ما وراء الطبيعة #12: أسطورة البيت

تأليف (تأليف)
البيت يعرف كل شئ .. البيت يذكر كل شئ .. البيت لم ينس وجوهنا الطفلة .. و يدرك أننا سنعود لا محالة .. البيت ينتظرنا بعد كا هذة الأعوام .. و بوابته الصدئة مفتوحة من أجلنا .. فهل ندخل؟
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2000
  • 128 صفحة
  • المؤسسة العربية الحديثة للطبع والنشر والتوزيع
3.8 16 تقييم
57 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 1 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 16 تقييم
  • 28 قرؤوه
  • 8 سيقرؤونه
  • 1 يقرؤونه
  • 2 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

" لقد فعلت الطبيعة كل ما بوسعها كي تحذركم من أن ما يجري في هذا المنزل مريب ..

لكنكم لم تفهموا .."

ها هو "رفعت إسماعيل" يعود إلى مسقط رأسه من جديد ..

لكن ليس من أجل لم الشمل أو الحنين لموطنه وحسب

فالحياة العادية رفاهية لا يمتلكها "رفعت" على أية حال .. فالعودة كانت من أجل منزل الخضراوي و "شيراز" الشبح صديقة وحب الطفولة

رحلة تأخذك ما بين الوهم والحقيقة

بإسلوب سلس سرد عبقري كعادة د.أحمد رحمه الله

"شيراز .. أنا خائف"

"خائف وانا معك؟!"

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين