إلى ولدي

تأليف (تأليف)
يسعى كل أب أن يترك لابنه ميراثًا يكون عونًا له في الدنيا، فمن يترك مالًا أو عقارًا، ومن يترك علمًا ينتفع به، ومن يترك وصية تنير الطريق للأبناء، وتكون خلاصة تجربة عاشها الآباء. ذلك النوع من الميراث لا يتركه إلا الأفذاذ أمثال «أحمد أمين»، الذي كان مدركًا البون الشاسع بين عصره وعصر أبنائه؛ لذا حاول أن يتلطف في نصحه مؤكدًا أن هناك العديد من القيم والمبادئ التي لا تتغير مع اختلاف الزمان. فالحق والصدق والعدل كانت أولى وصاياه، وأكد أن التمسك بهذه المبادئ فضيلة. كما أكد على أهمية الدين، ودوره في المجتمع، وانتقد بُعد الجيل الجديد عن التدين. أما السعي الدؤوب وراء المال فهو خسارة وضياع للعمر. ونصحه بضرورة الاستفادة من دراسته في أوروبا وأن يسعى إلى ضرورة تنمية مداركه.
عن الطبعة
4 54 تقييم
917 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 11 مراجعة
  • 14 اقتباس
  • 54 تقييم
  • 114 قرؤوه
  • 487 سيقرؤونه
  • 170 يقرؤونه
  • 13 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
1

كتابه تافه وأتعجب كيف جعلوه مقررا دراسيا في بلاد الشام في تسعينيات القرن الماضي، وغاب عنهم أن الأديب أحمد أمين علماني بعيد عن الدين، وفي هذا الكتاب عدة شواهد على علمانيته

نسأل الله المغفرة

0 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب رائع جدًا جدًا قيّم و ثمين 🤝

0 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب رائع انصح بقراءته

1 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب قيم جدا ونصائح من ذهب أنصح بقراءته

1 يوافقون
اضف تعليق
0

منتءببلهاديت

تلنير😠😳🥴

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين