ظلمات وأشعة - مي زيادة
تحميل الكتاب مجّانًا
شارك Facebook Twitter Link

ظلمات وأشعة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

قدمت مي زيادة العديد من الإسهامات الأدبية خلال رحلتها الفكرية، بيد أنها كرست الجانب الأكبر من حياتها لخدمة بني جنسها من النساء، ويعد كتاب «ظلمات وأشعة» أحد المؤلفات النسوية الرائدة التي ساهمت بها الكاتبة في النصف الأول من القرن العشرين، وهو عبارة عن مجموعة من المقالات الأدبية التي ألقتها مي زيادة في موضوعات مختلفة بمناسبات عديدة، وتولي مي في هذا الكتاب اهتمامًا كبيرًا بقضايا المرأة الشرقية، فتركز على توعية المرأة بممارسة حقوقها المجتمعية كحقها في الحياة الكريمة والحرية، كما تناقش الكاتبة كيفية مساهمة المرأة في العصر الحديث في التقدم الحضاري والاجتماعي والسياسي والثقافي في الشرق، كل ذلك تستعرضه كاتبتنا بأسلوب بديع وأخاذ بعيد عن التكلف.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب مجّانًا
3.6 25 تقييم
347 مشاركة

اقتباسات من كتاب ظلمات وأشعة

أنا ذاك الذي يشعر ويدرك ويفهم ويعلم. أنا ذاك الذي يعلم. أنا التعزية وموضع الثقة والأمان. أنا الصديق.

مشاركة من هاله اكميل-hala ikmail
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب ظلمات وأشعة

    24

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب جميل و ممتع عندما تصبح العتمة و النور فناً راقياً يستساغ و يرسم بالكلمات ليصير واقعا أمام ناظريك .😍

    أعجبني مضمون الكتاب .. حيث تكلمت مي زيادة فيه عن أمور كثيرة وابدعت في ذلك .. أعجبتني غزارة المصطلحات و تنوعها .. بعض الجمل قرأتها أكثر من مرة لكي اتلمس المعنى الذي أرادت ان توصله إلينا نحن كقراء .. أعتقد بأن من يقرأ هذه الكلمات على الاغلب سيصل إلى أكثر من معنى و ليس إلى معنى واحد فقط و هذه هي ميزة المرونة التي تمتلكها هذه الكاتبة برأي ، أو ربما هي أرادت ذلك ! ..

    اوجزت و أبدعت في ذات الوقت ، و أكثر خاطرتان نالت استحسانا لدي هما :- "كن سعيدا " و " يوم الموتى " ..

    كتاب رائع بالفعل و لم أشعر بالملل أبدا بين صفحاته .. 💜

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    هي مجموعة مقالات مميزة ل مي زيادة، كانت هذه أول مرة أقرأ كتاب لها، ولكني مع قراءتها استنتجت أن البعض منها قد قرأتها بشكل منفصل مسبقا

    مثل بكاء الطفل ، العيون، كن سعيدا .

    أسلوب مي رائع جدا، لغتها عذبة سلسة جميلة ، هي شخص حساس جدا ، عاطفي ، نراها تتكلم عن الاطفال بأمومة وعطف رهيبين

    وكذلك يظهر حزنها وهي تتكلم عن وطنهاا وشتاتها في مقالة أين وطني فتقول :

    "ولدتُ في بلد, وأبي من بلد, وأمي من بلد, وسكني في بلد, وأشباح نفسي تنتقل من بلد إلى بلد, فلأي هذه البلدان أنتمي? وعن أي هذه البلدان أدافع? "

    قد تشعر ببداية المقال بأناه رتيبة عادية ، ولكن تنتقل مي بك لنهايتها انتقال جذري مليء بالعبر والحكم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    لم اجد شيئا اكتبه ولا طاوعتني يدي عليه الا انني رايت امراة تتعذب وتتالم وسط الظلام لا ادري ان كان ظلام الفكر ام ظلام نقص الايمان... ما قراته بين سطورها آلمني كثيرا.."مي" كما أراها امراة عاشت حياتها تسأل عن وجودها وعن نهايتها مشوشة عندها فكرة وجود الانسانية لم تدرك للأسف الفرق بينها وبين عصفورها. واضح انها كانت تسأل نفسها وتجيبها من دون ان تهتدي لطريق الإيمان...في الواقع هذا حال كل من مفكر لا يعلم أو لا يدرك سب وجوده.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    انا ماكتير حبيتا او انا بل احرة مابحب هيك نوعي قصص

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون