شخصيات مصرية فذة - جلال أمين
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

شخصيات مصرية فذة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

الشخص الفذ هو المتفرد في مكانته أو كفايته. وهذا الكتاب يضم ثلاثة عشر فصلا، يتناول كل منها شخصية، يعتبرها المؤلف، ومعظم من يعرفها من المصريين، شخصية فذة بمعنى الكلمة. إن مجالات تألقهم وتفردهم مختلفة ومتنوعة، من الكتابة الصحفية والأدبية، إلى العمل السياسي، إلى التمثيل السينمائي والغناء، إلى كتابة الشعر والرسم، إلى التأليف الاقتصادي والقانوني. وهم فضلًا عن ذلك يتمتعون، بدون استثناء، بحب غامر من الناس وتقدير عميق لأشخاصهم، كما يحظون بهذا التقدير لمواهبهم. لهذا كانت الكتابة عنهم مصدر سرور للكاتب والناشر معًا، ونرجو أن تكون أيضًا مصدر سرور وفائدة لمن يقرؤها.
4.2 6 تقييم
30 مشاركة

اقتباسات من كتاب شخصيات مصرية فذة

من أخطر آفات المصريين، ميلنا إلى الخلط بين الرجل العظيم وصاحب المنصب الكبير، فنحن نعامل كل صاحب منصب كبير وكأنه رجل عظيم.

مشاركة من فريق أبجد
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب شخصيات مصرية فذة

    6

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    عندما بدأت قراءة هذا الكتاب توقعته جيداً كمثيله الآخر " شخصيات لها تاريخ " ، ولكن "جلال أمين" خيب توقعاتي وقدم كتاباً رائعاً ، شخصيات "جلال أمين" الفذة تختلف عن شخصياته التاريخية ، ففي هذا الكتاب يحدثنا عن شخصيات متفردة في مكانتها وكفاءتها ولكنها بالرغم من ذلك لم تلق الاهتمام ولم يتم الإستفادة بقدراتهم لرسم مستقبل أفضل لمصر.

    نستكشف في هذا الكتاب شخصيات أثرت في تكوين "جلال أمين" وشكلت ثقافته ، من تجرد "أحمد بهاء الدين " ونبل أخلاق " عبدالعظيم أنيس" ووطنية واستقامة " حلمي مراد" وشجاعة " لطفي عبدالعظيم " وأستاذية "سعيد النجار" ومسئولية " إبراهيم شحاتة" وبساطة " نجلاء بدير" .

    لماذا يتكلم "جلال أمين" عن هذه الشخصيات ؟؟

    أنا أعتقد أنه يريد إيصال رسالة يشخص فيها عيوب المجتمع المصري وما ينقصنا لحلها. ف"جلال أمين" لا يسرد حيوات هؤلاء الشخصيات فحسب ، بل يخرج منها بمواقف وأراء وإسقاطات على الواقع الذي نعيشه ، ربما بصورة غير مباشرة ولكنك ستلاحظها على الفور، خاصة عندما يتكلم عن الإقتصاد والإختلاف في الرأي.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    من أخطر آفات المصريين، ميلنا إلى الخلط بين الرجل العظيم وصاحب المنصب الكبير، فنحن نعامل كل صاحب منصب كبير وكأنه رجل عظيم, و يتوارى كثير من رجالنا العظام حقيقة في الظلام, من فرط إهمالهم , لمجرد أنهم لم تتح لهم الفرصة,أو رفضوا أن يتولوا منصبا كبيرا

    و نظام التعليم في مصر يجري على نفس النحو. فالتاريخ الذي يتعلمه أولادنا في المدارس لا يميز التمييز الواجب بين العظيم و صاحب المنصب الكبير, و لا تجري الغربلة الواجبة إلا بعد مرور عشرات السنين على وفاة هذا أو ذاك, و بعد أن تنقضي أي شبهة في أن يكون لصاحب المنصب الكبير أنصار في السلطة

    و هذا هو ما حاول جلال أمين أن يلقي الضوء عليه في ها الكتاب الرائع, فتحدث باقتضاب عن الشخصيات المشهورة مثل سعاد حسني و صلاح جاهين و محمد عودة, و إن كان قد تحدث عنهم من وجهة نظر أخرى لم يتطرق إليها أحد قبله.

