حاج كومبوستيلا

تأليف (تأليف)
يمثل هذا الكتاب باكورة أعمال كويلو، ويروي قصة سعي روحي مميَّز على طريق مار يعقوب في إسبانيا. ينطلق الراوي في مسيرة طويلة، بحثاً عن سيفه الذي فقده لحظة كان يُقدّم إليه. اشترط عليه المعلّم لاسترداده أن يقوم بالحج على طريق قديمة، كان يعبرها حجَّاج القرون الوسطى، واعتُبرت مزاراً من أهم المزارات الدينية في الغرب. في الطريق، يقوم المرشد بتروس بتلقين الراوي باولو تمارين وطقوس "رام" (جمعية روحانية قديمة)، وهي ممارسات بسيطة تساعد الإنسان على اكتشاف طريق خاصة به، وتمدّه بالطاقة والشجاعة، معمّقة حدسه الشخصي الذي يصله بالحقيقة. يتعرّض الراوي، في مسيرته، لتجارب روحية كثيرة، تتمثّل في اكتشاف معان جديدة للحب والورع والموت والألم. والأهم من ذلك كله، يتبين ان التوصل إلى مرحلة المصالحة مع النفس والإشراق ليس نخبوياً، وليس حكراً على الناس المختارين، بل هو أيضاً متاح أمام كل إنسان يسير على طريقه الخاصة به، كما سار الراوي على طريق مار يعقوب: ذلك أن الخارق موجود على طريق الناس العاديين. المهم هو الطريق بحدّ ذاتها، واكتشافنا لأنفسنا من خلال السفر والمغامرة والسعي. وأمام هذا الاكتشاف، يصبح الهدف أمراً ثانوياً. فالراوي، بعد أن سار على الدرب بغية اكتشاف سر سيفه، يكتشف ذلك السر، لكنه لا يعلنه. فالسرّ هو ما يُكتشف، ولا يُعلن. تعتبر رواية "حاج كومبوستيلا" المحطّة الأهم في حياة كويلو التي انطلق منها إلى محطات أخرى. إنها بداية "الجهد الحسن"، الذي سيدفع بكويلو ليربح معارك الأدب الرفيع.
التصنيف
عن الطبعة
3.7 26 تقييم
149 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 4 مراجعة
  • 26 تقييم
  • 71 قرؤوه
  • 40 سيقرؤونه
  • 3 يقرؤونه
  • 5 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

حاج كومبوستيلا هي رواية واقعية يحكي فيها باولو كويلو عن حجه على طريق مار يعقوب بغية الوصول الى سيفه الذي لم يحصل عليه بعد

انتهائه من طريق الميراث فينطلق مع مرشده بتروس الذي يعلمه مجموعة من التمارين الروحية التي تساعده على التأمل والتفكير في الكون

من حوله وعدم الاكتراث فقط بالسيف الذي سيحصل عليه بل بما سينفعه هذا الاخير عمليا في حياته. شخصيا أرى أن هاته الرواية هي

المؤسسة لرواية الخيميائي حيث أن الشخصية كذلك قامت ب رحلة ومغامرة وطبق كويلو بعض التمارين التي تعلمها على البطل في رواية

الخيميائي. راقت لي قليلا لأني أرى أن كثيرا من الأشياء الروحانية فيها لا تصدق مثل تحريك الاشياء من أماكنها عن كريق الروح

0 يوافقون
اضف تعليق
3

دائما ما اواجه صعوبة في روايات باولو كويلو ربما بسبب الترجمة ولكن بصورة عامة تعتبر رواية روحانية وفيها الكثير من التصوف

1 يوافقون
اضف تعليق
4

رواية جميلة لباولو وهي روايته الأولى

روحانية نوعاً ما

الطقوس التي فيها أعتقد أنها حقيقية وواقعية

لكن ...

كتب عن فرسان الهيكل ( بطريقة مشكوك في صحتها)

كما أنو ذكر كلمة (أدوناي) وهي ملك أو إله عند اليهود لكنه مسيحي ... :3

1 يوافقون
اضف تعليق
2

لست أدري لماذا لا أستصيغ كتابات باولو كويلو بصورة كبيرة ...

لا أنكر أن حاج كومبوستيلا حمل كثيراً من التصوّف و كان له لمسات جميلة روحية ... غير أن خلافي مع كويلو خلاف على انعكاساته في الكتابة و رؤيته غير الثابتة كثيراً ...

لقد أجهدت نفسي كي أنهي هذه الرواية ... و أصنفها أنها ليست سيئة غير أنها ليست جيدة أيضاً ...

ما وجدته جميلاً هو الصورة التربوية المتجسدة في رحلة مار يعقوب و طريق كومبوستيلا ... لكن صياغة الشعور لم تكن قوية كفاية كي تعكس الحالة اللاهوتية التي يعيشها في أحداث الرواية ...

و وجدت من الجميل ما أضافه لي الكتاب عن فلسفات حياتية تعكس نظرة بعض المتدينين إلى مفهوم الحياة و الموت و شغف العيش و طرق التعامل ... لكنها لم تكن مقنعة في بعض الأحيان بسبب القصص الخيالي ...

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة