذلك في الكثير من الأمثال الشعبية التي ترددها، ورغم أنها لاتمت بالمكان بصلة إن شئنا القول ولكنها تعلقت بهذا المكان، بهواءه، ونسيمه، وترابة، ونخيلة، وبناسه، ونساءة، وسيدها وأبنه، بكُل "العوافي".

    .

    أخيراً نرجع لسؤالنا، هل هذة الرواية تستحق فعلاً الجائزة؟، وجوابي هو أنه في هذا الموضوع يجب أن نرى من وجهة نظر القارئ الغربي لأن الرواية المترجمة هي الفائزة وليس العربية. من وجهة نظري اذا طبقت هذه القاعدة على الكثير من الأعمال العربية فهناك الكثير من الأعمال تستحق هذا الأهتمام واكثر.

    تمت.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ملخص الآراء عن الرواية ومراجعتها بدون حرق مع ذكر اهم العيوب والمميزات

    في الفيديو دا

    ****

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    -١-

    ظريفة: "آفتي معرفتي، راحتي ما أعرف شي"

    آفة/راحة ظريفة هي معضلة سقراط:"ما أعرفه أنني لا أعرف شيئًا"، وادعاء سقراط هذا هو الفخ الذي كان ينصبه سقراط لمحاوريه ليستدرجهم للحوار، وخلال رحلتك في رواية سيدات القمر تجد أنك دائمًا ما تتأرجح بين أمرين، أو ربما هو سكون في منطقة وسط بين السكون والحركة، بين القرية والمدينة، بين الرغبات والواقع. حتى أن الرواية من حيث الشكل تسوق بفهمك إلى هذا السياق، المنطقة الوسط. الرواية مثل المقطع الذي تهواه أسماء ولا تفهمه. قارن بين لوحات القوائم الرشيقة التي تكاد تطير ولوحات السيقان الغليظو الساكنة إلى الأرض.

    -٢-

    يُقال أن أفلاطون على الرغم من أنه وجه سهامًا تجاه مقاتل الشعر والأسطورة، إلا أنه كان مهووسًا بهما، فتكاد لا تخلو محاورة من محاوراته من الاستشهادات بالشعر والأسطورة، وذلك لتمرير شراكه لخصومه كما يستخدم "الجهل السقراطي"، ويُرجع بعض الباحثين ذلك إلى هوس أفلاطون بالشعر والأسطورة، ولربما بتمريراته هذه يريد أن يوصل أمورًا مختلفة، أفترض أن بعضها تخفيف وطأة مهاجمته للشعر في "الجمهورية" ووصفه بأنه محاكاة للمحاكاة؛ وأنه لا بأس بالاستخدام الحصيف لهذا النوع من الفنون للوصول إلى الحقيقة، ومن جهة أخرى لعله يشدد على أهمية الانطلاق من البيئة والتراث لتشكيل نص متين. ولا أذكر محاورةً زاخرة بالشعر والأسطورة كمحاورة المأدبة، وهي المحاورة التي يذكر فيها أفلاطون على لسان أريستوفان أسطورة الجنس البشري المتحد بين الذكر والأنثى الذي عوقب من قبل زيوس بفصله.

    -٣-

    ما يميز رواية "سيدات القمر" ليس فقط اللغة المميزة ولا جمال عمان وثراء المجتمع العماني الثقافي والتراثي فحسب، بل اتكاء الكاتبة على أساس قوي كالذي اتكأ عليه كبار الكتاب والمفكرين، إذ اتكأ كل منهم على تراثه وبيئته فلا نجد ذكرًا لكافكا ولا هوميروس ولا فيكتور هوغو، إنما نرى المتنبي والغزالي وابن حزم والتوحيدي، نعم جزء من هذا يرجع لتخصص جوخة الحارثي في الأدب العربي الكلاسيكي، ولكن نتلمس الإصرار على الانطلاق من البيئة العمانية بتنوعاتها واختلافاتها الاجتماعية والجغرافية.

    كأفلاطون الذي استخدم التراث والتقاليد لنقد التراث والتقاليد، هكذا كانت جوخة الحارثي مررت العديد من الرسائل النقدية عن طريق الوقوف على أرضية صلبة من التراث والحكايا والمخيال الجمعي العماني، كما قال الموصف "اللي ما له أول ما له تالي".

    -٤-

    التشابه الأول بين سيدات القمر والمأدبة إذًا هو كثرة ترديد أبيات الشعر والأساطير "والأمثال"، كما أن موضوعهما الرئيسي هو الحب، لعل البعض يرى أن الرواية تتحدث عن المرأة العمانية وتحدياتها، إلا أن أراها رواية عن الحب عن النصفين الذي يبحثان عن بعضهما.

    تبدأ محاورة المأدبة باستعراض بعض حضورها رؤاهم عن الحب التي إحداها تلك المعنية بالأرواح أو الأجساد التي تم فصلها إلى نصفين، التشابه الآخر هو ثراء النص واكتماله الشكلي والأسلوب واحتوائه على كل ما يحلم به القارئ أو المؤول (بنجامين جوويت عن محاورة المأدبة)، أو كما قال غوته أكثر مما قد عرفه الكاتب.

    أما المقاطع التي سوف تكشف لك خبايا نص جوخة الحارثي هي المقاطع المتأخرة من المحاورة عندما يتحدث سقراط عن أستاذته في الحب "ديوتيما"، التي بينت

    له أن الحب حالة وسط بين الألوهة والبشرية، بين الحكمة والجهل، بين الخلود والفناء، هو دائما حالة بين اثنتين، أمر بين أمرين، كما بيننا الأمر أعلاه فيما يخص الرواية. وهذه الطبيعة البينية للحب ناشئة كونه ابن للوفرة والفقر، بوروس وبينيا، فأبوه بوروس هو الوفرة والحكمة وأمه بينيا الفقر والحماقة، كما أنه تنبين ديوتيما أن الحب بعيد كل البعد عن اللين والإنصاف، بل إنه شديد متجبر، صياد ماهر حثيث البحث عن الحكمة فيلسوف بالطبع محب للحكمة، كما أنه الوسيط بين الآلهة والبشر فبه يبعث الأنبياء وبه تتقبل الصلوات والقرابين.

    الحب كان رحلةً سارت فيها سيدات القمر "ميا وخولة وأسماء"، كانت ثلاثة رحلات مختلفة ومتشابهة في وقت واحد، فلم تتحد أي منهن بنصفهن الآخر، إن صحت رواية أريستوفان فإن هذا الكائن الذي كان عبارة عن اتحاد شخصين، فإنه ليس بالضرورة زوج رجل وامرأة، بل قد يكون رجل/رجل أو امرأة/امرأة، ويقول أريستوفان أن أرقى هؤلاء الآنصاف هي المقترنة بجنس مشابه إذ أنه لا تقوده الرغبات ولا يسعى السعي الحثيث للنصف الآخر، صحيح أنه يقول أنه إذا لقي نصفه الآخر فإنه تنمو بينهم صداقة متينة لا يعلمون لها سببًا، ويقول هؤلاء هم بالذات هم رجال الدولة "السياسيين"، وعندما يصف أفلاطون "ولو على لسان غير سقراط" أحدهم بالسياسي أو رجل الدولة، فإن السياسة والحكم في نظر أفلاطون من أسمى غايات وجود الإنسان، بل لربما كان يرى أن علم السياسة أشرف من علم الأخلاق بسبب شرف المتعلق، فالسياسة وفنها هي من مركزيات فكر أفلاطون.