    و أفاض في الحديث عن الشخصيات التي أهملنا كراها و تاريخها , كأحمد بهاء الدين , و عبد العظيم أنيس النبيل المعنى دائما , و نجيب محفوظ الي لم يخضع لاستبداد أحد باستثناء استبداد فنه الجميل , و حلمي مراد الي كان في استقامته مثلا يقتدى , و عادل حسين صاجب كتاب الاقتصاد المصري من الاستقلال إلى التبعية , و لطفي عبد العظيم و بطش السلطة , و سعيد النجار بعقلانيته المفرطة و علمه بالقانون و ترفعه عن الصغائر , و إبراهيم شحاته أحد أعظم علماء القانون الدولي في القرن العشرين , و علي الجريتلي الوزير السابق و عبقري الاقتصاد المصري , و نجلاء بدير لسان حال البسطاء

    جلال أمين لا يسرد حيوات هؤلاء الشخصيات فحسب ، بل يخرج منها بمواقف وأراء وإسقاطات على الواقع الذي نعيشه ، ربما بصورة غير مباشرة ولكنك ستلاحظها على الفور

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    عندما بدأت قراءة هذا الكتاب توقعته جيداً كمثيله الآخر " شخصيات لها تاريخ " ، ولكن "جلال أمين" خيب توقعاتي وقدم كتاباً رائعاً ، شخصيات "جلال أمين" الفذة تختلف عن شخصياته التاريخية ، ففي هذا الكتاب يحدثنا عن شخصيات متفردة في مكانتها وكفاءتها ولكنها بالرغم من ذلك لم تلق الاهتمام ولم يتم الإستفادة بقدراتهم لرسم مستقبل أفضل لمصر.

    نستكشف في هذا الكتاب شخصيات أثرت في تكوين "جلال أمين" وشكلت ثقافته ، من تجرد "أحمد بهاء الدين " ونبل أخلاق " عبدالعظيم أنيس" ووطنية واستقامة " حلمي مراد" وشجاعة " لطفي عبدالعظيم " وأستاذية "سعيد النجار" ومسئولية " إبراهيم شحاتة" وبساطة " نجلاء بدير" .

    لماذا يتكلم "جلال أمين" عن هذه الشخصيات ؟؟

    أنا أعتقد أنه يريد إيصال رسالة يشخص فيها عيوب المجتمع المصري وما ينقصنا لحلها. ف"جلال أمين" لا يسرد حيوات هؤلاء الشخصيات فحسب ، بل يخرج منها بمواقف وأراء وإسقاطات على الواقع الذي نعيشه ، ربما بصورة غير مباشرة ولكنك ستلاحظها على الفور، خاصة عندما يتكلم عن الإقتصاد والإختلاف في الرأي.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كان الأوقع أن يكون عنوان الكتاب شخصيات فذه من حياتي...فالكاتب يتناول أعلام مصرية مختلفة عاصرها و خالط أغلبها و ويستعرض التأثير التي أحدثته في محيطها أو به هو شخصيا.

    الجميل أن الكاتب يحلل سمات كل الشخصيات في محاولة للوصول إلي أسباب تميزها و نبوغها و يستنبط في كل شخصية طابعها و صفتها الفذه.

    أسماء أغلبها غير مشهور إعلاميا إلا قليلا منهم و بالطبع ينتمون جميعا للمجال الثقافي أو الاقتصادي بحكم تخصص الكاتب و محيطه الأدبي.

    شخصيا..تعرفت لأول مره علي أسماء أساتذة مثل عبد العظيم أنيس..محمد عودة..لطفي عبد العظيم.. سعيد النجار..إبراهيم شحاتة..علي الجريتلي..تميز كل منهم في مجاله و ترك آثارا عميقه فيمن حوله.

    كتاب ممتع كعادة المفكر جلال أمين..يتركنا في تساؤل و حيرة متوقعة عن عدم إستفادة الوطن بهذه القامات الفذة .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون