سحر هاروت وماروت في الألعاب السحرية.

تأليف (تأليف)
لما كان السحر معناه كل شيء دق فهمه، وأحكم صنعه، فحيّر العقول إدراكه، فلا يصل إلى معرفته إلاّ أولي الألباب وقليل ما هم. وقد كشف الطوخي الستار عن هذه الأسرار في هذا الكتاب، وشرحه وبيّن أن السحر ما هو إلاّ صناعة فنية، وخفة يدوية، وفصاحة لفظية، ومواد كيماوية، وأفكار عقلية، واسترهابات وهمية وقد سماه (سحر هاروت وماروت في الذكيات الألعاب السحرية)، حيث وضّح من خلاله للعيون مدعيات هؤلاء السحرة من شكلها الموهوم إلى أصلها المفهوم من خواص العلوم، بعبارة ظاهرة يشرح الصدور، وباطنها جدّ يزيد العقول نوراً على نور.
عن الطبعة
  • نشر سنة 1990
  • 160 صفحة
  • المكتبة الثقافية
4.2 31 تقييم
249 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 7 مراجعة
  • 4 اقتباس
  • 31 تقييم
  • 42 قرؤوه
  • 59 سيقرؤونه
  • 73 يقرؤونه
  • 33 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

.

0 يوافقون
اضف تعليق
1

شکرأ

0 يوافقون
اضف تعليق
0

اريد ان اقراه

0 يوافقون
اضف تعليق
0

ابغا اقري الكتاب

2 يوافقون
اضف تعليق
5

أريدها احملو

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة
  • نشر سنة 1990
  • 160 صفحة
  • المكتبة الثقافية