    إدراك سيدات القمر بأن نصفهن لم يكن رجلًا اختلف باختلافهن، ميا قد اكتشفت ذلك مبكرًا منذ اليوم الأول من زواجها بعبدالله، أما أسماء التي لم تحظ بمروان الطاهر فقد أدركت أن رحلة البحث عن النصف الآخر غير مجدية من خلال تجربة زواجها التي أثمرت حبًّا مختلف المعالم عن الحب المتعارف، وخولة... أن تأتي متأخرًا...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    سيدات القمر

    # أصدقاء_ الكتاب_ 2019

    # قراءة _في _كتاب

    الكتاب: سيدات القمر

    الكاتب: جوخة الحارثية

    عدد صفحاته: 229

    نوعه: رواية

    "الرواية العربية العمانية التي خطفت حائزة المان بوكر وتوجهت بها للعالمية لعام 2019".

    - عند قراءتك لرواية سيدات القمر فإنه لا يمكنك أن تتجاوز سطراً واحداً دون أن يجتاحك الحنين، وترتعد أوصالك شوقا، وتتأصل في روحك ذكريات الزمن الجميل، بحيث لا تستطيع أن تتجاوز الأحداث والشخوص دون أن تبقى رائحة البيوت الطينية عالقة في أنفك، ونداءات مواسم الحصاد تتردد في أذنك، وابتهاجات النجاح تختلج في قلبك بابتسامة علوية على شفاهك، وصدى ذلك الضجيج الذي تحدثه الزجاجات الغازية عقب كل نجاح لا يبارح أذنك، وشوسة تدغدع أنفاسك بأعذب ما قال المتنبي، وأجمل ما جادت به ذائقة ابن الرومي وأرق ما صاغه ابن الملوح، وحنين يتضوع من لسان البهلاني بشعر درسناه ودرسناه لأبنائنا ومازلنا نتغنى به: تلك البوارق حاديهن مرنان فما لطرفك يا ذا الشجو وسنان.

    -

    - في الحقيقة قدمت لنا الكاتبة عملا واقعيا غير عاديا، متفردا بجماليته، حيث استوحت هذا العمل من واقع المجتمع العماني، وكان البعد التاريخي بالإضافة إلى البعد السياسي حاضران في الرواية، اقتربت الرواية قربا مباشرا من جمهور القراء.

    - وجدت في الرواية توليفة جميلة لحقب زمنية متعاقبة يربط بينها أصول السرد الآسر وفن الربط بتسلسل متناسق، بل تفوقت لتصل إلى أعلى مراتب الذكاء السردي الذي ينقل الحوادث والوقائع من صورتها الواقعية إلى صورة لغوية فاتنة، والخيال الممتد في الرواية، و تنوع أحداثها وتداخلها، ووجود العامل النفسي الذي أكسب السرد حيوته متفردة، وتصميمها لملامح الشخصيات، شخصيات ذات محتوى واقعي جدا لامست شغاف الواقع العماني بما لها من آمال وأحلام، مخاوف ورغائب تقوى تراه وتضعف تراه أخرى بحسب سير الأحداث وتأزمها، استطراد الكاتبة محللة بعض صور الرواية التي جمعت بين حيوات مختلفة ، حيث لكل حياة أسرارها، هيمنتها، عنفوانها، عثراتها.

    - كان الرمز حاضرا في الرواية والظلال النفسية والفنية والدلالات المعنوية التي تضفيها الرواية.

    - كل هذه العناصر مجتمعة بالإضافة إلى جودة الترجمة وفرت للرواية الوصول للعالمية

    الرأي:

    من يحب سبر غور الحياة العمانية والمجتمع العماني بحلته البسيطة وفكره السائد والأدب العماني عليه أن يقترب من سيدات القمر.

    أنصح بها•

    - [x] طاهرة علي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قراءة سيدات القمر لجوخة الحارثي مثل الحصول على تذكرة طيران لزيارة عمان، لكنك ستصدم عند الوصول بأنك لا تعلم، هل وصلت الان في هذا الوقت الحاضر ام إلى الماضي، ام انك ستصل الى المستقبل، فالزمن في الرواية لا يجري كما هو معتاد الماضي، الحاضر ثم المستقبل، أو من الحاضر ثم عودة إلى الماضي و الانطلاق إلى المستقبل. لا نقطة تحديد تستند إليها لتحديد الوقت، فجوخة الحارثي تداخل الزمن فتجعل الحاضر و الماضي و المستقبل كلها هنا أمامك حاضرة في نفس اللحظة. بعد وصولك إلى عمان، بشكل متخيل طبعا، تعرض أمامك الحارثي اطباق الطعام العماني و الحلوى و التقاليد و العادات و العبودية و القسوة و الممارسات الجنسية المختلفة و الأفراد و حيواتهم الداخلية، دون اصدار اي حكم هل هذا سيء ام هذا جيد، قبيح ام جميل، تترك لك مسئلة الحكم على كل ذلك، انها تكتفي بأن تحيطك علما بكل ما ستواجهه في هذه الرحلة. في الحقيقة أبدعت في هذا الجانب فأن أبدت رأيا كأستهجان العبودية، التي هي مستهجنة بالطبع لبدت الرواية كأنها دليل ارشاد أخلاقي، وأن أبدت استحسانها او تبريرها لبدى لنا الأمر شديد القرف، احاطتها جعلت الأمر يبدو كما كان باديا في عيون شخصيات الحقبة التي كانت تتناولها. اللغة البسيطة التي لم تكن بساطتها لتخل بالمتطلبات الجمالية للرواية اعتبرها عنصرا مهما لجعل الرواية اكثر اكتمالا، وهو خيار صائب اذا ما نظرنا إلى أن السيدة جوخة اختارت عدة شخصيات لرواية الأحداث، و أحيانا كانت تدخل بصفتها هي المؤلفة و ان كان الأمر بطريقة مخفية لتحلل و تدخل إلى عقل شخصياتها، لتتيح لنا الفرصة التعرف على شخصياتها بشكل أفضل.

    في النهاية اقول شكرا لجوخة الحارثي قدمتي عملا اكثر من رائع.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جسد لي كتاب جوخة الحارثي الادب في ابهى صوره، فمن جهة غطى حقبة تاريخية تكاد تكون غائبة عنا، رسخها بالصور والتفاصيل والحكايات، وقدم تجارب مغيبة تماما عن معظم كتب الادب والتاريخ. اعطت الكاتبة المستعبدين في وقتها صوتا بينما يقدمون عادة كادوات جامدة، رصدت ببراعة الاثر المؤلم العميق للفكر الابوي الذكوري واثره على النساء والرجال، صورت الاطفال وتجاربهم كافراد كاملي الخيال قادرين على التعبير، ارتنا المجتمع بعيون جميع من فيه بمخاوفهم، مشاكلهم، احتياجاتهم الخاصة وشياطينهم الداخلية. ابهرتني حرفتها العميقة في الكتابة، الاثر الخفي لسماع اصوات الرجال بصيغة المتحدث والنساء بصيغة المتحدث عنه اضفت بعدا شديد الاثر والاهمية.

    واهم من كل ما سبق، قدم هذا الكتاب فرصة لتوسيع المعرفة في موضوع ‏شديد الأهمية بينما لا تزال الموارد الموجودة حوله شديدة الندرة؟ موضوع دور العرب في امتلاك وتجارة العبيد وأثر ذلك الباقي حتى يومنا هذا والذي يؤثر مباشرة على حياة المستعبدين السابقين وخياراتهم والتمييز الذي يتعرضون له، وايضا على امتيازات التجار والملاكين وثرواتهم التي لازالوا يتنعمون بها حتى اليوم وسيتنعم بها اولادهم واحفادهم بدون اي مراجعة ذاتية او تسائل.

    ‏نصبت جوخة الحارثي نفسها من خلال هذا الكتاب في طليعة الكتاب العرب المعاصرين، سأقرأ كل ما تكتب بنهم، سارجو كل من احب ان يقرؤوه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تتناول الرواية التحولات التاريخية و الاجتماعية ...... التى مرت و تمر بها سلطنة عمان من توحيدها على يد المغفور له السلطان قابوس بشكل تم توظيف عناصر البيئة المحلية و التراث العماني به ليخرج حيا كأنه أمام العين تراه فعلًا

    تتناول الكاتبة الأحداث من خلال راوى ثم ثلاث شخصيات من النساء تعرض الأحداث من خلال وجهات نظر كل منهم و فى الرواية توظيف اكثر من رائع لعناصر البيئة المحلية من خلال قرية العوافى التى نشأ بها كل شخصيات الرواية

    رواية اكثر من ممتعة استخدم فيها الكثير من الأمثال و الكثير من ابيات الشعر و الكثير من مواطن البساطة فى البيئة العمانية الفريدة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    ابنتنا الأديبة المتالقة جوخة الحارثي

    كتبت عن عالم غارق في المحلية

    رسمت شخصيات في حالات شديدة الخصوصية

    دخلت إلى أعماق ودهاليز ومتغيرات الحياة الإنسانية

    وأنا كنت أول الفرحين المهنئين بفوز ابنتنا المتألقة بجائزة عالمية

    أحبائي

    دعوة محبة

    أدعو سيادتكم إلى حسن التعليق وآدابه....واحترام بعضنا البعض

    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض

    جمال بركات...رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية سيدات القمر رواية كاشفة عن الجانب الاجتماعي لعدد من الشخصيات العُماتية على مدى قرن كامل تقريبا نتعرف من خلال هذه الشخصيات على جانب من تاريخ عُمان وطريقة تعامل كل شخصية مع أحداث المجتمع وعاداته.

    أجادت الروائية جوخة_الحارثي في تلمس تاريخ البلد خلال هذه المئة عام بسرد روائي سلسل من خلال الضمير الغائب- العليم - تارة وتارة أخرى من خلال ضمير المتكلم - شخصية عبدالله- .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    لغة الرواية لا تعدم سلاسة و جزالة، و الكاتبة كانت موهوبة في مناقشة تفاصيل الحياة البدوية، التي لاحظت شبها كبيرا بينها و الحياة البدوية في موريتانيا، خصوصا فيما يتعلق بمعاملة الأسياد للعبيد، و طقوس الزواج و الحب.

    لم تبهرني الرواية، التي يتيه القاريء في كثرة شخوصها و تداخل حكاياتهم، رغم إمتاعها و سلاستها.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    سعدت بقراءة هذا الكتاب وأحببت شخصياته وقصة كلاً منهم. السرد جميل وممتع ويحمل بأمانة ملامح البيئة والمكان للمجتمع العماني الذي قلّما سمعنا أو قرأنا عنه. الشخصيات النسائية مميزة جداً وغنية بالتفاصيل.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ثاني لقاء لي مع الادب العماني وكثير حبيييت قلم جوخة الحارثي ،رواية رائعة تتحدث عن تاريخ عُمان وعادات وتقاليد شعبها على لسان العديد من الشخصيات رغم إختلاف مصيرهم إلى انهم انطلقوا من نفس الطريق

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    تجربة مختلفة وجديدة لي في الأدب العماني، تهت قليلاً بين فصولها في الزمن الحاضر والماضي لكثرة الشخوص في هذه الرواية. تستحق البوكر العالمي بكل تأكيد لإختلافها وعذوبتها.

    .

    .

    .

    .

    .

    22-12-2023

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    خمس نجوم مرتاحة لواحدة من أجمل ما قرأت وارتطبت معاها ومع حالتها وشخصياتها.

    رواية تكاد تكون مكتملة، حكاية ولغة وبناء.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية عن عمان وتقالديها وتاريخ العادات فيها

    جميلة وسهلة وممتعة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كيف استطيع ان اُنهي الكتاب فلا يُسمح لي الّا بإشتراك مدفوع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية تقرأها مرة فتسكنك إلى الأبد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    G ggggvvuc?(66!77667

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتابه سلسه، ممتعه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    عظيمة جدًا.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    سيدات القمر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون