الأسطورة والمعنى : دراسات فى الميثولوجيا والديانات المشرقية

تأليف (تأليف)
يضمّ الكتاب مجموعة من الأبحاث والدراسات في الميثولوجيا وأديان الشرق القديم يعالج كل منها موضوعاً خاصاً ولكنه وثيق الصلة بما يليه. لقد عالج الباحث مواضيعه الحساسة تلك من خلال نهج علمي استقرائي صارم ومنضبط. ومنها: وظيفة الأسطورة ودورها في حياة الفرد والجماعة، المعنى في الأسطورة ومضامينها الخفية، صلة الأسطورة بالدين والمعتقدات الدينية، الطقس والأسطورة، نموذج الأناشيد التموزية، الأسطورة والتاريخ، بين الدين والأخلاق في الأديان المشرقية، معتقدات الشرق القديم: وثنية أم توحيد؟ صورة الاله التوراتي ومنعكساتها على الأخلاق التوراتية وغير ذلك من المواضيع التي عمد إلى توثيقها بالشواهد النصية من أساطير وطقوس وصلوات، وهدف المؤلف من وراء دراساته هذه فهم البعد الروحي عند الإنسان، من خلال تعبيراته الميثولوجية والدينية عبر التاريخ عامة، وتاريخ الشرق القديم خاصة.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2001
  • 304 صفحة
  • دار علاء الدين
3.8 9 تقييم
61 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2 مراجعة
  • 1 اقتباس
  • 9 تقييم
  • 15 قرؤوه
  • 27 سيقرؤونه
  • 4 يقرؤونه
  • 1 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

ليش كل كتب هذا القسم مو متوفرة؟!

0 يوافقون
اضف تعليق
4

ينقسمُ الكتاب لأحد عشرة فصلاً تبدأ بتعريف للأسطُوة وأصلها وكيفية التفريق بينَها وبين الليجندَة أو الحكاية أو القصص البطولية أو الخُرافة . فالأسطُورة هي حكاية مقدسة ذات مضمون عميق يشف عن معاني ذات صلة بالكون و الوجود والحياة . وتختلف عن الخُرافات التي نمزج بينها وبين الأساطير.

يتعمق السَّواحُ كَثيراً في بعض المسائل. ويغُور في أخرٍ ويميل لبعض الأمُور ويُعطي رأيهُ ورأي الآخرين لكي يُظهر الدراسة بطريقة جذابَة. فاللغَة صديقَتُهُ التي يُطوعها لكي يخرُج بنص مُمتاز مُشوق. وكما أنني ألاحظُ أن فراس يعمدُ إلى الحديثِ بطريقَةٍ تُشبهُ السردَ في مُحاضرَة ما، مما يُؤدي لجذب انتباهنَا إلى ما يكتُب. وكما أنَّهُ يعمدُ لتكرار الكثير مما يكتُب في كُتبه الأخرى فتتكون لدينا بُنية دقيقة عن أساس الأساطيرِ القَديمَة.

http://kofiia.blogspot.com.au/2008/10/blog-post_20.html

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين