قلم زينب

تأليف (تأليف) (مشاركة)
سيرة روائية” الصفة التي اختارها الكاتب السوداني أمير تاج السر لكتابه الجديد “قلم زينب” الصادر عن وزارة الثقافة في قطر، الذي يتعرض فيه بطريقة روائية لفترة من فترات عمله طبيباً في بلده السودان، ويوحي ذلك الوصف بأن الأحداث التي يرويها كلها واقعية، لكن طريقة رواية الأحداث ورسم الشخصيات تعطي انطباعاً بأن للخيال أيضاً دوراً في تلك السيرة، فهناك اشتغال على نمذجة الشخصيات، كما أن الكاتب لم يهتم بحياته الشخصية إلا في تماسها مع أحداث القصة التي يرويها لنا . تتلخص حكاية “قلم زينب”، في أن الكاتب كان في بداية مشواره العملي قد افتتح عيادة صغيرة في حي شعبي فقير، وذلك لتساعده على مصروفاته التي لا يفي بها الراتب الحكومي، وهو يومئذ خريج يتدرب في مستشفى حكومي في أم درمان، وفي أيامه الأولى لافتتاح العيادة زاره شخص اسمه علي إدريس، ومن تلك الزيارة تبدأ ورطة الكاتب الطبيب، حيث يختفي علي إدريس لكنه يبدأ في حياكة سلسلة من الخدع يحتال بها على الطبيب وعلى أناس قريبين منه بدعوى أنه صديق حميم له، ويبدأ الطبيب في دوامة البحث عن ذلك الشخص مستعيناً بالشرطة، وبأحد أصدقائه العسكريين، وتمر أشهر لا تتوقف فيها المقالب، ثم يعثر الكاتب على علي إدريس ذاته في المستشفى الذي أدخل إليه للعلاج، هو ومجموعة من السجناء، وحين يبلغ عنه يكتشف أنه يقضي عقوبة سجن منذ خمس سنوات، أي قبل سلسلة الحوادث التي تعرض لها الكاتب بسنوات، ولا يجد دليلاً على أنه كان يخرج من السجن لتدبير خدعه .
عن الطبعة
3.8 10 تقييم
55 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 7 مراجعة
  • 10 تقييم
  • 12 قرؤوه
  • 11 سيقرؤونه
  • 14 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

0 يوافقون
اضف تعليق
4

عندما تقرأ عن طبيب بقلم طبيب في عيادة طبيب :)

كانت هذه الأجواء التي بدأت فيها قراءة قلم زينب بالأمس بين عيادتين لطبيبين، كان وقت الإنتظار في كل مرة منهم من ساعة إلى ساعة ونصف

ومع سلاسة وجمال لغة أمير تاج السر المعتادة وسحر نقله للأحداث والشخصيات تجعلك قادراً عن الإندماج تماماً فيما تقرأ .

الرواية السيرية من النوع المفضل لديّ فهو عادة ما ينقل الواقع بعيون صاحبه

وإذا كان صاحبه ذا نظرة متفحصة لما يحيط به فهو لن ينقل الاحداث او الشخصيات فقط، ولكن سيكون قادراً عن جعلك تتخيل البيئة المحيطة بأدق تفاصيلها الظاهره أو الخفية .

في قلم زينب تلتقي بشخصيات مختلفة لكل منها حكاية تدور في واقع ملئ بمشاكل منتشرة لا تنتهي

فلم تقتصر هذه السيرة القصيرة على ما تعرض له فقط الكاتب الطبيب ولكن ألقى الضوء على ماحوله من مشاكل

وخاصة فيما يخص المستشفيات والمرضى وكم الإهمال التي تعانيه

بالإضافة للعديد من المشاكل المجتمعية كالدجل والشعوذة، والنصب والإحتيال وغيرها

وأنا أقرأ كنت أرفع عيني قليلاً لأنظر للمرضى المحيطين بي، تُرى ماذا يحمل كلاً منهم في جعبته من حكاية؟

حتى الطبيب لم اتركه او اترك عقله خاصة، تُرى بماذا يفكر؟ :D

هل واجه بعضاً من هذا، هل أصابته لعنة كلعنة "علي إدريس" ؟

استمتعت جداً للمرة الثالثة مع أمير تاج السر وبالتأكيد لن تكون الأخيرة :)

7 يوافقون
2 تعليقات
4

ميزة أمير تاج السر في الشخصيات التي يوظفها في رواياته ، غنية للغاية، واقعية، مليئة بالسخرية والوجع.

قلم زينب جزء من سيرته الذاتية للكاتب ويا لها من سيرة ، كانت ملاحقة متعبة وعجيبة من نصاب اسمه ادريس علي شخصية عدا عن سجلها الاجرامي في النصب إلا انها ذكية وطريفة ، والضحية كان الطبيب أمير تاج السر. شخصيات واقعية أخرى مثيرة للاهتمام غذت السيرة ،و مجتمع فقير مليء بالأوبئة ويؤمن بالدجل والدجالين أكثر من العلماء.

1 يوافقون
اضف تعليق
3

شخصية أدريس علىّ لربما تكون موجوده بكل تفاصيلها حول الكثير .. والفارق حول النظرة التى ينظر بها كل منا لحياته معها

ومما جعل أمير تاج السر ينظر لها على اعتبارها قصة تستحق التدوين والمتعة

بتهيألى لو انا كنت هلعن العيشة واللى عايشنها واتمنى يوم اخرج فيه من البلد وامحي كل تاريخى منها واهى كلها تلاكيك

0 يوافقون
اضف تعليق
3

شخصية أدريس علىّ لربما تكون موجوده بكل تفاصيلها حول الكثير .. والفارق حول النظرة التى ينظر بها كل منا لحياته معها

ومما جعل أمير تاج السر ينظر لها على اعتبارها قصة تستحق التدوين والمتعة

بتهيألى لو انا كنت هلعن العيشة واللى عايشنها واتمنى يوم اخرج فيه من البلد وامحي كل تاريخى منها واهى كلها تلاكيك

3 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين